Accessibility links

مَن سيفوز بمقعد عبدالله حمود في مجلس نواب ولاية ميشيغان؟


Advertisements

ديربورن هايتس – “اليمني الأميركي” – سيمون آلبا:
حتى منتصف شهر مارس/ آذار، بقيت الدائرة الخامسة عشرة لمجلس النواب في ميشيغان غير ممثلة في لانسينغ.

بسبب تحول رئيس البلدية الحالي عبدالله حمود لمتابعة حملته لقيادة ديربورن، بقي المقعد فارغًا لعدة أشهر.. على الرغم من أن مقعد الدائرة الخامسة عشرة سيتم ملؤه قريبًا، إلا أن السباق على من سيحل محل حمود ما زال في بدايته.

حتى إن الدائرة الخامسة عشرة قد تغيرت منذ أن مثّلها عبدالله حمود في المجلس التشريعي لولاية ميشيغان.

بالعودة إلى الانتخابات العامة لعام 2018، صوتت ولاية ميشيغان لصالح عملية مستقلة لإعادة تقسيم الدوائر من شأنها تغيير حدود مقاعد الكونجرس والمقاعد التشريعية على مستوى الولاية.

في أواخر العام الماضي، اعتمدت لجنة ميشيغان المستقلة لإعادة تقسيم الدوائر الخرائط النهائية.. الخريطة التشريعية للولاية، المعروفة باسم خريطة هيكوري، استقطعت الجزء الأكبر من شرق ديربورن من الدائرة 15، ودمجت التصويت في أجزاء من غرب ديربورن، وجزء أكبر من ديربورن هايتس.

عندما طلبت لجنة ميشيغان المستقلة لإعادة تقسيم الدوائر من الأشخاص العاديين تقديم تعليقاتهم لتقسيم كل مقاطعة، كانت تريد فهم المجتمعات محل الاهتمام.. في الأساس، كان الهدف هو الحفاظ على تماسك المجتمعات معًا في العمليات السياسية.

 

السباق على الدائرة 15

في غضون أسابيع قليلة فقط، سيتم شغل المقعد مؤقتًا في فترة تنتهي في بداية عام 2023.. في 1 مارس/ آذار، كان المرشحان اللذان قاما بحملة في طريقهما إلى الانتخابات العامة هما: جيفري دي بيير عن الحزب الديمقراطي، وجينجر ل. شيرر من الحزب الجمهوري، وخرج العباس فرحات من الانتخابات التمهيدية الديمقراطية بأقل من 1000 صوت.

(بيبر) محامٍ ووسيط يعمل في ديربورن.. يقول موقع حملته على الويب إنه عمل محاميًا لأكثر من 40 عامًا.. بعد فوزه في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية على فرحات، أصدر بيانًا شكر فيه المنطقة والآخرين لفوزه في الانتخابات التمهيدية.

«لقد تحدثت الدائرة الخامسة عشرة! شكرًا لجميع الذين دعموا حملتنا، وشكرًا لجميع العاملين في الانتخابات الذين ساعدوا في جعل الديمقراطية تعمل اليوم»، قال بيبر، «شكرًا أيضا لخصمي، السيد فرحات، الذي أدار حملة رائعة، وأمامه أشياء مشرقة.. أنا متحمس ومستعد!».

سوف يتخذ ناخبو الدائرة الخامسة عشرة قرارًا بشأن ممثلهم لهذا العام، الثلاثاء – 3 مايو/ أيار، في الانتخابات الموحدة.

على الرغم من إمكانية حدوث أيّ شيء، لم يتم تمثيل الدائرة الخامسة عشرة إلا بممثل جمهوري لمدة 5 سنوات من الخمسين عامًا الماضية.

في أغسطس/ آب، سيُطلب من الناخبين النظر في من يملأ المقعد للدورة الكاملة المقبلة.

حتى الآن، تقدم كلٌّ من إيرين بيرنز، وجيفري دي بيبر، وبلال حمود للانتخابات التمهيدية عن الحزب الديمقراطي.. لم يقدم أيّ مرشح جمهوري حتى الآن.

 

انتخابات أولية ديمقراطية تنافسية

مع إعلان أربعة مرشحين رفيعي المستوى عن حملاتهم بالفعل، سيكون الموسم الابتدائي للممثل التالي مزدحمًا وتنافسيًا.. غالبًا ما انتقل السياسيون الذين فازوا بالمقعد إلى مناصب سياسية نخبوية أخرى، كما ثبت ذلك من قِبل ممثلين سابقين عن الدائرة 15 بالولاية في مواجهة عمدة ديربورن.

مع كل ما قيل، يبدو أن لدى المرشحين الأربعة مطالب ذات مصداقية بثقة ناخبي ديربورن.

إيرين بيرنز هي رئيسة مجلس المدينة المؤقت لديربورن.. تم تدريبها كمعلمة في كلٍّ من جامعة ميشيغان آن أربور، وCUNY Brooklyn.. عضو مجلس المدينة للولاية الثانية تبحث الآن لتمثيل الدائرة الخامسة عشرة في ميشيغان.

كتبت بيرنز، في 1 فبراير/شباط، على فيسبوك: «أنا متحمسة لتطبيق كل ما تعلمته على المستوى المحلي للدفاع عن مجتمعاتنا في لانسينغ».. «كما هو الحال دائمًا، سأعمل بجد لكسب كل صوت، وسأظل جارًا يمكنك الوثوق به، وقائدًا يمكنك الاعتماد عليه».

جيفري دي بيبر، كما تمت مناقشته سابقًا في المقالة، سيترشح مرة أخرى لنفس المنصب.

بلال حمود موظف حكومي سابق، عمل على إصلاح سياسات التعليم العام وإنشاء الموارد الانتخابية للمجتمعات المهمشة، كما ترأّسَ فريق عمل الوصول إلى اللغة، التابع لوزارة الخارجية، حيث قاد مبادرات الوصول للمجتمعات غير الناطقة باللغة الإنكليزية.

كتب حمود على موقع حملته على الإنترنت: «لقد قضيتُ حياتي كمدافع عن الناس، وتركزت مسيرتي المهنية في النشاط الشعبي المكثف، وإدارة البلديات، وحكومة الولاية».. «أنا متحمس لمواجهة التحدي في لانسينغ.. إذا كنت تشارك نفس هذه الإثارة، فسأكون ممتنًّا لدعمك!».

على الرغم من أن عامر زهر لم يصدر إعلانًا رسميًّا للترشح للدائرة 15، إلا أن سجلات الولاية تُظهر أن الممثل الكوميدي الأميركي الفلسطيني ربما يفكر أيضًا في ترشُّح محتمل لمقعد عبدالله حمود القديم.

لن يكون لدينا شعور أكيد بالمستقبل حتى نوفمبر/ تشرين الثاني… لكن الشيء الوحيد المؤكد هو أن الدائرة لم تعُد كما كانت في السابق.

   
 
Advertisements

تعليقات