Accessibility links

مازن يعمل وحيدًا في مغسلة السيارات.. فهل يتجاوزه “كورونا”؟!


Advertisements
Advertisements

ديربورن – «اليمني الأميركي»:

عقب قرار حاكم ولاية ميشيغن بشأن محاصرة تفشّي وباء فيروس كورونا… انقطع جميع العاملين في مغسلة السيارات التي يعمل فيها الشاب اللبناني (مازن)، الذي ما زال يأتي يوميًّا ليعمل وحيدًا في هذه المغسلة في ديربورن، وكأنه يتحدى ظروف الوباء، فهل سيتجاوزه المرض؟!

يتحدث (مازن) ببساطته اللبنانية مُسلّمًا أمره للقضاء والقدر، معتبرًا هذا العمل مصدر رزقه، والحياة بطبيعتها لا تتوقف.

ثمانية عمال انقطعوا تمامًا، باستثناء هذا الشاب الذي سيبقى يعمل سبعة أيام في الأسبوع، وكما يقول: «أنا لا أخاف من المرض»، متحدثًا لـ”اليمني الأميركي”.

مِثل (مازن) هناك الكثير الذين لا يُدركون خطورة الوباء وأهمية الالتزام بالاحترازات، لا سيما في حال انتشاره؛ إذ يكون احتمال الإصابة مرتفعًا بنسبة كبيرة من خلال مَن يتعاملون مع الناس، بل إن اصابة هذا الشخص أو غيره ستجعل منه أداة لنقل المرض إلى آخرين ممن يتعاملون معه ويشاركونه المعيشة الخاصة والحياة العامة.

Advertisements

تعليقات