Accessibility links

“تعليمي” هامترامك يعيّن ناجي ولينم مشرفَين مؤقتين لمدارس هامترامك العامة


هامترامك – “اليمني الأميركي” – سايمون آلبا:
في بيان تم الإدلاء به عبر فيسبوك والموقع الإلكتروني للمنطقة، أعلنت مدير مدارس هامترامك العامة، جليلة أحمد، أنها أخذت إجازة للاطمئنان على سلامتها. 

Advertisements

وكتبت المشرفة جليلة أحمد في مذكرتها إلى المنطقة: يجب أن أعالج صحتي الجسدية والعقلية والرفاهية.. خلال غيابي، سيعيّن المجلس التعليمي مشرفًا مؤقتًا، سيحظى بالدعم الكامل من الفريق بأكمله في مدارس هامترامك العامة».

في فترة إجازتها، تم تسمية الإداريين نبيل ناجي – مدير برنامج اللغة الإنكليزية، وشيري لينم – المدير المالي في المنطقة التعليمية لتقاسم المهام المؤقتة للمشرف، بينما تأخذ السيدة جليلة أحمد إجازة غيابها كحق بموجب القانون.

قال ناجي: «أود أن أقول هذا.. إن الجميع يشارك هنا، أصحاب المصلحة، والمعلمين، والنقابة، والمجلس التعليمي، والآباء، والشفافية الكاملة، والعمل معًا لمعالجة كل هذه القضايا التي قد تكون».. «ولكن هناك أيضًا الكثير من الأشياء الرائعة التي سنبني عليها».

ناجي هو مدير برنامج اللغة الإنكليزية في مدارس هامترامك العامة.. لقد عمل كمسؤول لعدة سنوات.

قبل توليها منصب المشرف المؤقت، عملت لينم كرئيس تنفيذي للشؤون المالية في مدارس هامترامك العامة.

في اجتماع 13 أكتوبر/ تشرين أول، أعلن المجلس التعليمي أنه سيتم تقاسم مسؤوليات المشرف بأكبر قدر ممكن من الإنصاف بين المديرين.

قالت لينم: «أود فقط أن أشكر المجلس التعليمي على ثقته بي والسيد ناجي للمساعدة في قيادة المنطقة».. «كالعادة، سنبذل قصارى جهدنا من أجل الأطفال.. هذا ما نحن، جميعًا، هنا من أجله، وأنا أعلم أن هذا يبدو مربكًا نوعًا ما، لكنه ربما يكون أهم شيء».

تواجه المنطقة وقتًا عصيبًا منذ عودة الطلاب إلى الفصول الدراسية. على مدار الأشهر الثلاثة الماضية، شهدت المنطقة 30 استقالة، وفقًا لأجندات اجتماعات المجلس التعليمي المدرجة.

حاليًّا تقوم مدارس هامترامك العامة بتعيين 43 وظيفة، 20 منها للمعلمين في المنطقة.

لم تقدم مدارس هامترامك العامة سببًا معلنًا للاستقالات، ومع ذلك يقول توني كورال، رئيس اتحاد المعلمين في هامترامك، إن هذا يرجع إلى القرارات غير المتسقة من جانب إدارة المنطقة.

يوضح كورال أن الأساس المنطقي يتضمن العديد من عمليات النقل المضللة، العملية التي يتم من خلالها نقل المعلم من دور مدرس إلى آخر، وقضايا تتعلق بالتواصل بين المعلمين ومسؤولي المنطقة.

قال كورال: «إنهم يغادرون لأنهم رأوا ما كان يحدث من حولهم».. «وقالوا نعم، لا، هذا ليس جيدًا».. «لذلك بدأوا بإرسال خطابات إلى المجلس التعليمي مباشرة، رسائل استقالتهم.. وبعد ذلك بدأ المجلس بالاستماع».

خلال التعليقات العامة، تحدث أعضاء HPS عن المرشحين الداخليين داخل المنطقة الذين تم التغاضي عنهم لأدوار إدارية ومماطلات في المحادثات مع اتحاد المعلمين.

نقل العديد رسائل من زملائهم السابقين في المنطقة الذين كتبوا رسائل عند استقالتهم.

 كتب كاتب رسالة، وردت رسالته في التعليقات العامة: «لا أعتقد أن القرارات التي يتم اتخاذها هي في مصلحة الأطفال الذين أهتم بهم بشدة».

بينما كانت المشرف في إجازة غيابها، تحدث المجلس التعليمي عن اختياراتهم لواجبات المشرف المؤقت.

بالاعتماد على المسؤولين الذين كانوا في المنطقة لسنوات عديدة، أرادت رئيس المجلس التعليمي جيهان عياش أن تنقل ثقة المجلس الكاملة إلى نبيل ناجي وشيري لينم.

 قالت عياش: «لم يتخذ المجلس التعليمي قراره باستخفاف، ولا يمكنه التفكير بمجموعة أفضل من الأشخاص لتولي زمام المبادرة، بينما تكون المشرفة في إجازة غيابها».

  • 154
    Shares
Advertisements

تعليقات