Accessibility links

تسجيل أول إصابة بسلالة “أوميكرون” في الولايات المتحدة


Advertisements

كاليفورنيا – “اليمني الأميركي”
أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، تسجيل أول إصابة بسلالة “أوميكرون” المتحورة عن فيروس كورونا المستجد؛ وهو ما يمثل إنذارًا بدخول البلاد مرحلة جديدة في مواجهة الوباء.

وأكد كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأميركي، أنتوني فاوتشي، في مؤتمر صحفي، الأربعاء، أن أول إصابة بمتحور أوميكرون تم تسجيلها في كاليفورنيا لدى شخص جاء من جنوب أفريقيا.

يأتي تسجيل هذه الإصابة الأولى في وقت فرضت فيه الولايات المتحدة، وكندا، والاتحاد الأوروبي قيودًا صارمة على القادمين إليها من دولة جنوب أفريقيا وسبع دول أخرى في المنطقة.

وشدد فاوتشي على أهمية أخذ اللقاح لتقوية المناعة والحماية، مؤكدًا أن «الجرعة التعزيزية مهمة لتقوية الأجسام المضادة».
وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، أكد أن بلاده قادرة على السيطرة على انتشار المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون” دون اللجوء إلى الإغلاق، أو وضع المزيد من القيود على السفر.

وقال بايدن، في خطابه أدلى به من البيت الأبيض في وقت سابق، «لدينا اليوم المزيد من الأدوات لمكافحة هذه السلالة أكثر من أي وقت مضى».

فيما دعا كبير مستشاري البيت الأبيض إلى عدم انتظار جرعات مخصصة لهذه السلالة، بل الاستعانة باللقاحات المتوفرة.
وأكدت دائرتا الصحة العامة في كاليفورنيا ومدينة سان فرانسيسكو إصابة شخص بالمتحور في الولاية.
ووصفت منظمة الصحة العالمية المتحور “أوميكرون” بأنه ينطوي على “خطر مرتفع للغاية”، خاصة وأن نصف سكان العالم ليسوا محصنين باللقاحات المضادة للوباء.

   
 
Advertisements

تعليقات