Accessibility links

وزارة الصحة في ميشيغان: 92 حالة إصابة بفيروس جدري القرود


Advertisements

ميشيغان – “اليمني الأميركي”:

اعتبارًا من 11 أغسطس/ آب، أبلغت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية في ميشيغان ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها عن 92 حالة إصابة بفيروس جدري القردة في ميشيغان.

وشهد الرقم ارتفاعًا منذ تأكيد الحالة الأولى من قِبل الوزارة في 29 يونيو/ حزيران 2022.

في ولاية نيويورك، كان هناك 1960 حالة مؤكدة حتى 8 أغسطس، وفي وايومنغ لم تكن هناك حالات مؤكدة حتى 12 أغسطس.

تعد الولايات المتحدة حاليًّا الدولة الرائدة في انتشار مرض جدري القرود مع 8933 حالة مؤكدة اعتبارًا من 8 أغسطس، وتأتي إسبانيا وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا في المرتبة الثانية من حيث انتشار المرض. يتضاءل تفشي المرض بالمقارنة مع جائحة كوفيد -19 الأخيرة، لكن مرض جدري القردة يمكن أن يكون مميتًا.

في حوالي 3-6% من الحالات في الآونة الأخيرة، أدى فيروس جدري القردة إلى مضاعفات قاتلة، وفقًا لتقارير منظمة الصحة العالمية، كما أفادت المنظمة أن جدري القردة هو «مرض فيروسي حيواني المنشأ ظهر بشكل أساسي في مناطق الغابات الاستوائية المطيرة في وسط وغرب إفريقيا، ويتم تصديره أحيانًا إلى مناطق أخرى».

في بيان صحفي، حددت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية في الولاية، الأعراض الأكثر شيوعًا لجدري القردة، والتي تشمل: الحمى، والصداع، وآلام العضلات والظهر، وتضخم الغدد الليمفاوية، والقشعريرة، والإرهاق و «الطفح الجلدي الذي يمكن أن يشبه البثور، أو البثور التي تظهر على الوجه، داخل الفم وفي أجزاء أخرى من الجسم، مثل اليدين أو القدمين أو الصدر أو الأعضاء التناسلية».

أبلغت ميشيغان عن أول حالة إصابة بمرض جدري القردة في 29 يونيو.. تم العثور على المرض لدى مريض بمقاطعة أوكلاند.

الآن، تتصدر ديترويت عدد الحالات مع 24 حالة في مدينة ديترويت و10 حالات مؤكدة في مقاطعة واين، خارج ديترويت.

قالت الدكتورة ناتاشا باجداسريان، الرئيس التنفيذي الطبي في الوزارة: «تعمل MDHHS عن كثب مع الإدارات الصحية المحلية ومقدمي الخدمات في جميع أنحاء الولاية لحماية صحة سكان ميشيغان من خلال الاكتشاف والاستجابة السريعة»، «جدري القردة هو مرض فيروسي ينتشر في المقام الأول من خلال الاتصال المباشر بالطفح الجلدي المعدي أو الجرب أو سوائل الجسم أو الاتصال المباشر وجهًا لوجه لفترة طويلة.

«من المهم أن نتذكر أن المخاطر على عامة الناس منخفضة، ومع ذلك يجب أن يرى سكان ميشيغان الذين لديهم مخاوف بشأن مرض جدري القردة مقدم الخدمة الخاص بهم ليتم تقييمه للاختبار».

في المرضى الذين يصابون بفيروس جدري القردة، لا توجد علاجات خاصة للعدوى، ومع ذلك من المتوقع أن تستمر الأعراض لمدة تصل إلى أربعة أسابيع فقط، مع معدل وفيات منخفض نسبيًّا.

«[فيروس جدري القرود] معدٍ عند وجود طفح جلدي وحتى الجرب» يقرأ بيان صحفي من الوزارة.. «تظهر الأعراض بشكل عام بعد أسبوع إلى أسبوعين من التعرض والعدوى، وغالبًا ما يستمر الطفح الجلدي من أسبوعين إلى أربعة أسابيع».

أشارت البيانات الأولية إلى أن عددًا كبيرًا من الحالات الأولية كان يتألف من رجال يمارسون الجنس مع رجال، ومع ذلك تريد الوكالات الصحية التأكيد بشدة على أن أي شخص بغض النظر عن ميوله الجنسية، يمكن أن يصاب بفيروس جدري القردة، بل وينشره.

الفيروس نفسه مشابه وراثيًّا لفيروس الجدري، مما دفع العديد من الباحثين إلى الاعتقاد بأن الأدوية المضادة للفيروسات المطورة للحماية من الجدري يمكن استخدامها للوقاية من عدوى فيروس جدري القردة وعلاجها قريبًا.

   
 
Advertisements

تعليقات