Accessibility links

مساجد وكنائس تستفيدُ من المِنَح.. وميشيغن تُسجّلُ تراجعًا في مؤشّر كورونا


Advertisements
Advertisements

ميشيغن – “اليمني الأميركي”: سجّلت ولاية ميشيغن – اليوم الأحد، الموافق العاشر من مايو – تراجعًا في الإصابات بفيروس كورونا المستجد، بواقع (49) إصابة عن مؤشر يوم أمس السبت. على صعيد متصل قدّم أكثر من (12) ألف كنيسة كاثوليكية في أميركا على المِنحة المالية والقرض الخاص بدعم مرتبات الموظفين المعروف بـ (PPP)، ونال تسعة آلاف طلب منها الموافقة. وتُواجِه الأعمال الصغيرة أزمة مالية أيام الجائحة، وبالتالي فهي تحتاج إلى دعم مالي، وخاصة بعد قرارات الإغلاق، فكان برنامج المِنح والقروض الحكومية لمساعدة هذه المؤسسات. وبحسب (سي بي سي) نيوز، فإن من بين (17) ألف كنيسة في أميركا قدّمت ما يقارب (12 إلى 13) ألف كنيسة على هذه القروض.  وبحسب المصدر المذكور فإن ما يُقارب ستة آلاف موافقة حصلوا عليها في المرحلة الأولى، وما يقارب ثلاثة آلاف في المرحلة الثانية. والمنحة عبارة عن قرض لدفع مرتبات الموظفين، وهو مبلغ لا يتعدى (10) آلاف دولار للمرتبات والمصروفات للمحلات التجارية الصغيرة، وأيضًا للمنظمات الخدمية الخيرية والدينية التي تعدّ أدوار العبادة جزءًا من مهامها. كما استفادت مساجد ومراكز في ميشيغن من هذا القرض والمنحة المقدَّمة غير المدفوعة.

صحيفة (اليمني الأميركي) تواصلت مع عددٍ من المساجد والمراكز المستفيدة من القرض… وقال عاملون عليها: نعم استفدنا من القرض والمنحة المالية؛ لأننا نواجِه التزامات مادية هذه الأيام. 

ميشيغن 

في ولاية ميشيغن ذكرت بيانات حكومة الولاية، هذا الأسبوع، أنّ نسبة كبيرة ممن أُصيبوا بفيروس كورونا أصبحوا متعافين حاليًّا. وحسب البيانات فإن ما يُقارب 49 % من المصابين الذي أصيبوا أصبحوا – الآن – في حالة تعافٍ، وقد وصل مجموع المتعافين إلى (22,686) حتى يوم أمس السبت، حيث وقد مرت على حالتهم ثلاثون يومًا من المرض والحَجْر. 

هامترامك 

وفي هامترامك ذكرت عمدة المدينة في تقريرها اليومي أنّ أغلب من تُوفّي بجائحة كورونا المستجد في هامترامك هم من البيض والسود من كبار السّن، عدا عربي (يمني) واحد، وهو ما يُعرَفُ باسم (الآخرين)، أو الشرق الأوسطي.

  واشنطن 

في واشنطن وصف الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، نهج دونالد ترامب في التعامل مع أزمة فيروس كورونا بـأنه “كارثيٌّ وفوضوي”.  جاء هذا الانتقاد اللاذع مساء الجمعة، خلال مكالمة هاتفية خاصة استمرت لنصف ساعة بينه وبين أعضاء سابقين في إدارته، حصل موقع “ياهو نيوز” على تسجيل لها. وقال أوباما: إنه يُريد لعِب دورٍ أكبر لدعم جو بايدن في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. وجاءت تصريحاته الجديدة في مكالمة تهدف إلى تشجيع الموظفين السابقين على العمل في حملة بايدن، حسب ما ذكرَت شبكة “سي إن إن” الإخبارية. وقال أوباما: إن نهج ترامب كان سببًا رئيسًا في الطريقة التي استجابت بها الولايات المتحدة لتفشّي فيروس كورونا. 

 مؤشرات الإصابة

على صعيد مؤشرات الإصابة بوباء فيروس كورونا المستجد في أهم مدن الولاية ليومنا الأحد/ الموافق العاشر من مايو، سجلت ولاية ميشيغن (382) إصابة جديدة ليصبح الإجمالي (47138) إصابة، مسجِّلة بذلك تراجعًا عن يوم أمس بواقع (49) إصابة، فيما ارتفعت الوفيات إلى (4551) حالة وفاة.  كما سجلت ديترويت (79) إصابة جديدة، ليرتفع عدد الإصابات إلى (9816) إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات (1189) وفاة. وسجلت ديربورن إصابة واحدة جديدة ليُصبِح عدد الإصابات (742) إصابة، ووصل عدد الوفيات إلى (94) وفاة. فيما لم تُسجّل هامترامك أيّة إصابات جديدة اليوم كما كان يوم أمس السبت، ليبقى عدد الإصابات فيها عند (152) إصابة، وعدد الوفيات عند (16) حالة وفاة.

Advertisements

تعليقات