Accessibility links

طالب الثانوية العامة يفوز بجائزة رياضيّ الشهر: من هو مراد محمد؟


ديربورن – “اليمني الأميركي” – عمر ثابت
تعاونت صحيفة (اليمني الأميركي) مع شركة (أوز ميديا) ​​في الاحتفاء بنجم المدرسة الثانوية الرياضي لشهر أكتوبر/ تشرين الأول، بمنطقة ديترويت الكبرى.  

Advertisements

تستهدف جائزة أفضل لاعب رياضي خلال شهر أكتوبر، في المدارس الثانوية بالمنطقة، تكريم أحد الطلاب كرياضي يتفوق داخل وخارج الملعب. 

في شهر أكتوبر/ تشرين أول، احتفت “أوز ميديا” وصحيفة (اليمني الأميركي) بالفائز بجائزة أفضل رياضي في الشهر، في المدارس الثانوية، نجم كرة القدم في فريق ثانوية “إيدسيل فورد”، اللاعب مراد محمد.

 

كان مراد كابتن فريق إيدسيل فورد منذ سنته الثانية في المدرسة الثانوية (مصدر الصورة: دينيس ألين)

 

يلعب مراد دور الجناح في فريق “إيدسيل فورد ذا وندر بيردز” لكرة القدم. منذ إجراء هذه المقابلة، وهو الأسبوع الثاني من شهر أكتوبر، كان مراد قد سجل بالفعل 31 هدفًا في الموسم.
الأهداف الـ 31 التي سجلها مراد حطمت الرقم القياسي لأهداف “إيدسيل فورد” في موسم واحد، وما زال هناك أسبوعان متبقيان في الموسم.

 كل هذا النجاح على أرض الملعب أدى إلى حصول مراد على التصويت كأفضل لاعب في صحيفة (ماي لايف) في مترو ديترويت، ليس مرة واحدة، ولكن مرتين حتى الآن، هذا الموسم.

 مراد لا يتفوق في الملعب فقط، ويحمل حاليًّا 3.8 G.P.A.. 


الإلهام

عندما سألنا مراد ما الذي ألهمه ليكون رائعًا، وأن يكون الشاب اللامع الذي هو عليه، لم يتردد في منح الفضل لوالديه.

 قال مراد: «أمي وأبي كانا دائمًا بجانبي»، «لقد كانا دائمًا يدعماني طوال حياتي، وهذا يعني الكثير بالنسبة لي».

 قال أبو بكر محمد – والد مراد: «بصفتي أحد الوالدين كنتُ قاسيًا مع ابني. لكني فخور بمكانه اليوم، لقد دفع نفسه بقوة واستمر في دفع نفسه، وهو يعلم أنه ما يزال بحاجة إلى العمل الجاد لتحقيق أحلامه، لكنني أؤمن به».

فيما قالت والدة مراد – هلا محمد: «أعتقد أنه من المهم أن تدعم أطفالك في ما يحبون القيام به. إذا نظرنا إلى الوراء الآن، أردت فقط أن أبقيه مشغولًا ومركّزًا على تعليمه المدرسي.
من خلال عمله الجاد وتفانيه وصل إلى هذا الحد.. أنا أمّ فخورة!».

بدأ مراد بلعب كرة القدم عندما كان صغيرًا جدًّا مع نادي ديربورن لكرة القدم تحت قيادة عمه جمال الحيافي، لم يكن مراد مهتمًا جدًّا بهذه الرياضة عندما بدأ لأول مرة.
مع مرور الوقت، بدأ مراد بلعب كرة القدم مع أطفال آخرين، وبدأ بالاستمتاع باللعبة أكثر، ثم انضم مراد إلى نادي شباب MYSA لكرة القدم تحت إشراف المدرب محمد الرياشي، ولعب مع MYSA حتى كان في المدرسة الثانوية.

