Accessibility links

مجلس مدينة هامترامك يصوّت ضد توسيع إمكانية الشرطة


هامترامك – “اليمني الأميركي” – سايمون آلبا
في الأسبوع الماضي، صوّت مجلس مدينة هامترامك بفارق ضئيل ضد قرار من شأنه أن يعيّن أربعة ضباط شرطة جدد.

Advertisements

واستند رأي الرافضين للقرار إلى رفضهم أيّ زيادة في ميزانية المدينة.

وطالب القرار، الذي قدمه العمدة المؤقت فاضل المرسومي، بالموافقة على التمويل اللازم لإضافة أربعة ضباط شرطة إلى قسم شرطة هامترامك. وفي مناقشة القرار، أراد العمدة المؤقت المرسومي أن تكون لدى المدينة سيارة شرطة أخرى قادرة على القيام بدوريات في هامترامك.

قال المرسومي: «عليهم أن يعطوا الأولوية».. «لا ينبغي أن يكون هذا الموقف الذي نحن فيه، خاصة مع مدينة كثيفة السكان مثل مدينتنا؛ لذلك سألت، بحسب اعتقادي، ستة من ضباط الشرطة عن عدد الوحدات الإضافية التي نحتاجها حتى نتمكن من الحصول على سيارة شرطة إضافية تقوم بدوريات في الشوارع في كل وردية بالمدينة، وكانت الإجابة أربعة».

قال كيت باركس، أحد منتقدي هذا القرار: «أتمنى لو أنهم قد عقدوا جلسة بلدية، أو جلسة استماع عامة، وطلبوا الحصول على مداخلات من السكان حول ما يعتقدون أنه يحدث بالفعل». «لماذا نشهد زيادة في الجريمة؟ كيف يمكن معالجتها على أفضل وجه؟ هل نريد توظيف المزيد من ضباط الشرطة»؟

في قسم التعليقات العامة للاجتماع، قال المرشح البارز لمقعد عمدة المدينة     أمير غالب إنه بينما لا يوافق على زيادة في الميزانية لتوظيف أربعة ضباط شرطة بدوام كامل، فإنه يوافق على أهمية القيام بشيء ما.

«لقد تحدثت دائمًا عن استراتيجية الوقاية»، قال أمير: «وهو أكثر إنتاجية من معالجة المشكلة؛ لذلك أؤيد استخدام المزيد من التمويل لمنع مشكلة القيادة السريعة والتهور والجرائم في المدينة.. على سبيل المثال، إضافة رادارات في نقاط التقاطع، وبالقرب من مناطق المدارس والمطبات السريعة، بدلاً من إضافة المزيد من ضباط الشرطة الذين يحاولون معالجة هذه المشكلة».

في التصويت، قرر أعضاء المجلس في 4 – 3 إلغاء القرار.. قال معظم أعضاء المجلس الذين صوَّتوا بـ “لا” إنهم صوّتوا بهذه الطريقة بسبب مخاوف تتعلق بالميزانية.

  • 284
    Shares
Advertisements

تعليقات