Accessibility links

“فورد” الأميركية تعلّق أعمالها في روسيا احتجاجًا لغزو أوكرانيا


Advertisements

“اليمني الأميركي” – متابعات
أعلنت شركة “فورد موتورز” تعليق عملياتها في روسيا؛ احتجاجًا على غزو الأخيرة لجارتها أوكرانيا.

وأبلغت شركة صناعة السيارات الأميركية شركاءها في المشروع المشترك Sollers Ford أنها أوقفت العمل، على الفور، في المشروع الذي يقوم بتصنيع الشاحنات التجارية في روسيا، وفقًا لبيان أصدرته الشركة – الثلاثاء.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة فورد، جيم فارلي، على موقع التدوينات المصغرة (تويتر): «نحن في شركة فورد نشعر بقلق عميق إزاء غزو روسيا لأوكرانيا وسلامة الشعب الأوكراني».

كما كتب: «تخطط الشركة، التي ليس لديها عمليات كبيرة في أوكرانيا، للتبرع لصندوق خاص بدعم أوكرانيا».

وبهذا القرار تنضمّ فورد إلى مجموعة متزايدة من الشركات التي تغادر روسيا، أو توقف عملياتها مؤقتًا، بما في ذلك شركة جنرال موتورز، وشركة هارلي ديفيدسون، فضلاً عن كبار منتجي النفط، بريتش بتروليوم، وشل، جنبًا إلى جنب مع لاعبين بارزين في قطاعات أخرى مثل آبّل.

وتُعد أعمال “فورد” في روسيا صغيرة، حيث تم تقليص حجمها على مدى السنوات الثلاث الماضية، ولم يكن هناك سوى 22 ألفًا من سياراتها تم بيعها هناك، العام الماضي.

الجدير بالإشارة أن “فورد” قدّمت مبلغ مائة ألف دولار مساعدة لأوكرانيا

   
 
Advertisements

تعليقات