Accessibility links

حاكم ميشيغن تتلقى تهديدًا.. ومطاعم ديترويت تفتحُ أبوابها.. وفاوتشي يُحذّر..! 


Advertisements

ميشيغن – “اليمني الأميركي”:

قالت المُدّعية العامة في ميشيغن، دانا نيسل: “ستكون هناك تغييرات” في كيفية استجابة سلطات إنفاذ القانون للاحتجاجات، بعد أنْ شوهِد المتظاهرون الذين يُلوّحون بالأسلحة وهم يحاولون دخول الغرف التشريعية ومكتب المحافظ في مبنى العاصمة.

وقال مكتب المدّعي العام: إنهم على استعداد لمقاضاة الإجراءات غير القانونية إذا وصل الاحتجاج إلى نفس لهجة 30 أبريل.

                          تهديد الحاكم

وتلقّت حاكم الولاية (جريتشن ويتمر)، مؤخرًا، تهديدًا في اتصال عبر الانترنت.

وتم نشر سلسلة من الرسائل عبر الانترنت، التي تُهدّد حياة الحاكم في ولاية ميشيغن خلال اليومين الماضيين.

وقد عبّر المشرّعون الديمقراطيون والجمهوريون في مجلسي (النواب والشيوخ) في الولاية عن تعاطفهم مع الحاكم.

                               ديترويت

«لُبس الكمامات ساعد المجتمع على انخفاض عدد الإصابات، وأيّ شخص يتجاهل لبسها ليس – فقط – يُعرّض نفسه للخطر، لكنه – أيضًا – يُعرّض الآخرين لذلك».

هكذا طرح عمدة مدينة ديترويت، اليوم، في مؤتمره الصحافي اليومي، وأضاف: «يجبُ أنْ نتعود على الكمامات؛ لأنها ستظلّ معنا كجزء من حياتنا حتى شهر ديسمبر القادم، ونعرف أين نحْنُ من المرض».

في ذات الصعيد بدأت المطاعم في ديترويت بفتح أبوابها، ولكن في أيام وأوقات معيّنة، وبعد التأكد من إجراء الفحوصات اللازمة الخاصة بمرض كورونا.

                         واشنطن

ما زالت تتواتر ردود الأفعال الأميركية الرافضة لرفع قيود الإغلاق العام، مما قد يتسبب في زيادة غير متوقعة في الإصابات بفيروس كورونا في عموم البلاد.

في السياق حذّر أنتوني فاوتشي، كبير أطباء الأمراض المُعْدِية في الولايات المتحدة، أعضاء مجلس الشيوخ من انتشار فيروس كورونا في البلاد إذا رُفِعت قيود الإغلاق العام قبل الأوان.

وقال فاوتشي: إن “الزيادات الصغيرة” في حالات الإصابة بالفيروس ستتحول إلى انتشارٍ واسع النطاق إذا لم يتم اتّباع الإرشادات الفيدرالية بشأن رفع حالة الإغلاق.

كما رجّح أن يكون العدد الفعلي لحالات الوفاة في الولايات المتحدة أكبر من الرقم الرسمي المُعلَن، وهو (80) ألفًا.

وتتعارض هذه التصريحات مع النبرة المتفائلة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الحريص على استئناف الأنشطة الاقتصادية.

وجاء تحذير فاوتشي أثناء حديث عبر الفيديو أمام لجنةٍ يقودها الجمهوريون في مجلس الشيوخ.

وكان فاوتشي يُشيرُ إلى خطة البيت الأبيض لإعادة فتح البلاد على ثلاث مراحل، تستغرق كلٌّ منها (14) يومًا.

وقد شهدت العديد من الولايات، التي استأنفت نشاطها الاقتصادي، ارتفاعًا في عدد الإصابات، وليس العكس.

وحذّر فاوتشي من حدوث حالة تفشٍّ للمرض لا يستطيع المسؤولون السيطرة عليها، مضيفًا: أنّ ذلك سيُعيقُ النشاط الاقتصادي، ويؤدي إلى “المعاناة والموت”.

  • 62
    Shares
Advertisements

تعليقات