Accessibility links

ماذا لو لم يتقدم مرشحون لشغل المقعدين في “تعليمي ديربورن”؟


Advertisements

ديربورن – “اليمني الأميركي” – سايمون آلبا:
بالنظر إلى الموقع الإلكتروني لتمويل الحملات الانتخابية في مقاطعة واين، يبدو أنه ربما لا يمكن شغل مقعدين في المجلس التعليمي في ديربورن… قبل أقل من ثلاثة أسابيع من الموعد النهائي للتقديم لم يتقدم مرشح واحد ليضع اسمه في بطاقة الاقتراع لهذين المقعدين.

هناك عدة أسباب لذلك، كما يوضح كاتب مدينة ديربورن، جورج داراني.. أولاً، أنه منصب يتطلب الكثير من الجهد، وهو دون راتب ولا يمنح مكانة كالتي تأتي مع المناصب المنتخبة الأخرى.

وقال داراني لصحيفة (اليمني الأميركي): «إنه منصب صعب أن تكون عضوًا في المجلس التعليمي»، «… يبدو أن الجميع مشغولون فقط بالقيام بأشياء أخرى، والالتزام بهذا النوع من المواقف هو مجرد التزام كبير».

كما أن طول مدة الولاية يبلغ مرة ونصف مرة فترة ممثل الولاية – ست سنوات. 

بالنسبة لهذه الانتخابات، تأمل المدينة في ملء المقعدين اللذين تم طرحهما للانتخابات حتى ديسمبر/ كانون الأول 2028، على أن تبدأ الفترة في يناير/ كانون الأول من عام 2023.

إلى جانب التحدي المتمثل بالمنصب، يقول داراني إنه هناك دائمًا بداية متأخرة لحملات المجلس التعليمي… على عكس الكونغرس أو مجلس الشيوخ، لا تحظى المكاتب المحلية بالقدر نفسه من الاهتمام، مما يسمح للمرشحين بالانتظار لفترة أطول لبدء حملاتهم الانتخابية.

قال داراني: «من الطبيعي أن ينتظر الناس حتى اللحظة الأخيرة»، «أتذكر في آخر سباق للمجلس التعليمي… أعتقد أنه كان هناك 10 أشخاص في مكتبي، الساعة 3:00، قاموا بالتسجيل قبل ساعة من الموعد النهائي».

وأعرب كاتب المدينة في ديربورن، عن أمله في أن يأتي الناس في وقت أبكر من الساعة السابقة للمشاركة في السباق الانتخابي لهذا العام.

ومع ذلك، هناك ما يدعو للقلق من أنه قد لا يحدث ذلك.. يقول داراني إنه تحدث إلى شاغلي المنصبين، حسين بيري وبات دي أمبروسيو، وقد ذكروا أنهم ربما يرشحون أنفسهم لإعادة انتخابهم. أوضح داراني: «لكنني لم أرَ تلك الالتماسات بعد».

أعد مكتب كاتب ديربورن حُزم معلومات للمرشحين للمنصب..  قال داراني: «آخر مرة قدمنا ​​فيها من 10 إلى 15 حزمة معلومات اختفت بسرعة كبيرة»، «الآن صنعنا 10 حزم هذا العام، وما زلنا نعمل على ثمانية منها.. لا أحد يأتي حتى ليهتم بالحصول على حزمة المعلومات لتعلم كيفية الترشح لمجلس إدارة المدرسة».

للراغبين في الترشح للمجلس التعليمي لمدارس ديربورن العامة، فالموعد النهائي هو 26 يوليو/ تموز، الساعة 4 مساءً.

وجاء في بيان صحفي صادر عن مدارس ديربورن العامة: «لكي يكون الشخص مؤهلاً للترشح، يجب أن يكون عمره 18 عامًا على الأقل، وأن يكون مواطنًا أميركيًّا، ويعيش داخل منطقة مدرسة ديربورن العامة»، «تضم المنطقة تقريبًا جميع ديربورن وقسم صغير من ديربورن هايتس.. الشخص غير مؤهل للانتخاب إذا كان قد أدين بارتكاب جنايات معينة خلال العشرين عامًا الماضية».

وكما قال كاتب المدينة، يجب ألا يتقدم المرشح المحتمل للانتخابات قبل ساعة من الموعد النهائي، ولكن بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في التقدم، تقول مدارس ديربورن العامة إن هناك عددًا قليلاً من الأعمال الورقية التي يحتاج المرشح إلى إعدادها قبل الموعد النهائي.

«تتضمن أوراق التقديم المطلوبة إفادة خطية لمرشح المجلس التعليمي، وعريضة ترشيح مع 40 توقيعًا على الأقل، ولكن ليس أكثر من 100»، كما جاء في البيان الصحافي.. «يمكن للمرشح أن يدفع 100 دولار بدلاً عن جمع التوقيعات، سيكون كاتب العدل متاحًا في المكتب لتوثيق الإفادة الخطية».

يمكن لأي شخص مهتم بالتقدم أن يبدأ حملته مبكراً للحصول على مقعد في المجلس التعليمي لمدارس ديربورن العامة، ومع ذلك، فإن الموقف معقد، مع وجود عدد من المؤسسات وأصحاب المصلحة تحت إشراف هيئة أعضاء مجلس الإدارة المنتخبين.

جاء في البيان الصحافي: «يشرف المجلس التعليمي لديربورن على مدارس ديربورن العامة وكلية هنري فورد»، «إنهم مسؤولون عن ميزانية كل من المؤسستين والتوظيف والإشراف على وتقييم المشرف ورئيس الكلية.. لا يشارك أعضاء المجلس بشكل مباشر في العمليات اليومية في المنطقة».

يقع مكتب كاتب ديربورن في 16901 شارع ميشيغان.. يفتح باب الترشح من الساعة 8 صباحًا حتى 5 مساءً، من الاثنين إلى الجمعة، ويتولى الموظفون الإجابة عن أي أسئلة حول الترشح للمناصب المحلية.

   
 
Advertisements

تعليقات