 

النجاح على أرض الملعب أدى لحصول مراد محمد على التصويت كأفضل لاعب في صحيفة (ماي لايف) في مترو ديترويت، ليس مرة واحدة، ولكن مرتين حتى الآن هذا الموسم.

 

التدريب

عندما سألنا مراد عن نوع تأثير المدرب الريشي في حياته، قال: «محمد الرياشي هو مرشد لي، لقد ساعدني كلاعب وكإنسان، ولكن الأهم من ذلك أنه ساعدني في تعليمي.. يقوم دائمًا بفحص درجاتنا، ويتأكد من أننا في المسار الصحيح».

قام محمد الرياشي بتدريب مراد من سن السادسة وحتى سن الخامسة عشرة.. قال المدرب الرياشي: «مراد شاب متواضع للغاية، لطالما كانت أخلاقياته في العمل أعلى من بعض زملائه في الفريق، لم يكن يحاول بجد في تدريبات MYSA فحسب، بل كان يعمل دائمًا بجد خارج نطاق التدريب أيضًا».

وأضاف المدرب الرياشي أن واحدة من أعظم سمات مراد هي أنه «لم يكن مهتمًّا بارتكاب الأخطاء؛ لأنه كان يعلم أنه سيصححها ويصلحها في النهاية. منظمة MYSA وأنا نؤمن بأن مراد سيكون له مستقبل عظيم، ولا نتمنى له سوى الأفضل».

 بعد اللعب في MYSA، قرر مراد اصطحاب مواهبه إلى مدرسة ثانوية إيدسيل فورد. تدرب تحت قيادة المدرب حسين بيضون، ثم عُيّن كابتنًا خلال سنته الثانية، وأصبح قائدًا للفريق منذ ذلك الحين. ساعد مراد فريق “إيدسيل فورد” في الفوز ببطولة المدارس الثانوية العامة في المنطقة عام 2020. 

 قال المدرب بيضون: «مراد واحد من أصعب الأطفال الذين دربتهم على الإطلاق. يواصل البحث عن طرق لتحسين لعبته، وقد أتى عمله الجاد ثماره بالطريقة التي يلعب بها هذا العام».

وأضاف بيضون: «مراد لا يسجل الأهداف فقط، إنه يُحتذى به في الطريقة التي يضغط بها ويدافع عنها، والطريقة التي يظل بها مركزًا على الأداء الجيد في المدرسة. لقد لعب مراد دورًا كبيرًا في جعل فريق “إيدسيل فورد” لكرة القدم أقوى وأكثر قدرة على المنافسة».

أراد مراد، أيضًا، أن يشكر جميع مدربيه في الماضي، بمن فيهم هشام اليافعي وعبدالكافي خوج؛ لمساعدته في أن يصبح اللاعب الذي هو عليه اليوم.

مراد، حاليًّا، طالب في السنة الأخيرة، في مدرسة “إيدسيل فورد” الثانوية.

 

الأهداف الـ 31 التي سجلها مراد حطمت الرقم القياسي لأهداف “ايدسيل فورد” في موسم واحد.


نصائح

عندما سألناه عن نوع اللاعب الرياضي الذي ستحصل عليه كليات المستقبل في مراد محمد، كان رده: «ستحصل على طالب رياضي مجتهد. أنا أعطي 100% في كل ما أفعله، ولا أستسلم أبدًا»

 أنهى مراد المقابلة بإعطاء جيل الشباب بعض النصائح.. قال مراد: «لا تستسلم أبدًا، واستمر في العمل الجاد طالما لديك شخص يدعمك، فإن كل شيء آخر سينجح بنفسه».

مرة أخرى، تتقدم “أوز ميديا”، وصحيفة (اليمني الأميركي)، بالتهنئة لمراد محمد على فوزه بجائزة أفضل لاعب رياضي لشهر أكتوبر بمنطقة ديترويت الكبرى.

  • 214
    Shares
Advertisements

تعليقات