Accessibility links

هل تنجح جهود إعادة تحديد سكان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في قانون العدالة البيئية؟


Advertisements

واشنطن العاصمة – “اليمني الأميركي” – سايمون آلبا:

 في قانون “العدالة البيئية للجميع”، اتفقت النائبتان (رشيدة طليب، وديبي دينجل)، من ميشيغان على مشروع تعديل للقانون ينص على إعادة تحديد سكان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA) كمجموعة ملونة. 

يُنظر إلى تعديل قانون “العدالة البيئية للجميع” على أنه نقطة رئيسية أخرى في تغيير التعيين الديموغرافي لسكان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 

بقيادة طليب ودينجل، يقر تعديلهما، الذي تم تقديمه الأسبوع الماضي، بالتحديات الرئيسية التي تواجهها، بشكل فريد، بيئات مجتمعات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الولايات المتحدة.

«يعترف هذا التعديل بأفراد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كمجتمع ملون بدلاً عن تصنيفهم السابق كبِيض»، كما يقول بيان صحفي «إن إدراج هذا التعديل ضروري لإعطاء هذه الفئة صوتًا.. يؤثر التصنيف الحالي إلى حدٍّ كبير في هذا المجتمع، في جميع أنحاء البلاد، وخاصة في مناطق النائبتين ديبي دينجل ورشيدة طليب.. إن إعادة تحديد أفراد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هو نعمة مهمة للعدالة البيئية».

بالعودة إلى ميشيغان، أشادت مها فريج، الرئيس والمدير التنفيذي لمركز المجتمع العربي للخدمات الاقتصادية والاجتماعية، بالتعديل المقترح الذي من شأنه إعادة تحديد سكان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في قانون “العدالة البيئية للجميع”.

وقالت فريج: «شكرًا للنائبة ديبي دينجل والنائبة رشيدة طليب، لتقديمهما تعديلًا مقترحًا على قانون (العدالة البيئية للجميع) الذي يعترف بأفراد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كمجتمع ملون»، «هذا مشروع قانون من أجل الناس، وأنشأه الناس لضمان العدالة البيئية للجميع، بما في ذلك المجتمعات الملونة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تعتبر تاريخيًّا مناطق بيضاء».

يسعى قانون “العدالة البيئية للجميع” لتحديد متطلبات العدالة البيئية والهيئات والبرامج الاستشارية لمعالجة الآثار الصحية الضارة غير المتناسبة للمجتمعات الملونة والمجتمعات ذات الدخل المنخفض، ومجتمعات الشعوب الأصلية الناجمة عن القوانين الفيدرالية.

برعاية السناتور، تامي داكورث، من ولاية إلينوي، وعضو الكونغرس، راؤول م. جريجالفا، من أريزونا، تم تقديم مشروع القانون لأول مرة في مجلسي النواب والشيوخ في 18 مارس/ آذار 2021.

   
 
Advertisements

تعليقات