Accessibility links

كورونا: إقرار خطة إنقاذ بايدن الضخمة بقيمة 1.9 تريليون دولار


“اليمني الأميركي” – متابعات

Advertisements

أقرَّ الكونغرس الأميركي نهائيًّا مشروع قانون الإنقاذ الذي قدّمه الرئيس جو بايدن، بقيمة 1.9 تريليون دولار، لمساعدة الأميركيين على مواجهة تداعيات جائحة كورونا، بعد إقراره في مجلسَي النواب والشيوخ.

ولم يصوِّت النُّواب الجمهوريون في مجلس النواب لصالح الخطة، ومع هذا تم تمريرها، الأربعاء، بموافقة 220 نائبًا، مقابل رفْض 211.

وسبقَ وتم تمرير الخطة في مجلس الشيوخ، ما يجعلها – حاليًّا – مُجازة من الكونغرس، وستتجهُ إلى مكتب الرئيس بايدن ليُصادِقَ عليها، وتصبحُ قانونًا رسميًّا.

ومما سبق يصْبحُ مشروع قانون الإنقاذ السادس لمواجهة فيروس كوفيد -19 بمثابة فوزٍ تشريعي كبير للرئيس بايدن.

وقال بايدن إنَّ مشروع القانون “يتعلقُ بمنْح فرصة أخرى للقتال للعمود الفقري لهذه الأمة، وهم العمّال الرئيسيون والفئة العاملة التي بنَتْ هذا البلد”.

ويتضمنُ مشروع القانون تقديم دعمٍ مالي مباشر لمرة واحدة بقيمة 1400 دولار لمعظم الأميركيين.

وسوف تُمدَّدُ مِنْحة استحقاقات البطالة الأسبوعية، البالغة 300 دولار، حتى سبتمبر/ أيلول.

ويضمُّ – أيضًا – مخصصات مالية بقيمة 350 مليار دولار لحكومات الولايات الأميركية المختلفة والحكومات المحلية، و130 مليار دولار لإعادة فتْح المدارس، و49 مليار دولار لتوسيع اختبارات وأبحاث كورونا، بالإضافة إلى 14 مليار دولار لتوزيع اللقاحات.

أصبح اقتراح رفْع الحدّ الأدنى للأجور من 7.25 دولار إلى 15 دولارًا للساعة نقطةً شائكة في مجلس الشيوخ، ولم يتم إدخالها في النسخة النهائية لمشروع القانون.

وكشفَ استطلاع أجراه مركز بيو للأبحاث في مارس/ آذار أنَّ 70 في المئة من البالغين الأميركيين الذين شملهم الاستطلاع أعربوا عن دعمهم لمشروع القانون، بما في ذلك 41 في المئة من الجمهوريين.

وفق (بي بي سي عربي) فإنَّ الديمقراطيين، الذين يسيطرون على غرفتَي الكونغرس (الشيوخ والنواب) بهوامش ضيّقة، اتحدوا معًا وتمكنوا من الاحتفاظ بمعظم ما تم اقتراحه في البداية من مساعدات في مشروع القانون.

وخلّفتْ أسوأ أزمةٍ صحيةٍ عامة في أميركا، منذ قرنٍ، أكثر من 527 ألف قتيل، وأكثر من 29 مليون مصاب، وارتفعت البطالة بشكلٍ كبير خلال العام الماضي، بمعدلٍ حالي يبلغُ 6.2 في المئة، وفقًا لوزارة العمل الأميركية.

Advertisements

تعليقات