Accessibility links

أحد المطاعم المفضلة في «تايلور».. مطعم مَلِك الكباب يفتتح فرعاً في ديربورن نهاية العام


ديربورن – « اليمني الأميركي» – إليزابيث كلارك:

يعتزم مطعم ملك الكباب، وهو أحد مطاعم الشرق الأوسط المحببة في منطقة “مترو ديترويت”، التوسع خارج دائرة مقره الأصلي في “تايلور”.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وحسب إدارة المطعم، فإن فرع المطعم في مدينة “ديربورن”، سيتم افتتاحه في قلب الجزء الغربي من المدينة خلال نهاية العام تقريباً، في22065 “ميشيغان افينو”، وهو الموقع السابق لـ”بوست بار: Post Bar”، وذلك جوار متجر “ديربورن وِيق شوب: Wig shop” أسفل “وانقر بليس:Wagner Place “، الموديل الجديد لشركة “فورد موتور” (sponsored development complex).

فكرة التوسع

يقول مرتضى عبيد، الذي تمتلك أسرته مطعم (ملك الكباب): «أحد أصدقائي، وهو من الزبائن الدائمين للمطعم منذ (12) عامًا، جاء إليّ وأخبرني أن لديه شيئًا ما لأجلي».

وحسب (عبيد) فقد ذهب مع صديقه إلى الموقع فرَاق له، وشرع في المشروع، قائلا: «لقد قفزت إليه على الفور.. إنه حقًّا شيءٌ مثير ورائع في تلك المنطقة».

ويضيف: إن «لوحة الفرع الجديد للمطعم ستكون (الشرق الأوسط الحديث:Middle Eastern Modern)، وسندمج مشاهد جديدة ومعاصرة على مستوى من الخبرة في تقديم وجبات العشاء.. ولسوف نواصل تقديم أفضل طعام يقدمه مطعم ملك الكباب، ولكن في صورة جديدة ومتميزة.. شعارات جديدة، قوائم طعام باهرة، تدريب جديد، وبنية جديدة».

وفي الوقت الذي سيكون فيه فرع “ديربورن” جاهزًا، ويقدم خدماته، يوضح عبيد: إن مطعم (تايلور) هو الآخر سيظهر في ثوب جديد رائع أيضًا.

“جويني سلازر”، هي إحدى ساكني “تايلور” منذ فترة طويلة، تقول: «مطعم ملك الكباب هو أحد مطاعم الشرق الأوسط المفضلة لديّ…لقد ذهبت إليه مرتين هذا الأسبوع!».

طراوة الطعام

يعتمد الزبائن على مطعم ملك الكباب لطراوة طعامه، ولذته الشرق أوسطية ومستوى أسعاره.

يؤكد عبيد: «إن أطعمتنا لذيذة حقًّا، وهي تُعدّ بواسطة مالكيه وطباخيه الذين يتمتعون بخبرة بالغة تزيد على (35) عامًا».

واشتهر المطعم بسندويتشات الشاورمة، وصلصة الثوم، والكباب الشهي المغذي الذي يأسر به المطعم جمهور زبائنه.

تقول (سالازر): «إن حساء العدس فيه (يجنن)..!، ودجاجهم المحمّر طري ولذيذ دائمًا، وسلطتهم طازجة دومًا».

نهاية العام

وافتتح المطعم لأول مرة في العام 2006م على يدي الطباخين البارعين (أبو فهد وأبو سنان).. وهما يعملان – معًا – في الطباخة منذ سنين قبل أن يُقررا أن يخوضا هذه المغامرة.

(سالازر) تعمل في ديربورن، وهي سعيدة أن علمت أنه سيكون هناك فرع للمطعم قريب من مقر عملها تمامًا، مثل ذلك المطعم الذي بجوار بيتها في تايلور…

تقول مازحة: «لسوف أكون في مشكلة حقيقية».

فيما يختتم عبيد كلامه قائلاً: «إن طعامنا يُعدُّ بمحبة بالغة، ونحن سعداء أن يكون لنا فرع في ديربورن».

لمزيد من المعلومات عن الفرع الجديد، زوروا الموقع التالي: www.malekalkabob.com

Advertisements

تعليقات