Accessibility links

مدرستان في ديربورن تفوزان بجوائز ريبون بلو الوطنية


ديربورن – “اليمني الأميركي” – سايمون آلبا
من بين 325 مدرسة في البلاد فازت مدرستان في منطقة مدارس ديربورن العامة بجائزة مدرسة ريبون بلو (الشريط الأزرق) الوطنية.

Advertisements

حصلت كلية هنري فورد المبكرة ومدرسة هايغ الابتدائية في ديربورن، مع 13 مدرسة أخرى في ميشيغان، على جائزة ريبون بلو للتميز الأكاديمي وسد فجوة التحصيل بين مجموعات مختلفة من الطلاب.

 «برنامج مدارس ريبون بلو الوطنية يعترف بالمدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية العامة والخاصة بناءً على التميز الأكاديمي العام، أو تقدمهم في سد فجوات التحصيل بين مجموعات الطلاب الفرعية»، كما جاء في بيان صادر عن وزارة التعليم الأميركية.

يشعر أعضاء منطقة ديربورن التعليمية بسعادة إزاء هذه الجائزة.

 حتى الآن، بهذه الجوائز يرتفع عدد المدارس الفائزة بجائزة ريبون بلو الوطنية في المنطقة، إلى خمس مدارس. 

 

كلية هنري فورد المبكرة ومدرسة هايغ الابتدائية في ديربورن تفوزان بجائزة ريبون بلو (الشريط الأزرق) للتميز الأكاديمي. 

 

الآن وقد حان دور مدرسة هايغ الابتدائية، أصبح المدير ساكاري شورت متحمسًا للغاية.

«أنا متحمس جدًّا لموظفي هايغ والطلاب والمجتمع للاعتراف بهم كمدرسة ريبون بلو وطنية! عملنا الجاد كفريق واحد قد سمح للطلاب بالنجاح على الصعيدين الأكاديمي والاجتماعي»، قال شورت، «هذا شرف كبير لهايغ، أنا فخور بكل مَن شارك. نحن نتطلع إلى الاحتفال بهذا الإنجاز الهائل!». 

أنشأت كلية هنري فورد برنامجًا لدعم وتأهيل الطلاب للتعليم الجامعي إسهامًا منها في دعم طلاب مدينة ديربورن.

مدير البرنامج (كلية هنري فورد المبكرة) ماجد فضل الله يعرف سبب فوز HFEC بالجائزة. بالشراكة مع كلية هنري فورد، تسمح HFEC لطلاب ديربورن بالتخرج بدرجة منتسب دون أي تكلفة عليهم.

قال فضل الله: «في HFEC، نعتقد أنه من خلال الدعم والتدخل المناسبين، يمكن أن ينجح جميع الطلاب».. «يلتحق الطلاب بمجموعة متنوعة من البرامج الصحية، ويتم دعمهم بشكل فردي من قِبل فريق عمل متعاون يعيش رؤيتنا المتمثلة بالطلاب أولاً».

 

بهذه الجوائز يرتفع عدد المدارس الفائزة بجوائز ريبون بلو الوطنية في المنطقة إلى خمس مدارس.

 

على الرغم من أن مدارس ديربورن العامة لديها بالفعل خمس مدارس معترف بها من برنامج ريبون بلو، إلا أن عدد الموظفين والطلاب المجتهدين بالفعل بالآلاف، ويتطلعون إلى الإنجازات القادمة والعمل الجاد أمامهم على الفور.

«تؤكد جائزة مدرسة ريبون بلو الوطنية على العمل الجاد للطلاب والمعلمين والأسر والمجتمعات في إنشاء مدارس آمنة ومرحّبة، حيث يتقن الطلاب المحتوى الصعب والجذاب»، كما تقول وزارة التعليم الأميركية.. «إن العلم الوطني لمدرسة ريبون بلو الذي يزين المدخل أو يرفرف فوقها هو رمز معترف به على نطاق واسع للتدريس والتعلم المثاليين».

  • 178
    Shares
Advertisements

تعليقات