Accessibility links

تصاعد مخاوف المسْلمات في سويسرا بعد استفتاء منْع النقاب


“اليمني الأميركي” – متابعات

قال موقع “الاندبندنت اونلاين” إنّ “النساء المسلمات يشعرن بالخوف من التعرض لهجمات بعد موافقة السويسريين على منْع النقاب في استفتاء عام”.

Advertisements

ونقل تقرير لصامويل أوزبورن عن رفعت لينزين، وهي سويسرية مسلمة قولها: “لقد شعرتُ بالغضب مرة أخرى بسبب الاستفتاءات الغبية مثل الاستفتاء على منْع إقامة المآذن”.

ومع تذكيرها بالاستفتاء السابق الذي جرى عام 2009، وتم بموجبه منْع بناء المآذن في سويسرا، عبَّرت رفْعت عن خوفها من أنّ هذه الاستفتاءات تُشير إلى أنّ “غالبية الشعب السويسري يعادي الإسلام أو المسلمين أو كليهما معًا”.

ويضيفُ أوزبورن أنّ مسلمات أخريات مثل رفعت يشعرن بالخوف من أنّ نتائج الاستفتاء الأخير ستسهم في زيادة الإسلاموفوبيا والتحرش بالمسلمات سواء لفظيًّا أو جسديًّا بسبب ارتدائهن الحجاب.

وتقولُ رفعت “لو كنتِ ترغبين في ارتداء الحجاب يجب أن تكوني على علم بأنك ستتعرضين لمضايقات وربما لهجمات في الطريق العام”.

وحسب أوزبورن فإنّ مخاوف رفعت تؤيدها كيريل هوغنويت، مديرة مكتب منظمة العفو الدولية في سويسرا، التي قالت إنّ “نتيجة الاستفتاء ربما تؤدي إلى زيادة الكراهية، ولا سيما ضد المسلمات المحجبات”.

وتضيفُ أنّ “منْع النقاب يُعد اعتداء على الحريات الشخصية للمسلمات وحرية التعبير، إذ أصبحت كثيرات منهن تعلمن أنهن لا تمتلكن الحرية لارتداء ما تردن على أجسادهن”.

ووفق تقرير أوزبورن فإنّ عدد النساء المسلمات في سويسرا يبلغ نحو 380 ألف سيدة، وهو ما يُمثل نحو 5% من تعداد السكان، وغالبيتهن من تركيا والبوسنة وكوسوفو.

Advertisements

تعليقات