Accessibility links

بعد سجل حافل بالمحاماة على مدى 31 عاماً.. يوجين هنت يأمل الفوز بأصوات العرب الأميركيين


Advertisements
Advertisements

مرشح ثالث من أصول لبنانية ينافس على منصب قاضٍ في ديربورن


يمتلك المحامي يوجين هانت إرثا ثقافيا متنوع جدا، ويحدوه الأمل في سعيه للفوز بمنصب قاضي المحكمة الجزئية في المقاطعة 19 في ديربورن بولاية ميتشغان وفرص النجاح كبيرة، فهو ينحدر من أصول لبنانية وأوروبية وكذلك من سكان أمريكا الأصليين، مما يمكّنه من رؤية الأمور من زوايا متعددة ومنظور واسع. هاجرت جدة يوجين من لبنان إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1901، كما أن تسمية يوجين بإسم “لودا” (LODA) مقتبس من شخصية أميرة من السكان الأصليين تحمل نفس الإسم، وإسم “لودا” هو إسمه الأول فعليا، فلقد كانت أم جدته من السكان الأمريكيين الأصليين وذات يوم قرأت في كتاب عن شخصية إسمها “لودا” فأعجبها الإسم وقررت أن تسمي جد يوجين بإسم “لودا”، وقام الجد بدوره بمنح الاسم لوالد يوجين، ووالد يوجين ورث الاسم لابنه، وهكذا تم توارث اسم “لودا” لثلاثة أجيال.

ديربورن – اليمني الأميركي – خاص:

 

في عام 1962 أتى يوجين إلى ديربورن برفقة أسرته، والتحق بالدراسة في مدرسة وليام فورد الابتدائية ثم مدرسة ولوورث الإعدادية ثم مدرسة فوردسون الثانوية، وبعد ذلك انضم إلى جيش الولايات المتحدة وحصل على تسريح مشرف من الخدمة. ثم عاد إلى ديربورن واستأنف دراسته في كلية المجتمع هنري فورد في جامعة ميتشيغان (ديربورن) وبعدها كلية الحقوق في جامعة واين ستيت. عند تخرجه حصل يوجين على مرتبة الشرف واجتاز امتحان المحاماة، ثم اتجه يوجين فورا لافتتاح مكتب محاماة في ديربورن وزاول مهنة المحاماة لمدة 31 عاما حتى الآن، وخلال مسيرته المهنية تعامل مع العديد من مجالات القانون بما في ذلك قانون الطلاق، ويركز حاليا على قانون الدفاع الجنائي، كما انه خلال العشرين عاما الماضية وحتى الآن لديه عقد لتمثيل جميع الأشخاص في ديربورن الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف محامي دفاع خاص بهم، والمثير للدهشة انه تعامل على الأقل مع 10 الف قضية مختلفة في قاعة المحكمة الجزئية في المقاطعة 19، فلقد ظل في أروقة المحكمة الجزئية في المقاطعة 19 أكثر من أي محام آخر في تاريخ هذه المحكمة.

تبلغ حياة يوجين الزوجية مع زوجته كارول 33 عاما، ولديهما ابنتان، إحداهما تعمل أيضا محامية في مانهاتن (نيويورك)، والأخرى متزوجة وتعيش في ميتشيجن، ولدى يوجين وزوجته ثلاثة أحفاد رائعين يمنحون يوجين الكثير من السعادة عندما يقضي وقته معهم، وزوجته كارول من الجيل الثالث من سكان ديربورن.

ولقد أعرب يوجين رغبته في الترشح لمنصب القاضي في هذا الوقت نظرا لأن الكثير من الأشخاص طوال حياته المهنية طلبوا منه الترشح وأخبروه أنهم يرون فيه سمات القاضي الجيد، ولم يسبق ليوجين الترشح لهذا المنصب لأنه فيما سبق كان هناك دائما قاضي يشغل المنصب ولم تكن لدى يوجين الرغبة في الترشح لمنافسة قاض آخر على الكرسي، وفي واقع الأمر فإن هذه الفرصة تعد الأولى من نوعها بالنسبة ليوجين منذ أن ابتدأ مهنة المحاماة يجد فيها يوجين فرصة للمنافسة على كرسي قضاء شاغر، ويبدو أنها فرصة مناسبة لخوض المنافسة. وفي هذا السياق صرح يوجين قائلا: “أنا شخص لا أغضب كثيرا، وحتى عندما أغضب فإن ذلك لأنني أرى ظلما واقعا في مكان ما” – وهذا يعني أن المحامي هانت يتميز بالتركيز والتعامل المباشر.

قريبا ستبدأ حملات جمع التبرعات، وبالتحديد في 3 مايو، حيث لدى يوجين حفل إفطار لجمع التبرعات في ليونز (Leon’s) ديربورن من الساعة 07:00 حتى 09:00، تليها حملة أخرى لجمع التبرعات بتاريخ 31 مايو في مطعم لابيتا (LaPita) ديربورن من الساعة 5:30 مساء حتى 08:00 مساء. أما بالنسبة لرسالته للمجتمع العربي الأمريكي، فيقول يوجين: “ديربورن تحتوي على مجتمع متنوع جدا، والجميع يعرف ذلك، وسوف أعامل الجميع على قدم المساواة، وسأحتوي الجميع، وأستمع للجميع. وإذا كان لدى أفراد المجتمعات العربية واليمنية الأمريكية أي مخاوف فسأعمل بالتأكيد على معالجتها، وسوف يبقى بابي مفتوحا، وأذني مفتوحة، وسوف أساعد أي شخص بقدر استطاعتي ضمن حدود القانون الذي يخولني بمساعدتهم، وسأسعى جاهدا لاحتواء جميع الأطراف”.

Advertisements

تعليقات