Accessibility links

لجنة (AMPAC) تُعلِنُ قائمتها لانتخابات ديربورن: تعرّف على القائمة


ديربورن – “اليمني الأميركي” – سايمون آلبا
في انتخابات التجديد النصفي الساخنة، أصدرت لجنة العمل السياسي الأميركي العربي والإسلامي (AMPAC) قائمتها الخاصة بتأييد مرشحين في سباقات الانتخابات في كلٍّ من: ديربورن، وويستلاند، وتايلور، وديترويت، وهامترامك، وديربورن هايتس.

Advertisements

وقد خلصت الموافقات – التي هي نتاج عملية طويلة من مقابلات المرشحين، إلى جانب المداولات الداخلية – 14 مرشحًا لسباقاتهم الخاصة.

في ديربورن، وضعت AMPAC سوزان دباجة مرشحة واعدة لمنصب عمدة مدينة ديربورن. 

في سباق مجلس مدينة ديربورن، حصل كلٌّ من المرشحين: كامل القادري، خليل عثمان، خضر فرحات، ليزلي هيريك، ومايك سرعيني، وسعيد العواضي، وسام لقمان على تأييد AMPAC.

عماد حمد، الذي تحدث نيابةً عن رئيس AMPAC، قال إنّ هذا كله يندرجُ تحت هدفٍ واحد للمنظمة.

 

عماد حمد: سنبذلُ قصارى جهدنا للمساعدة في تعزيز المشاركة ونشر المزيد من التعليم والوعي، حتى يتمكنَ الناس من أخذ جانب التصويت على مَحمل الجِد

 

قال حمد «تم تأسيس AMPAC من أجل تمكين وتعبئة وتنظيم الجاليات العربية المسلمة بشكلٍ عام، وللمساعدة في التثقيف والإعلام».. «ومع ذلك، تمضي المساهمة والمشاركة في الانتخابات المحلية، والولاية، والاتحادية، والابتدائية، والعامة، إلخ».

إنّ تقديم التأييد والالتقاء بالمرشحين هو مجرد جزء واحد من مهمة أكبر لـ AMPAC، وهي تحسين مشاركة الناخبين. وفقًا لوزير خارجية ميشيغان، يمكنُ أنْ يكون إقبال الناخبين في ميشيغان سيئًا في كثيرٍ من الأحيان، حيث يصوت أكثر من نصف المقيمين في سنّ التصويت في الانتخابات الفيدرالية وانتخابات الولايات.

قال حمد «أولاً، علينا أنْ نضع في اعتبارنا أنّ تسجيل الناخبين والتصويت الفعلي والمشاركة هي القضايا الرئيسية التي تواجه الأمة».. «كم عدد الأشخاص المؤهلين للتسجيل للتصويت، وكم عدد المسجلين للتصويت، ومع ذلك فهم لا يمارسون هذا الواجب المدني؟ أعتقدُ أننا سنبذل قصارى جهدنا للمساعدة في تعزيز المشاركة ونشر المزيد من التعليم والوعي، حتى يتمكن الناس من أخذ جانب التصويت على محْمل الجد».

في انتخابات أخرى، أيدت AMPAC تاشا جرين لمنصب رئيس بلدية ويستلاند، وكاندي هالتون عن مجلس مدينة ويستلاند، وأليكس جارسيا لمنصب عمدة تايلور، وفريدريك دورال عن مجلس مدينة ديترويت، وأماندا جاكوسكي عن مجلس مدينة هامترامك، وليزا هيكس عن أمين صندوق ديربورن هايتس.

وستختارُ مدينة ديربورن في الثالث من أغسطس/ آب  14 من أفضل مرشحيها لمجلس المدينة، من أصل 18 مرشحًا سيخوضون انتخابات المرحلة الأولى، وفيما سيخوض الـ14 مرشحًا انتخابات المرحلة الثانية في نوفمبر/ تشرين الثاني، وسيفوزُ منهم 7 مرشحين سيشغلون سبعة مقاعد في مجلس المدينة.

  • 181
    Shares
Advertisements

تعليقات