Accessibility links

كوفيد-19: أميركا تسمحُ للمحصَّنين باللقاحات بلقاء ذويهم دون كمامات


“اليمني الأميركي” – متابعات

Advertisements

قال مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة إنَّ الأشخاص الذين تم تحصينهم بشكلٍ كاملٍ ضد فيروس كورونا يمكنهم استعادة بعض ممارسات الحياة العادية.

وأشارتْ نشرة إرشادية جديدة، صادرة عن المركز، إلى أنَّ الأشخاص الذين حصلوا بالفعل على الجرعات المطلوبة من اللقاح يمكنهم زيارة من تلقّوا تلك الجرعات، وبعض ممن لم يحصلوا عليها.

وقال المركز: إنّ الحماية من الإصابة بفيروس كورونا تتحققُ بعد أسبوعين من تناوُل الجرعة النهائية من اللقاح.

وحصلَ حوالى 30 مليون أميركي على جميع الجرعات المطلوبة من اللقاح لفيروس كورونا حتى الآن.

وأعلنَ مسؤولون معنيون بالشؤون الصحية في الولايات المتحدة إرشادات سلامة جديدة، الاثنين الماضي، أثناء المؤتمر الصحافي للجنة البيت الأبيض لمكافحة فيروس كورونا.

وتضمنتْ الإرشادات الجديدة أنّ الأشخاص الذين حصلوا على التحصين الكامل باللقاحات يمكنهم:

– التجمع مع أشخاص محصّنين مثلهم في أماكن مغلقة دون ارتداء كمامات أو مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي.

– الالتقاء بأشخاص غير محصنين باللقاحات ينتمون لأسرة واحدة إذا كانت درجة خطورة إصابتهم بأعراضٍ شديدة منخفضة.

– عدم الخضوع لاختبار الكشف عن فيروس كورونا أو الحجر الصحي، إلا إذا ظهرتْ عليهم الأعراض.

ووفق موقع (بي بي سي عربي) قال آندي سلافيت، أحد كبار المستشارين في الشؤون الصحية: “بدأنا الآن التعرف على الملامح الأولية للعالم، وما يمكنُ أنْ يبدو عليه بعد تجاوز أزمة كوفيد -19، وكلما حصلَ المزيد والمزيد من الناس على جرعات اللقاح، كلما تم التوسع في قائمة الأنشطة”.

رغم ذلك، لا يزال على المحصنين بشكلٍ كاملٍ باللقاحات المضادة لفيروس كورونا اتباع إجراءات السلامة الأساسية مثل ارتداء الكمامات ومراعاة قواعد التباعد الاجتماعي، علاوة على تجنّب التواجد في الأماكن المزدحمة والسفر.

كما طالبتْ الإرشادات الجديدة – أيضًا – مَنْ حصلوا على كلّ الجرعات بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي عن غير المحصنين ومن لديهم خطورة عالية للتعرض لمضاعفات شديدة لكوفيد -19.

وشهدت الولايات المتحدة زيادة ملحوظة في عدد جرعات اللقاح التي تُوزَّع على الأميركيين يوميًّا، وتم توزيع أكثر من 90 مليون جرعة حتى الآن، وأسهمَ اعتماد اللقاح الذي طورته شركة جونسون آند جونسون – الذي يتكون من جرعة واحدة – في تعزيز إمدادات اللقاحات في الولايات المتحدة.

لكنّ خبراء الصحة مستمرون في التحذير من أنّ كوفيد -19 ما يزال يُشكِّلُ خطرًا كبيرًا.

وقالت روشيل والينسكي، مدير مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة: “أكثر من 90 في المئة من السكان لم يُحصَّنوا باللقاحات المضادة لفيروس كورونا”.

وأضافت: “مسؤوليتنا أنْ نضمن، في ضوء ارتفاع عدد الحالات يوميًّا بنحو 60 ألف حالة جديدة، أنْ نوفِّر الحماية لمن هم أكثر عُرضة للخطر”.

 

روشيل والينسكي: “أكثر من 90 في المئة من السكان لم يُحصَّنوا باللقاحات المضادة لفيروس كورونا”.

تُشيرُ إحصائيات إلى تسجيل الولايات المتحدة 29 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا بالإضافة إلى 525 ألف وفاة جراء الوباء.

وتشيرُ إحصائيات إلى تسجيل الولايات المتحدة 29 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى 525 ألف وفاة جراء الوباء.

وأشارتْ والينسكي إلى أنّ الإرشادات سوف يتم تحديثها باستمرار “كلما زاد أعداد المحصَّنين وتم التوسع في الأنشطة العلمية في هذا الشأن، وتوافر المزيد من الأدلة العلمية”.

وقال سلافيت إنه “صباحٌ حافل بالأمل، لكن مع ظهور إشارات تحذيرية من المستقبل”.

لكن لينا وين، خبيرة الصحة العامة ومفوضة الصحة السابقة في بلتيمور، قالت إنّ الإرشادات التي أُعلِنت اليوم تنطوي على “قدْرٍ كبير من الحذر الشديد”.

وأضافت أنّ مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها “ضيَّعَ فرصة للربط بين الوضع الحالي لعملية التحصين باللقاحات وإرشادات استئناف الحياة الطبيعية”.

وأعلنَ البيت الأبيض أنَّ الرئيس الأميركي جو بايدن سوف يُلقي خطابًا، الخميس المقْبل، تزامنًا مع مرور عامٍ على فرض الإجراءات والقيود التي تستهدفُ الحد من انتشار فيروس كورونا.

وأكد بايدن، الأسبوع الماضي، أنّ الولايات المتحدة سوف تتمكنُ من توفير جرعات اللقاح لكلِّ بالغٍ على أرض البلاد نهاية مايو/ أيار المقبل.

Advertisements

تعليقات