Accessibility links

Advertisements
Advertisements

((وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)) صدق الله العظيم.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة الحاج عبدالله صالح عُبيد عن عمر يُناهز 75 سنة، بعد مسيرة حياة حافلة في مدينة هامترامك.
إننا في صحيفة (اليمني الأميركي) إذ نشاطر كافة آل عبيد مشاعر الحزن والأسى والأسف لهذا الفقدان الأليم؛ نُعرِبُ عن خالص التعازي وصادق المواساة لأولاد الفقيد وجميع أفراد عائلته ومحبيه، سائلين الله العلي القدير أنْ يعصم قلوبهم بالصبر، ويجبر مصابهم، ويرحم فقيدهم، ويسكنه الفردوس الأعلى من الجنة، وأنْ يجعل في قبره الضياء والنور من يومنا هذا إلى يوم البعث والنشور. .. “إنّا لله وإنّا إليه راجعون”.
المعزون
عن أسرة الصحيفة:
رشيد النزيلي – الناشر

  • 169
    Shares
Advertisements

تعليقات