Accessibility links

Advertisements

ديربورن- «اليمني الأميركي  » يحيى فايز:

مع نهاية كل عام دراسي تبرز قصص نجاح لطلاب يمنيين استطاعوا كسر كل الحواجز، وصناعة قصة تفوق  تُلهم الجميع.. همام ناصر موهبة فذة استطاعت الجمع بين التفوق الرياضي والعلمي.. تخرج همام من الثانوية العامة في مدينة ديربورن وبتقدير (3.6)، وبدأ مشواره الرياضي منذ سن مبكرة حيث انضم رياضيًّا الى الجمعية الرياضية اليمنية في ميشيغن ( أم واي أس أيه) التي أسسها والده محمد ناصر العام 2003م.

مشوار همام

تحدث إلى صحيفة اليمني الأميركي عن مسيرته الاحترافية التي بدأت أثناء اللعب مع فريق (وازا).. يقول: لعبتُ للفريق لمدة ثلاث سنوات، ورغم صغر سني إلا أني استطعت أن أظهر النضج في كرة القدم، والذي مكنني أن أحرز مع الفريق العديد من البطولات لعل أبرزها كان الفوز ببطولة شيكاجو في العام 2014.

وأضاف: في العام التالي 2015 تم قبولي للالتحاق بأكاديمية “فاردار»، وهناك تدرجت في الفئات العمرية لها.

الجدير بالذكر أن (فاردار) هي إحدى أكاديميتين في ولاية ميشيغان، وهي معتمدة من فريق روما الإيطالي.

يتابع: “في عمر الخامسة عشرة وأثناء تواجدي في أكاديمية فاردار تم أخذي للسويد للمشاركة في بطوله دولية، وسجلتُ ستة أهداف خلال هذه البطولة”.

أم إل أس

ما بين عامي 2017-2018  تلقى همام دعوة من فريق بورتلاند أحد فرق (إل أم إل أس) للفئات العمرية، ولعب لصالحهم (6) مباريات، سجل خلالها هدفًا تاريخيًّا ضد (إل أيه إل جالاكسي) تحت سن (17)  سنة.

في العام 2018 كان همام ضمن قائمة الهدافين، حيث حصل على المركز الأول على (الميد ويست) وعلى الترتيب العاشر على مستوى الولايات المتحدة، وهذا يُعتبر إنجازًا غير مسبوق في مشوار همام الرياضي.

جامعة أنديانا

 نتيجة تفوقه تمت متابعة همام من قِبل أكاديمية جامعة “انديانا»، وبالتالي كان لزامًا عليه أن يثبت نفسه في طريق قبوله للأكاديمية، وبالفعل حصل على ما يصبو إليه، وهي منحة كاملة من الجامعة مقدارها 275 ألف دولار، بالإضافة لتوقيعه لفريق “فلينت سيتي”، والذي مثّل بالنسبة لهمام تمهيدًا للطريق نحو مجد (إل أم إل أس).

الرياضة والتعليم

يقول همام: تستطيع أن تأخذ العلم مع الرياضة.. هناك لاعبو كرة قدم مشهورون استطاعوا فعل ذلك.. تحقيق التوازن ما بين احترافي لكرة القدم وبين حياتي العلمية هو أكثر شيء أعمل عليه.. بجانب تفوقي في الجانب الكروي أسعى للحصول على مستوى علمي جيد.. مؤخرًا سجلت في الجامعة – قسم الهندسة.

سر النجاح

« تواجد الموهبة مع الفطرة ونشأتي في أسرة رياضية، بالإضافة إلى شغفي لمتابعة كرة القدم حول العالم كان له الأثر الكبير فيما أنا عليه اليوم» – يقول همام.

فيما تحدث والد همام لصحيفة اليمني الأميركي قائلاً: “من حسن حظ همام أنه تواجد في الوقت الذي وجد النشاط الرياضي في الأسرة”.. مشيرًا إلى  أن همام قد ترعرع في أسرة رياضية بحتة.

 وعندما سألناه عن كيفية جمع همام بين النجاح علميًّا ورياضيًّا أوضح: حلم كل أب أن يحقق ابنه التفوق العلمي، وقد قدمت الكثير لهمام لأنه يستحق ذلك.

 وأضاف: أن نجاح همام لن يقتصر على الجانب الرياضي، بل سيتعداه للجانب العلمي والذي بدوره سيمكّنه من النضج أكثر في حياته، خصوصًا أنه ما يزال في مقتبل العمر، وسيكون بذلك مثلاً للجميع ليحذوا حذوه.

وعن دوره كمؤسس للجمعية الرياضية اليمنية في ميشيغن ودورها في صقل موهبة همام أجاب: أن الجمعية قد أُنشئت للجميع، ولكن نشأتها مع نشأة همام كان لها دور في نمو موهبته”، مشيرًا إلى دور شخص آخر يعزى إليه الفضل بعد الله في تفوق همام الرياضي، وهو أخوه إبراهيم، والذي أخذه لفريق وازا الرياضي. يقول والده: إن اختيار هذه الجامعة لابني والذهاب إلى ولاية أنديانا هو بسبب المدرب الذي يعرف همام منذ سنوات، وطلب منه الانضمام إلى الفريق، حيث قال له نحن نريد أن نحقق بطولات مع بعض من خلال وجودك في الفريق..

وأضاف: المدرب انكليزي وله أيضاً علاقات مع أندية كبيرة في انجلترا.

يشار إلى أن محترف كرة القدم يحتاج لمدرب جيد وكذلك تسويق أفضل كوسيلة معروفة من وسائل صعود النجم.

المستقبل

يقول همام عن مستقبله: أرى نفسي مستقبلاً لاعب كرة قدم محترف تتجاوز طموحاته اللعب في (إل أم إل أس)، وبالنسبة للمستقبل العلمي أطمح لأكون مهندسًا ناجحًا.

وأضاف: «مستقبل رحلتي طويل ولكن عاطفتي هي من تقرر ماذا أريد أن أكون”.

ووجه همام رسالة لكل الشباب قائلاً: النجاح لا يأتي بمحض الصدفة، بل يحتاج لوقت ومجهود، ومَن لديه طموح في أي مجال فعليه عدم الاستسلام، وأن يؤمن بنفسه.

حساسية التهديف

من جانبه يقول الزميل رشيد النُزيلي ناشر الصحيفة ولاعب المنتخب الوطني اليمني للشباب سابقاً: إن همام مهاجم متمكن ويمتلك حساسية التهديف…من خلال ما شاهدته في أكثر من مباراة مع فريقه في الأكاديمية .

 وأضاف: يتميز همام بخطوة ممتازة أثناء حيازة الكرة أضف إلى ذلك أنه يسدد للمرمي بإتقان ويُجيد اللعب بمهارة داخل خط الثماني عشرة بدون قلق.إنه مشروع نجم يحتاج لتسويق أكثر للوصول إلى أحد الأندية.. صحيح أنها قفزة للجامعات، لكن القفزة الأكبر هي الدخول في صفقات مالية كبيرة والمعروفة بالعقود بشكل احترافي.

وأشار النزيلي إلى “جهود والد همام وإصراره على نجاح أولاده وكذلك أبناء المجتمع بشكل عام، وهذا ليس بغريب إذا ما عرفنا  أن لدى همام ثلاثة أخوة أكبر منه سبق ومارسوا الرياضة، لكنه خرج عن المألوف من خلال الوصول إلى مرحلة أكبر، ونتمنى له تحقيق المزيد”.

Advertisements

تعليقات