Accessibility links

صُدور كتاب “أجنحة الكلام وفضاء الأسئلة” لـ أحمد الأغبري


صنعاء – “اليمني الأميركي”

Advertisements

صدَرَ عن دار نشر رقمنة الكتاب العربي – استوكهولم في السويد، كتاب “أجنحة الكلام وفضاء الأسئلة – مقارباتٌ يمنية” للصحافي والكاتب أحمد الأغبري.

وتوزَّعَ محتوى الكتاب في 340 صفحة، تُسلِّطُ الضوء على الحركة الأدبية والثقافية اليمنية من خلال قراءاتٍ تطيرُ بأجنحة الكلام في سماوات أهم الإصدارات الأدبية اليمنية خلال ما مضى من سِنِيِّ الحرب هناك، بالإضافة إلى التحليق في فضاء أسئلة مقابلات مع أهم أدباء اليمن، منتخَبة مما سجله المؤلِّف خلال تجربته الصحافية الممتدة لعشرين سنة.

قدّمَ للكتاب شاعر اليمن الكبير الدكتور عبدالعزيز المقالح، ونقيب الصحافيين اليمنيين الأسبق عبدالباري طاهر، وأمين عام اتحاد الأدباء والكتّاب اليمنيين هدى أبلان، الذين أشادوا بخصوصية وأهمية الكتاب.

وحسب المؤلِّف فإنّ الكتاب يُسلِّطُ الضوء على أهم ملامح الخصوصية الجمالية والإبداعية في المنتج الأدبي اليمني، كما يناقشُ تجارب أدباء يمنيين من أجيال مختلفة، بالإضافة إلى النُّقاد، راصدًا مواقفهم، علاوةً على سبْر أغوار تلك التجارب، وإبراز ما تتمتعُ به.

وأشار إلى أنّ المقابلات تعودُ لمراحل مختلفة، وتعكسُ اتجاهات متنوعة في الأدب اليمني من خلال ما أثارته الأسئلة مع قامات أدبية يمنية شِعرًا وسردًا.

ويقولُ المؤلف إنّ اليمن الحقيقي الذي أغفله الإعلام خلال سنوات الحرب يُقدّمه هذا الكتاب من خلال إبراز الخصوصية الجمالية للإبداع في الأدب اليمني، كما يتيحُ للباحثين الحصول على قراءة وافية ليمثّله هذا الأدب في الثقافة اليمنية المشرِقة، علاوة على مقاربات لِواقع المثقَّف والمؤسسة الثقافية.

ويُعدُّ الأغبري، الذي يشغلُ مهام مدير تحرير العربي في “اليمني الأميركي” من الأسماء الصحافية اليمنية البارزة، وله تجربة مِهنية فاعلة ومؤثرة كرَّستْ اسمه خلال العقدين الماضيين.

  • 277
    Shares
Advertisements

تعليقات