Accessibility links

ويتمر توقّع مشروع قانون لتعزيز الأمن المدرسي في ولاية ميشيغان


Advertisements

لانسينغ، ميشيغان – “اليمني الأميركي”:
وقعّت حاكم ولاية ميشيغان، غريتشن ويتمر، الجمعة (الموافق 10 يونيو/ حزيران) على مشروع قانون لتعزيز الأمن المدرسي، وبالتالي فقد أصبح هذا القانون ساري المفعول من تاريخ التوقيع عليه.

ووافق مشرّعو الحزبين في الولاية، بموجب هذا القانون، على تخصيص 14 مليون دولار لمعالجة مخاوف السلامة والأمن في المدارس العامة والخاصة والمختلطة في الولاية. 

يوفر القانون، أيضًا، تمويلًا إضافيًّا لمدارس أكسفورد المجتمعية، حيث أدى إطلاق نار في مدرسة، أواخر العام الماضي، إلى مقتل أربعة طلاب، وإصابة سبعة على يد طالب مضطرب.

وقالت الحاكم ويتمر: «نفخر اليوم بتقديم الموارد اللازمة لمدارس أكسفورد المجتمعية حتى تتمكن من توظيف المزيد من أخصائيي الصحة النفسية وتوفير وقت تعليمي إضافي لطلابهم أثناء تعافيهم من حادث إطلاق النار المروع، العام الماضي».

وأضافت: «أعلم أنه يمكننا مواصلة العمل معًا للتأكد من أننا ندعم طلابنا، بما في ذلك تحسين تدابير السلامة العامة لإبقاء المجرمين العنيفين خارج مدارسنا وبعيدًا عن شوارعنا، وتمويل حلول فعالة لإنفاذ القانون، وتخزين الأسلحة النارية بأمان».

وتمت الموافقة على مشروع القانون من قِبل مجلسي النواب والشيوخ في ولاية ميشيغان، مع عدم تصويت أحد ضد هذا الاعتماد في كلٍّ من المجلسين. 

 تم تقديم مشروع قانون مجلس النواب رقم 6012 في البداية من قِبل النائبة باميلا هورنبرغر (جمهورية – تشيسترفيلد) في 13 أبريل/ نيسان 2022. وبحلول 10 يونيو/ حزيران، تم توقيع مشروع القانون من قِبل الحاكم ويتمر، وأصبح قانونًا ساري المفعول على الفور.

وقالت النائب هورنبرغر، وهي معلمة سابقة في مدرسة حكومية، «لقد استمعنا بعناية للاحتياجات التي عبرت عنها “أكسفورد”، وعملنا معهم لتوفير الأدوات التي يحتاجون إليها للتعافي من الأثر الدائم للمأساة التي تعرّض لها الطلاب والموظفون والمبنى نفسه».

وأضافت: «ستساعد خطة التمويل هذه في الحصول على أخصائيي الصحة النفسية اللازمين، والاحتفاظ بهم للمساعدة في الاستجابة للصدمات، والمساعدة في تغطية التكاليف القانونية وتكاليف العلاقات العامة، وتوفير ميزات أمان محسّنة، وتغطية تكاليف الأضرار التي لحقت بممتلكات المدرسة».

9.8 مليون

يخصص مشروع القانون، كما وافقت عليه الحاكم ويتمر، 9.8 مليون دولار لمدارس أكسفورد المجتمعية لتلبية الحاجة إلى أموال وموارد إضافية نتيجة لإطلاق النار على المدرسة. 

في مشروع قانون مجلس النواب رقم 6012 تم، أيضًا، تحديد إصلاحات المباني، وتعزيز الأمن والتمويل الإضافي للموظفين لمواصلة العام الدراسي.

إلى جانب التمويل لمدارس أكسفورد، ستوفر الولاية أيضًا منحًا للمناطق التعليمية لتنفيذ تقييمات المخاطر التي يمكن أن تساعد المدارس في تحديد حاجتها إلى تعزيز الأمن. 

الهدف من تخصيص 14 مليون دولار هو تزويد المدارس بفرصة لضمان «أن تكون خطط الطوارئ والبروتوكولات فعالة وفي مكانها الصحيح»، كما جاء في بيان صحفي.

ستكون المناطق التعليمية قادرة على الوصول إلى هذا التمويل من خلال عملية المنح، ومع ذلك ستحصل كل مدرسة على مبلغ 2000 دولار من وزارة التعليم في ميشيغان لتقييم المخاطر.

قالت الحاكم ويتمر: «أنا فخورة بتوقيع هذا القانون للمساعدة في الحفاظ على سلامة الطلاب»، «يُمثل مشروع القانون هذا تعاونًا حقيقيًّا بين الهيئة التشريعية ومكتبي وأفراد المجتمع وإدارة المدرسة للتأكد من أن مدارسنا لديها الأدوات التي تحتاجها لحماية الطلاب في حالات إطلاق النار في المدارس أو غيرها من الحوادث الخطيرة».

وفتح طالب مضطرب النار على الطلاب والموظفين في مدرسة أكسفورد الثانوية الواقعة في ضواحي مدينة أكسفورد بتاريخ 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، مما أسفر عن مقتل أربعة طلاب وإصابة سبعة أشخاص آخرين بمن فيهم مدرس. 

كما شهدت مدرسة روب الابتدائية، في ضاحية أوفالدي بولاية تكساس، حادثة إطلاق نار سقط فيها 19 تلميذًا، وبالغين اثنين في 24 مايو/ أيار الماضي.

ويؤدي مقتل تلاميذ المدارس الأبرياء في حوادث إطلاق نار في الولايات المتحدة إلى إعادة إثارة الجدل بشأن الأسلحة في أميركا، لكنه لم يجعله أقرب إلى الحل بسبب وجود جماعات ضغط تؤيد حيازة الأفراد للأسلحة النارية.

   
 
Advertisements

تعليقات