Accessibility links

“من ذاكرة البارود” باكورة قصصية لعبدالحميد الكمالي


إب – “اليمني الأميركي”

صدَرَ، حديثًا، عن دار نقش بالعاصمة اليمنية صنعاء، للكاتب عبدالحميد رزاز الكمالي، باكورة أعمال أدبية متمثلة بمجموعة قصصية، بعنوان “من ذاكرة البارود”.

Advertisements

تضمّنَ الكتاب، الذي جاء في 92 صفحة من القطع المتوسط، عشرين قصة من عناوينها: “جدار المدينة، وجع ثلاثي الأبعاد، الطابق العشرين، أيها المطر يا اسم حبيبتي”.

Advertisements

تحكي القصص مواقف من معاناة الحرب، التي تضعُ أبطالها في مواقف تستدعي قرارات حاسمة، كما تُجسِّدُ، في ذات الوقت، رؤى الكاتب تجاه تداعيات الحرب على الحياة بمستوياتها المختلفة.

Advertisements

وأوضح الكمالي لـ”اليمني الأميركي” أنّ صدور كتابه الأول هو انتصار على آلة الحرب والوضع الذي ترتَّبَ على الصراع من تشريدٍ وقتلٍ، وغيرها من التداعيات.

«لقد وُلد الكِتاب من وسط الحرب ليحكي المعاناة التي يعيشها الناس»، «وتبرز أهميته   في كونه أول عمل أدبي لي يقدّمني للجمهور بطريقة سردية قصصية مغايرة».

الكمالي كاتبٌ وإعلاميٌّ شابٌّ من مدينة إب، حاصل على شهادة البكالوريوس في الصيدلة، وفي سنته الأخيرة بكلية الإعلام.

  • 23
    Shares
Advertisements

تعليقات