Accessibility links

ماذا قال هدّاف المنتخب الوطني اليمني سابقًا علي النونو عقب نيله الماجستير؟


صنعاء – “اليمني الأميركي” – محمد الأموي

Advertisements

 

اعتبر هدّاف المنتخب الوطني سابقًا الكابتن علي النونو نيله، مؤخرًا، درجة الماجستير إنجازًا يُضافُ إلى ما يُحققه الرياضيون اليمنيون في تحدّيهم لظروف الحرب والحصار، مؤكدًا إصراره على نيل درجة الدكتوراه.

وقال لـ”اليمني الأميركي” إنّ «حصولي على هذا الشرف العلْمي والأكاديمي في مثل هكذا ظروف، وفي مثل هكذا توقيت، يُمثّلُ لي إنجازًا رائعًا… له طعم ونكهة مميزة؛ لأنه بالنسبة لي كان تحديًا حقيقيًّا أصْررتُ على نيله وتحقيقه؛ ولأنه يُعدّ خطوة مهمة سأعتمدُ عليها في تحقيق بقية أحلامي وطموحاتي.. واضعًا صوب عينيّ الدكتوراه بإذن الله تعالى».

وعبّر الكابتن النونو عن سعادته بنيل هذه الدرجة «مشاعري لا توصف وأنا أُحقق أحد أحلامي التي لطالما حلمتُ بها، وسعيتُ بكلّ ما أوتيتُ من قوة للحصول عليها ونيلها.. أشعر بسعادة بالغة وأنا أحتضنُ بين كتفيّ وسامًا علميًّا متمثلاً بدرجة الماجستير… الرتبة الأكاديمية الغالية عليّ».

ونالَ النونو درجة الماجستير بتقدير امتياز من كلية التربية الرياضية جامعة صنعاء عن رسالته الموسومة “تأثير التدريبات النوعية على بعض المتغيرات البدنية والمهارية للاعبي كرة القدم بنادي الأهلي صنعاء”.

وهدفت الرسالة إلى دراسة مضامين المتغيرات الأساسية والنوعية في جوانب التدريبات الفنية والبدنية والمهاراتية للاعبي فئة الشباب بالنادي الأهلي بصنعاء، وتطبيق مفهومها على الواقع الميداني.

وأشادت لجنة المناقشة والحكم، برئاسة الدكتور أحمد جاسر مناقشًا داخليًّا – جامعة صنعاء، وعضوية الدكتور إبراهيم الورافي مشرفًا رئيسًا – جامعة صنعاء، والدكتور يحيى الميتمي مناقشًا خارجيًّا – جامعة البيضاء، بمضمون الرسالة وما قدمه الباحث من عرضٍ إيجابي وبنّاء، وما خلُص إليه من نتائج.

الجدير ذكره أنّ الكابتن علي النونو اعتزلَ لعِب كرة القدم في العام 2014م بعد رحلة طويلة لعب خلالها في صفوف النادي الأهلي، مسجلاً أكثر من 200 هدف، حاصدًا عددًا من البطولات المختلفة للدوري العام وكأس الجمهورية وكأس الرئيس.

كما لعبَ مع نادي التلال، وخاض رحلة احترافية مميزة في عددٍ من الأندية العربية، أبرزها نادي المريخ السوداني والمصري البورسعيدي بجمهوريه مصر، وشارك في صفوف الأندية اليمنية، أبرزها نادي اتحاد إب عام 1999م في بطولة الأندية العربية لأبطال الكؤوس.

كما توَّجَ مسيرته الكروية باللعب في صفوف المنتخبات الوطنية لكرة القدم وحصوله على لقب هداف بطولة غرب آسيا ليكون هداف المنتخب الوطني برصيد 64 هدفًا.

Advertisements

تعليقات