Accessibility links

 هامترامك – “اليمني الأميركي” – سايمون آلبا

عَيَّنَ المجلس المحلي لمدينة هامترامك سعد المسمري عضوًا في المجلس خَلَفًا للعضوة المستقيلة اندريا كاربينسكي؛ باعتباره حاصلًا على المرتبة الثالثة من حيث عدد الناخبين، إذ حصل على  (1086) صوتًا.

Advertisements

وخسر المسمري جهوده لإعادة انتخابه في 2019 بفارق 47 صوتًا فقط، مع فوز محمد السميري بالمقعد.

Advertisements

تم التصويت على تعيين المسمري مباشرة بعد قبول المجلس رسميًّا استقالة أندريا كاربينسكي، حيث صوّتَ أربعة أعضاء من مجلس المدينة هم حسن وشودري والمرسومي والسميري على تعيين المسمري في مقعد مجلس المدينة الشاغر، فيما صوَّتَ بيروتا ضد التعيين.

Advertisements

وكانت استقالة كاربينسكي نقطة خلافية لمجلس المدينة، فبعد نقاشٍ حاد حول قضية أعمال الماريجوانا في هامترامك، انهارت كاربينسكي بعد أنْ تم إلغاء مرسومٍ تم اتخاذه كمحاولة لتنظيم الأعمال التجارية التي تم تأسيسها بالفعل.

كانت قضية الماريجوانا قضية معقَّدة بالنسبة للمدينة، حيث يشكُّ الكثير من الناس في دوافع بعضهم البعض بين الجمهور وداخل مجلس المدينة.

قال كاربينسكي لموقع “اليمني الأميركي”: نحنُ مدينة مختلَّة، لكن المجلس بحاجة للبدء بإظهار الاحترام لبعضنا البعض، وجيرانهم؛ لجعْل الأمور تعملُ مرة أخرى.

وأثناء مناقشة تعيين المسمري، أعربَ عضو المجلس بيروتا عن مبرراته للتصويت ضد التعيين، مُشيرًا إلى ضرائب متأخرة السداد تزيدُ عن (3674.58) دولار، حيث تم دفع الضرائب في 17 ديسمبر من هذا العام، بعد أنْ أعلنتْ أندريا كاربينسكي استقالتها.

وسأل عضو المجلس شودري مديرة المدينة كاثلين أنجرير حول هذا الأمر، بالإضافة إلى سؤالٍ عمّا إذا كان شخص آخر قد دفع الضرائب.

وقالت أنجرير إنها بصفتها شخصًا أشرَفَ على عملية سداد الديون، يمكنها أنْ تشهدَ على أهلية المسمري.

وأضافت أنجرير: «المسماري ليس مدينًا للمدينة»، «لذلك فهو مؤهل كمرشَّح».

  • 47
    Shares
Advertisements

تعليقات