Accessibility links

ديربورن- “اليمني الأميركي” – براين ستون

Advertisements

أحدثُ مقهى جديد في ديربورن، اسمه “حراز كوفي”، هذا المقهى يصنعُ لنفسه اسمًا جديدًا؛ لأنه يقدمُ مجموعة مستوحاة من القهوة اليمنية والأوروبية المُعدّة ببراعة.

وضعَ حمزة ناصر، صاحب “حراز كوفي”، لمسته الشخصية في كلّ جانب من جوانب هذا المقهى، والذي سُمّي على اسم بلدته (حراز) الغنية بالقهوة في اليمن. 

عندما يزور العملاء هذا المقهى في 13810 Michigan Ave، سيشاهدون زخارف البناء الرائعة على الجدار الخلفي الذي يُعبِّر عن ثقافة اليمن وتراثه، في حين تُبرز المنحوتات الخشبية بعضًا من تاريخ القهوة في العالم، وفي الولايات المتحدة.

في جميع أنحاء المقهى، يمكنكَ قراءة تاريخ القهوة، فهنا تشعرُ بشغفِ المالك بالحرفة.

في حين أنّ التصميم الداخلي الملهم يجذبُ الضيوف، فإنّ النجم الحقيقي هو القهوة، التي يتم الحصول عليها مباشرة من منطقة حمزة في اليمن.

 

في جميع أنحاء المقهى يمكنك قراءة تاريخ القهوة، فهنا تشعرُ بشغف المالك بالحرفة.

 

قهوة يمنية    

حرازي (مفوّر) هو مشروب خاص من القهوة الحرازية المركزة بالقشدة.. تتميزُ بلمسة نهائية ناعمة مخملية ومسحة من التوابل كالهيل والقرفة.

 الشاي العدني، هو كأسٌ لذيذٌ من الشاي مع حلوة غامضة، مثل الهواء المعطر الذي يحيطُ بالزهور في منتصف الليل في السهول القاحلة.

لأولئك الذين يبحثون عن قدْرٍ من القهوة يعالجُ نزلات البرد، فإن (JubaniMix) هو حليفهم الصحيح.. قهوة حادة، متبّلة، حمضية إلى حدٍّ ما – القهوة لها طعم عصير التفاح. 

القهوة الصنعائية، هي عكس ذلك – قهوة بسيطة مع لمسات صغيرة من العسل، تجلبُ الحلاوة الطبيعية لحبوب أرابيكا التي تم تحضيرها بها.

كلّ هذه الأصناف نوصي الضيوف بالاستمتاع بها، كما هي، قبل محاولة إضافة أيّ شيء – فهم مبهجون حقًّا!

 

زخارف البِنَاء الرائعة على الجدار الخلفي الذي يُعبِّرُ عن ثقافة اليمن وتراثه، في حين تُبرز المنحوتات الخشبية بعضًا من تاريخ القهوة في العالم وفي الولايات المتحدة.

 

قهوة أوروبية  

أما المشروبات ذات الطراز الأوروبي، فيستمر حراز كوفي في تقديم البهجة. (الكورتادو) الخاص بهم هو ما يحدثُ إذا ذهبت القهوة التركية لرقصة منتصف الليل تحت النجوم مع كابتشينو.. تجربة فريدة تستحقُّ التجربة.

يتمتعُ (Macchiato) بكلّ الجرأة والحموضة التي يجبُ أنْ يرفعها Macchiato فوق رغوة الوجه. 

(الكابتشينو) الخاص بهم قوي وسلس بشكلٍ مدهشٍ، ويستفيدُ حقًّا من القهوة التي يتم الحصول عليها مباشرة من اليمن؛ لأنّ الرغوة لا تتفوق أبدًا على النكهات الأخرى.

 

إذا أغلقت عينيك يمكنك أنْ ترى أنه أيضًا خطٌّ عربي يقول “حراز” – مجرد واحدة من العديد من التفاصيل الصغيرة الرائعة التي تجعلُ هذا العمل مميزًا للغاية.

 

حراز لاتيه  

تحميص البنّ العادي، سواء أكان داكنًا أم متوسط ​​التحميص، يتميزُ بلمسات نهائية قوية وسلسة. 

هذا المقهى واحدٌ من المقاهي الفريدة في مترو ديترويت، حيث يهتم في الواقع بالتحميص الداكن.. هنا يمكنك إخبار المالك بخصوصية حبوب قهوته. 

هذا ليس مكانًا محبَّبًا يحاولُ أنْ يبيع لك فنجان قهوة مصنوع بطريقة معيّنة هنا، ناصر يترك الحبة تتألقُ من تلقاء نفسها.

ليس آخرًا 

أخيرًا، ولكن ليس آخراً، لاتيه حراز لاتيه هو توقيعهم، (Haraz Latte).

كنتُ على وشك فقدان الكلمات بعد تذوقها.. (حراز لاتيه) هو ما سيحدثُ إذا دخلت لفة قرفة إلى بوابات الجنة المعسولة، ووجدت التنوير الروحي وحولت نفسها إلى لاتيه. 

البيئة في حراز هي الجزء الأخير من التجربة التي تستحق الذكر.

 تم تزيين المقهى بمسحة رفيعة من التشطيبات الخشبية المحترقة، وشعار الشركة منقوش على الزوايا.. الشعار- الذي يبدو وكأنه نفخة من البخار أو لهب شمعة – هي ملاحظة مبهجة أخرى. 

إذا أغلقت عينيك، يمكنك أنْ ترى أنه – أيضًا – خط عربي يقول (حراز) – مجرد واحدة من العديد من التفاصيل الصغيرة الرائعة التي تجعلُ هذا العمل مميزًا للغاية.

توحي المصابيح الموجودة في السقف والإضاءة الطبيعية المفتوحة جميعها بشعورٍ من التألّق الريفي. 

مع تلاشي الضوء في الخارج وتشغيل الأنوار من الداخل، تبدو التشكيلة الفريدة من تركيبات الإضاءة كما لو أنّ شخصًا ما أخرج النجوم من سماء الليل واستبدلها بفوانيس صغيرة.

قهوة حراز تجربة تستحق التجربة.. القهوة جيدة جدًّا، والتجربة لذيذة للغاية، فهي تمنحك الأمل بمنطقة وسط المدينة بأكملها في شرق ديربورن. 

هنا.. تم التفكير في كلّ زاوية وركن في العمل بأدقّ التفاصيل.

لقد تم تصميم هذا النشاط التجاري بعناية فائقة ورائعة.. برافو، حراز كوفي – برافو!

Advertisements

تعليقات