Accessibility links

شرطة ديربورن تستحدث وحدة للسلامة المرورية للحدّ من القيادة الخطرة


Advertisements

ديربورن – “اليمني الأميركي”:
استحدثت دائرة الشرطة في ديربورن وحدة خاصة للسلامة المرورية، والتي ستكون مسؤولة عن ملاحقة المخالفات المرورية الخطرة في إطار جهود الإدارة الجديدة للحد من المخالفات المرورية والقيادة السريعة.

وأكدت شرطة ديربورن أن استحداث الوحدة الجديدة يأتي في سياق تنفيذ استراتيجية متكاملة تتوخى تحقيق التوازن بين احتياجات الأمن ومخاوف السلامة على الطرقات وداخل الأحياء السكنية.

وأشارت إلى أن ذلك يأتي، أيضًا، بهدف تحويل أولويات الإنفاذ لمكافحة القيادة السريعة والخطرة بهدف الحد من المخالفات المرورية باعتبارها خطرًا على الصحة والسلامة العامة.

بالإضافة إلى ما سبق، فإن الوحدة الجديدة تأتي تنفيذًا ووفاء بالوعود الانتخابية التي قطعها عمدة المدينة الجديد للسكان خلال انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، والتي تضم أيضًا حلولاً هندسية تشمل تخصيص ممرات للدراجات الهوائية وتوسعة الأرصفة وغيرها، بهدف الحد من الحوادث المرورية، وبخاصة عن التقاطعات.

وقال العمدة، عبدالله حمود: «تحدث سكاننا باستمرار وبوضوح عن مدى تأثير مخاوف السلامة على الطرق في حياتهم».. «هذه الوحدة الجديدة هي جزء من استراتيجية أوسع لمواءمة أهداف السلامة العامة لدينا مع تلك المخاوف».

 

استحداث الوحدة الجديدة يأتي في سياق استراتيجية تتوخى المواءمة بين احتياجات الأمن ومخاوف السلامة على الطرقات وداخل الأحياء.

 

فيما أوضح قائد شرطة ديربورن، عيسى شاهين، أن وحدة السلامة المرورية سوف تركز على ملاحقة مخالفي قواعد المرور، وعلى الاستجابة الفعالة لشكاوى السكان.

قال: «كدائرة، سنعمل على مواءمة أولويات إنفاذ القانون لدينا مع القضايا التي يهتم بها السكان».. «هذه الوحدة هي انعكاس لالتزامنا بمسؤوليتنا تجاه العديد من العائلات التي تحدثت عن القيادة الخطرة والسلامة على الطرق وتهديدات السلامة المرورية في أحيائهم».

وشهدت مخالفات المرور ارتفاعًا بشكل دراماتيكي قبل استحداث الوحدة الجديدة، وحسب شاهين فإن الدائرة ستكثف الدوريات الميدانية في الأحياء السكنية، وستزيد من نشر الشرطة في المناطق التجارية والشوارع الرئيسية.

وتشكّل مخاطر السلامة على الطرق مصدر قلق كبير لسكان ديربورن.

في العام الماضي فقط، قُتلت فتاة في السادسة من عمرها في حادث صدم وهروب.

وكانت حملة العمدة حمود وعدت باتباع نهج شامل لتهدئة حركة المرور، يتضمن تغييرات في البنية التحتية والإنفاذ.

وقد تم تدريب جميع الضباط في وحدة السلامة المرورية الجديدة على أحدث التقنيات لإنفاذ قوانين حركة المرور التي تشمل أجهزة الرادار والليزر لتتبّع سرعة السائقين.

حتى مع هذه التحديثات الإدارية، ما تزال دائرة شرطة ديربورن تتطلع إلى توسيع نطاق تطبيق إجراءات المرور.

قال العريف في دائرة شرطة ديربورن، دان بارتوك: «تعمل دائرة شرطة ديربورن أيضًا على الحصول على المزيد من معدات إنفاذ القانون وتوسيع فرص التدريب للجميع في دائرة الشرطة».

تم الإعلان عن وحدة السلامة المرورية في 9 فبراير/ شباط، مع نشر مقطع فيديو يوفر مزيدًا من التفاصيل حول الوحدة التي ستتلقى شكاوى المواطنين من القيادة المتهورة والخطرة.

وتدعو دائرة شرطة ديربورن السكان إلى الاتصال بالخط غير الطارئ للقسم على 313-943-3030 في ما يخص أيّ مشكلات تتعلق بالسلامة المرورية في المدينة.

   
 
Advertisements

تعليقات