Accessibility links

رئيس الاتحاد اليمني لكرة السلة: حققْنا الكثير من بطولة المحافظات


صنعاء – “اليمني الأميركي” – محمد الأموي

Advertisements
عبدالستار الهمداني رئيس اتحاد كره السله

عبدالستار الهمداني رئيس اتحاد كره السله

 

أشاد رئيس الاتحاد اليمني لكرة السلة الكابتن عبدالستار الهمداني في حديثٍ لـ”اليمني الأميركي” بنجاح بطولة منتخبات المحافظات اليمنية لكرة السلة التي أقيمَت مؤخرًا في صنعاء، وقال إنها حققت الأهداف المرجوة، بما فيها إبراز أنَّ الرياضة رسالة سلام تَجْمَعُ ولا تُفَرِّق.

ونظَّمَ الاتحاد العام لكرة السلة بطولة منتخبات المحافظات اليمنية لكرة السلة على كأس المرحوم محمد أحمد جمعان في خطوة نالت استحسان الرياضيين اليمنيين، وزرعت فيهم الأمل بإمكانية عودة النشاط الرياضي الداخلي، والمتوقف منذ اندلاع الحرب في آذار (مارس) 2015م.

وبذلك نجحَ الاتحاد في جمْع لاعبي ستة منتخبات من محافظات الجمهورية اليمنية، متمثلة بمنتخبات: (أمانه العاصمة، عدن، محافظه صنعاء، حضرموت، إب، الحديدة) خلال الفترة من  10 – 20 رمضان (24 أبريل – 3 مايو الجاري) في الصالة الرياضية لنادي وحدة صنعاء.

وأُقيمت البطولة على مرحلتين: الأولى بنظام الكلّ مع الكلّ من دورٍ واحد، وصعد المنتخبات الأربعة الأوائل للمرحلة الثانية (المربع الذهبي)، ولعبت المنتخبات الأربعة مباراتين بطريقة المقص، وفيهما تم تحديد طرفي النهائي.

تُوِّجَ في ختامهما منتخب محافظة عدن بعد تفوقه على منتخب أمانة العاصمة في النهائي بـ74 مقابل 52، فيما حَلَّ منتخب حضرموت في المركز الثالث، ومنتخب محافظة صنعاء رابعًا.

 

 

تُوِّجَ في ختام بطولة منتخبات المحافظات لكرة السلة منتخب محافظة عدن بعد تفوقه على منتخب أمانة العاصمة في النهائي بـ 74 مقابل 52، فيما حَلَّ منتخب حضرموت في المركز الثالث، ومنتخب محافظة صنعاء رابعًا.

 

الهمداني: حققْنا الكثير 

وعن البطولة وأهميتها تحدث لـ(اليمني الأميركي) الكابتن عبدالستار الهمداني – رئيس الاتحاد العام لكرة السلة، قائلًا: «البطولة مدْرجة ضمن أجندة وخطط الاتحاد، ولكن بسبب الوضع والظروف التي مرت بالاتحاد خلال الفترة الماضية لم نتمكن من تنفيذ برنامج الاتحاد».

وأضاف الهمداني: «بدأنا بتنفيذ بطولة المنتخبات أولاً على اعتبار أنَّ منتخب المحافظة يدخلُ بقوة أكبر من النادي؛ لأنه يأخذُ أفضل اللاعبين المتمكّنين من أندية المحافظة، والتي تسعى – أيضًا – لإلحاق لاعبيها ضمن منتخب المحافظة لاكتساب الخبرة وإعادة تأهيله بعد توقفه، بالإضافة لتجاوز بعض مشاكلها». «بالإضافة لتوفر الدعم المادي والراعي الرسمي للبطولة، والمتمثل بأمين جمعان الذي نوجِّهُ له رسالة شكْر عبْركم».

واستطردَ: «الحمد لله نجحت البطولة، وكانت قوية ورائعة، وحققت لنا الكثير من الأهداف التي سعينا لها، ولعلّ عودة الروح والمنافسة لنشاط اللعبة من أبرز إيجابياتها».

نواة للمنتخب الوطني

وأشارَ الهمداني إلى أنه من أهم أهداف البطولة «إيجاد قاعدة لاعبين جيدة لتشكيل منتخبٍ وطنيٍّ من خلال مدرِّبي منتخبات المحافظات الذين رفعوا لنا بستة تشكيلات للمنتخب، بحيث رفعَ كلُّ مدرب بـ 25 لاعبًا، ليتم بعد ذلك اختيار أفضل 25 لاعبًا من التشكيلات الست للدخول في المعسكر الأول للمنتخب الوطني».

وعن كيفية تمكُّن الاتحاد من جمْع لاعبي المحافظات الست في مكانٍ وزمنٍ واحدٍ رغم ظروف الحرب المدمِّرة التي تمرُّ بها اليمن، والتي أوقفت النشاط الرياضي الداخلي الرسمي لكلِّ الاتحادات الرياضية.. قال الهمداني: «شيء طبيعي أنْ يلتقي الرياضيون وأبناء اللعبة في مكانٍ واحدٍ يتنافسون بكلِّ قوة وروح رياضية عالية على كأس البطولة.. فالرياضة رسالة سلام، والرياضة دائمًا تجمعُ ولا تُفَرِّق».

وأضاف: «نحن في اتحاد كرة السلة نملكُ قاعدة مميزة ورائعة من أصحاب القرار، وهذا ما لمسناه من خلال الاجتماع السنوي الذي يعقده الاتحاد قبل بداية كلِّ موسم، وعقد هذا العام في 7 – 8 نيسان (أبريل) الماضي، وضمَّ المدرِّبين والفنيين والإداريين في الاتحاد والأندية والمحافظات، والذي كان له صدى قوي في إقامة ونجاح بطولة المنتخبات، وفيه تم وضع خطة البطولة بشكلٍ كامل».

Advertisements

تعليقات