Accessibility links

المبعوث الأميركي لليمن يلتقي فعاليات المجتمع اليمني في ميشيغان


هامترامك – “اليمني الأميركي”:

Advertisements

يزور المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، ولاية ميشيغان، اليوم الاثنين – الموافق 16 أغسطس/ آب؛ للقاء فعاليات المجتمع اليمني الأميركي بمدينة هامترامك، أحد أكبر مراكز الجالية اليمنية الأميركية.

وتأتي الزيارة ضمن برنامج المبعوث الأميركي لليمن للتعرف على مواقف مختلف الفعاليات اليمنية إزاء ما يعانيه اليمن من حرب، بما في ذلك الفعاليات التي تُمثل المجتمع اليمني الأميركي.

وتحتضن ولاية ميشيغان أكبر جالية يمنية على مستوى الولايات المتحدة، ويُمثل اليمنيون الأميركيون في الولاية ثقلًا اقتصاديًّا وسياسيًّا، وبخاصة في مدينتَي هامترامك وديربورن.

ووفق مصادر مطلعة فإنّ ليندر كينغ سيلتقي، خلال الزيارة، بإدارة نادي هامترامك سيتي (HFC) في ملعب المدينة، وسيكرِّم النادي باعتباره فاز، مؤخرًا، بكأس بطولة الجاليات اليمنية في الولايات المتحدة لهذا العام، والتي أقيمت في ولاية ألاباما.. كما سيلتقي بعض الفعاليات اليمنية الأميركية للاستماع إلى وجهات نظرهم إزاء ما يعانيه وطنهم الأم من حرب وأزمة إنسانية.

وقال ناشر صحيفة وموقع (اليمني الأميركي) الزميل رشيد النزيلي، إنه سيتم إجراء مقابلة صحافية مع المبعوث الأميركي في لقاء مباشر يتناول مجمل الشأن اليمني والدور الأميركي.

وأشار إلى أنّ ذلك يأتي في إطار تغطية إعلامية من قِبل موقع (اليمني الأميركي) لبرنامج زيارة كينغ لولاية ميشيغان.

وأكد رشيد النزيلي أهمية زيارة ليندر كينغ لولاية ميشيغان «خاصة إذا ما عرفنا أنّ سفراء سابقين ومسؤولين حكوميين دائمًا ما يعتبرون ميشيغان من أهم المحطات للاستماع إلى وجهات نظر المجتمع اليمني الأميركي».

وقال: «لا ننسى أن في ولاية ميشيغان منظمات يمنية تعمل في الشأن العام، بالإضافة إلى أندية رياضية ومنابر إعلامية قلّما توجد في الولايات الأخرى داخل المجتمع اليمني الأميركي».

وأضاف الزميل النزيلي إنّ «اختيار مدينة هامترامك والتوجه إلى النادي والملعب هو بمثابة رسالة مفادها أن اليمن ليس فقط بلد حرب، وإنما هناك أشياء كثيرة تعكسُ اهتمام الإنسان اليمني كالثقافة والتراث والأدب والفن والرياضة وغيرها مما يحمله الإنسان اليمني، وتعكسُ خصوصيته الثقافية والإنسانية».

وعيّن الرئيس الأميركي جو بايدن، مستهل فبراير/ شباط الماضي، الدبلوماسي الأميركي ثيموتي ليندر كينغ مبعوثًا أميركيًّا خاصًّا إلى اليمن في محاولة لتعزيز جهود الدبلوماسية الأميركية باتجاه إيجاد حل سياسي للحرب هناك.

وأشار رشيد النزيلي إلى «أن المباراة الخيرية التي أُقيمت في مدينة هامترامك، مؤخرًا، لصالح دعم الرياضة في اليمن قد حققت صدى كبيرًا باعتبارها مبادرة نوعية فتحت آفاقًا لتكريس الاهتمام بالرياضة وثقافة خدمة المجتمع».

واعتبر النزيلي، وهو أحد مؤسسي نادي هامترامك سيتي، «مدينة هامترامك الأولى رياضيًّا في تمثيل المجتمع اليمني الأميركي على مستوى أميركا، وتحديدًا من خلال نادي هامترامك سيتي (HFC)».

وكانت الولايات المتحدة مع بدء إدارة بايدن قد أعلنت إيقاف دعمها لكافة أشكال الحملة العسكرية في اليمن الذي دخلت فيه الحرب عامها السابع، ويشهد البلد نتيجة لها أكبر أزمة إنسانية من صُنْع البشر في التاريخ، وفق تقارير الأمم المتحدة.

 

Advertisements

تعليقات