Accessibility links

هامترامك تمضي قدمًا لتوفير بطاقات اقتراع باللغة العربية


Advertisements

هامترامك – “اليمني الأميركي”:
صوّت مجلس مدينة هامترامك بالإجماع لتوجيه جهود المدينة نحو ترجمة المواد الانتخابية إلى اللغة العربية.

على الرغم من عدم وجود وعد بأن بطاقات الاقتراع العربية ستكون جاهزة قبل الانتخابات التمهيدية النصفية، إلا أن المدينة بدأت العملية، وستستمر في تقديم عينات من بطاقات الاقتراع والمواد الانتخابية الأخرى باللغة العربية.

وقالت كاثي أنجيرر، مدير مدينة هامترامك: «ما يقوله هذا أساسًا هو أننا سنبذل قصارى جهدنا للقيام بما تنوي القيام به، وهو أيضًا وضع بطاقات الاقتراع باللغة العربية.. سيتعين علينا العمل لتحقيق ذلك».

قبل التصويت، أوضحت أنجرير القيود والجهود المبذولة لترجمة أوراق الاقتراع إلى اللغة العربية، وقالت مدير المدينة إن هذا ليس قرارًا من شأنه أن يجعل الترجمة تحدُث، لكنها ستوجه جهود إدارة المدينة نحو ترجمة بطاقات الاقتراع.

قالت أنجرير: «عليك أن تدرك أن هذا شيء يجب أن يكون جاهزًا قبل فترة طويلة من الانتخابات، ونحن بالفعل في أبريل/ نيسان.. لذلك نحن نمضي قدمًا، لكننا نمضي قدمًا حتى يكون الأمر صحيحًا.. أنت تعرف المشاكل التي نواجهها مع الترجمة هنا؛ لذا يرجى إتاحة الوقت لنا للقيام بذلك، وقد نحتاج إلى مساعدتكم للقيام بذلك».

قبل التصويت، شارك اثنان فقط من أعضاء المجلس في مناقشة القرار.. سأل عضو المجلس، محمد حسن، عن تكلفة الترجمة التي لم تستطع أنجرير إعطاء تقدير دقيق لها حتى الآن، ومع ذلك، وبدون تقدير التكلفة، أعرَبَ عضو المجلس حسَن عن دعمه للقرار.

قال حسن: «إنه لأمر جيد… أعلم أنه لن يتم إجراء جميع بطاقات الاقتراع، فقط بعض بطاقات الاقتراع لمن يريدها.. ليست فكرة سيئة.. لذلك دعونا نبدأ ونرى إلى أين يذهب».

 

بعد جهود ديربورن

في 22 مارس/ آذار، صوّت مجلس مدينة ديربورن على تقديم بطاقات اقتراع باللغة العربية لسكان ضاحية ديترويت التي يغلب عليها العرب الأميركيون.. تم تمرير القرار في النهاية بالإجماع من خلال مجلس مدينة ديربورن بعد مناقشة مكثفة.

مصطفى حمود، الذي قدم القرار، يقول إن تكلفة ترجمة وثائق ديربورن ستصل إلى حوالى 20 ألف دولار.. وقال حمود لصحيفة أخرى إن هناك الكثير من بنود الميزانية في ديربورن ليست بنفس الأهمية.

كان جورج داراني، كاتب المدينة، قد لفت الانتباه إلى العقبة الكبرى التي واجهت ديربورن.

وقال داراني: «مكتب الكاتب يقدّم عيّنات من أوراق الاقتراع باللغة العربية منذ أغسطس/ آب 2020»، «قرار المجلس سيحوّل عيّنات الاقتراع تلك إلى بطاقات اقتراع فعلية يمكن وضعها في جداول.. تم تقديم 2500 عينة من بطاقات الاقتراع العربية في مراكز الاقتراع في الانتخابات التي جرت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، وقد طلبت بالفعل 21 طلبًا».

أثار كلٌّ من مجلسَي مدينتي هامترامك وديربورن المادة 203 من قانون حقوق التصويت الفيدرالي.. يفرض هذا القِسم ذلك في ولاية أو منطقة سياسية بها أكثر من 5% من السكان في سِن الاقتراع.

يتحدث أكثر من 70% من سكان هامترامك لغة أخرى غير الإنكليزية في المنزل.

ما يقرب من 60% من الأسر في هامترامك لديها أيضًا شخص واحد على الأقل لديه إتقان محدود للغة الإنكليزية، وفقًا لبيانات تعداد الولايات المتحدة. على الرغم من أن التعداد لا يجمع بيانات عن لغات محددة يتم التحدث بها في مدينة ما، فإنّ اللغات الأكثر شيوعًا التي يتم التحدث بها بخلاف الإنكليزية هي اللغات الهندية الأوروبية.

 

بطاقات الاقتراع البنغالية متوفرة بالفعل

بعد دعوى قضائية رفعها صندوق الدفاع القانوني والتعليم الأميركي الآسيوي في يونيو/ حزيران 2021، كثفت هامترامك جهودها لتوفير دعم انتخابي عادل للمتحدثين البنغاليين.. زعمت الدعوى أن هامترامك لم تقدِّم المساعدة المناسبة في صناديق الاقتراع لغير الناطقين باللغة الإنكليزية.

على الرغم من أن مسؤولي هامترامك قالوا إن عشرة أشخاص فقط طلبوا بطاقات اقتراع باللغة البنغالية في الانتخابات العامة لعام 2021، تزعم الدعوى التي أقيمت أن ترجمة وتوافر بطاقات الاقتراع البنغالية كانت مليئة بالتحديات بالنسبة للناخبين.

في بعض الحالات، كانت بطاقات الاقتراع الجمهوري فقط متاحة، أو عمال الاقتراع الذين لم يتم تدريبهم بشكل صحيح لمساعدة الناخبين الناطقين باللغة البنغالية.

ومع ذلك، فإن عدد الانتخابات العامة لعام 2021 يقارن بشخصين فقط طلبا اقتراعًا بنغاليًّا بين عامي 2012 و2020.

قدّم عضو المجلس آدم البرمكي القرار لأول مرة كطريقة لضمان إدراج كل مقيم مؤهل للتصويت في العملية الديمقراطية.

وقال البرمكي لصحيفة (اليمني الأميركي): «من المهم أن يشعر ساكننا بالاندماج، وأن يتخذ مسؤولو مدينتنا الخطوات اللازمة لجعل مدينتنا أكثر شمولاً»، «لا يمكننا أن نتوقع التحرك في الاتجاه الصحيح مع الديمقراطية إذا لم يفهم الناخبون ما يصوتون عليه بسبب حواجز اللغة».

   
 
Advertisements

تعليقات