Accessibility links

مستشفيات ميشيغان تستعد لمواجهة “أوميكرون” مع مرافق تفوق طاقتها


Advertisements

ديترويت – “اليمني الأميركي” – سايمون آلبا:
يدقّ مسؤولو الصحة العامة في ديترويت ناقوس الخطر بشأن القدرة على الاستجابة لزيادة حالات الإصابة بكوفيد -19 في ميشيغان، ويلفت مسؤولو مستشفى هنري فورد الانتباه إلى مسألة السعة في مستشفياتهم مع تفشى متحور “أوميكرون”، والكيفية التي يمكن بواسطتها الوقاية من الوباء في هذه المرحلة.

على مدار العامين الماضيين، عالج مستشفى هنري فورد أكثر من 100،000 مريض سنويًّا، على الرغم من أنها صممت لعلاج 60،000 فقط.
إن نظام الرعاية الصحية المكتظ فوق طاقته في بعض مواقعه، بما في ذلك مستشفى ديترويت، حتى مع هذا الوضع المؤلم، يعتقد مديرو المستشفى أن الأمر على وشك أن يزداد سوءًا.

قال بوب ريني، رئيس عمليات الرعاية الصحية في نظام هنري فورد الصحي: «نحن نستعد لارتفاع حاد في عدد الإصابات والاستشفاء، وهو ما يمكن، ومن المحتمل أن تكون أكبر زيادة لدينا حتى الآن».

هذا القلق مشترك بين قادة الولايات، حيث قالت الحاكم ويتمير: «نحن في فترة صعبة من أربعة إلى ستة أسابيع».

 

استقبل مستشفى هنري فورد في العامين السابقين أكثر من أربعين ألف مريض كزيادة سنوية عن طاقته

 

متحور أوميكرون

يُشتبه في أن متحور أوميكرون الذي تم تحديده كمتحور مثير للقلق من قِبل منظمة الصحة العالمية، هو الذي يقود الارتفاع في عدوى كوفيد -19.
تشتبه مراكز السيطرة على الأمراض في أن ما يصل إلى 73% من الحالات الجديدة تنشأ من متحور أوميكرون.

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، فإن متحور أوميكرون «من المرجح أن ينتشر بسهولة أكبر من فيروس SARS-CoV-2 الأصلي»، ومع ذلك فإن احتمال الإصابة بمرض عضال بسبب متحور أوميكرون ما يزال غير معروف.

مع ما يُشتبه في أنه زيادة هائلة في إصابات كوفيد -19، يشعر مديرو المستشفيات بالقلق بشأن نقطة الانهيار في المستشفيات.. جزء من التحدي المتمثل في تلبية طلب عدد هائل من المرضى هو رفاهية العاملين في مجال الرعاية الصحية.

قال ريني: «مستشفياتنا تترنح وموظفونا قد تجاوزوا نقطة الإرهاق».. «لكنهم يقاتلون مثل الأبطال كما هم، ويحبون ما تتوقعونه وتأملونه.. لا يمكننا السماح لمستشفياتنا بأن تصبح أكثر إرهاقًا، أو أن يكون لديها المزيد من حالات العدوى التنفسية المتقاطعة مع القوى العاملة لدينا؛ لأن ذلك سيؤدي حقًّا إلى أزمة صحية عامة».

على مدار أسبوعين فقط، أصيب أكثر من 200 عامل في نظام هنري فورد الصحي بفيروس كوفيد -19.
عندما يحدث هذا، تتضاءل قدرة المستشفيات على رعاية المرضى، وهذا يؤدي بالفعل إلى إغلاق 70 سريرًا للمرضى الداخليين في نظام هنري فورد الصحي.

«هذا الانتشار المستمر لكوفيد -19 لا يؤدي فقط إلى الضغط على الأنظمة الصحية بسبب المرضى، ولكن هذا التفشي يعرّض عمال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية لدينا لاختراق تفشي المجتمع.. لذلك لن يكون أعضاء الفريق هؤلاء متاحين حتى يتعافوا ويُختبروا سلبيًّا.. هذا مصدر قلق، وشيء علينا جميعًا أن نقلق بشأنه».

 

متحور أوميكرون «من المرجح أن ينتشر بسهولة أكبر من فيروس SARS-CoV-2 الأصلي».


أسوأ مرحلة من الوباء

د. جون ديليدا، رئيس قسم طب الطوارئ، يدق ناقوس الخطر بالفعل بشأن إمكانية حدوث طفرة في الإصابات المفاجئة لمن تم تطعيمهم بالفعل.. يمكن لموجة من مرض كوفيد -19 الوخيم أن تطغى على نظام ضعيف بالفعل، وفقًا للدكتور ديليدا.

قال د.ديليدا: «إن الارتفاع المفاجئ في حالات كوفيد -19 في أقسام الطوارئ لدينا يؤدي، بصراحة تامة، إلى حالة تشغيل لا يمكن تحمّلها.. إذا لم نتمكن من السيطرة على انتشار عدوى كوفيد -19 في مجتمعاتنا، ولا نعرف حتى الآن ما الذي سيجلبه لنا متحور أوميكرون،  فإن وصول مجتمعنا إلى رعاية صحية آمنة وعالية الجودة في خطر».

قال المسؤولون إن عددًا أكبر من الأشخاص يدخلون المستشفى بسبب عدوى كوفيد -19 الحادة مقارنة بالطفرة الأولى للوباء في ربيع عام 2020، مما يجعل هذه «أسوأ مرحلة من الوباء حتى الآن»، حد قول د.ديليدا.

 

بوب ريني: «مستشفياتنا تترنح وموظفونا قد تجاوزوا نقطة الإرهاق».


الحل هو التطعيم

استجابةً للعدد المتزايد من إصابات كوفيد -19 في ميشيغان، سترسل الحكومة الفيدرالية فرقًا من أطباء الطوارئ إلى ميشيغان وخمس ولايات أخرى للمساعدة في التخفيف من نقص العمالة.. إلى جانب هذه الإجراءات، سيتم إرسال أجهزة التنفس الصناعي، وسيتم توفير 500 مليون فحص للعائلات في جميع أنحاء الولايات المتحدة.
قالت الحاكم ويتمير: «نظرًا لأن متحور أوميكرون سرعان ما يصبح السلالة المهيمنة لكوفيد -19 في جميع أنحاء الولايات المتحدة، فأنا ممتنة لشركائنا الفيدراليين لزيادة الموارد والأفراد المهمين الذين نحتاجهم لإنقاذ الأرواح».
«ما فتئت مستشفياتنا والعاملين في مجال الرعاية الصحية لدينا يعملون بلا كلل منذ ما يقرب من عامين، وهم على حافة الانهيار.. ترحب ميشيغان بفريق الاستجابة للطوارئ الفيدرالي الذي سيساعد في الحفاظ على سلامة الناس وضمان استمرار عمل نظام الرعاية الصحية لدينا».

المسؤولون في نظام هنري فورد الصحي يستعدون للطفرة القادمة.. مع الأشخاص الذين يسافرون لقضاء العطلات، وما يقرب من نصف سكان ميشيغان غير محصنين، تدعو المستشفيات سكان ميشيغان لاتخاذ إجراءات.

قال د. ديليدا: «نحن في مأزق مع هذا الوباء».. «لدينا أداة فعالة لوقف هذا الفيروس، لوقف العبء المتزايد للمرض، ووقف الموت الذي يمكن الوقاية منه، والذي يحدث في مجتمعاتنا، وهذا هو التطعيم».

   
 
Advertisements

تعليقات