Accessibility links

اليمن في كأس العرب: استعداد “الكبار” وخسارة “الشباب”


 صنعاء – “اليمني الأميركي” – محمد الأموي
أكمل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم تحضيراته لمواجهة المنتخب الموريتاني غدًا الثلاثاء، الساعة الثامنة مساء، بالعاصمة القطرية الدوحة ضمن التصفيات التمهيدية لبطولة كأس العرب فيفا 2021، والتي تستضيفُ نهائياتها دولة قطر نهاية العام الجاري على ملاعب مونديال قطر 2022م، والتي أصبحت جاهزة بنسبة 90%.

Advertisements

ويأملُ المنتخب الوطني في الخروج من هذه المباراة بالفوز والتأهل لنهائيات كأس العرب أولاً، وأيضًا من أجل محو ذاكرة المستوى الباهت الذي قدّمه الأيام الماضية في مبارياته ضمن المجموعة الرابعة، والتي خسرها أمام كلٍّ من: السعودية 0/3، أوزباكستان 0/1، وفلسطين 0/3 في إطار التصفيات المزدوجة لكأس العالم (قطر 2022م)، وكأس آسيا (الصين 2023م).

ويقبع منتخب اليمن حاليًّا في المركز الأخير للمجموعة، ويتأهلُ للنهائيات الآسيوية بعد أنْ غيّر الاتحاد الآسيوي نظام التأهل لنهائيات آسيا (الصين 2023)، حيث قام الاتحاد الآسيوي بتأهيل 22 فريقًا بدلاً من 15 بطريقه مباشرة… وسوف يقيم مباراة بين أسوأ آخر 4 ليؤهل اثنين فقط، وبالتالي أصبح اليمن بين الـ22 فريقًا المتأهلين لتصفيات آسيا، ولن يلعب تصفيات تمهيدية… وستُجرى بعد ذلك قرعة بين 24 فريقًا لتوزع على 6 مجموعات، ويتأهل الأول وخمسة من أصل 6 أفضل ثاني ليصبح 11 منتخبًا تُضاف لـ13 المتأهلين لكأس آسيا.


“شباب اليمن” يخسر أمام تونس

 في سياق منفصل خسر المنتخب الوطني اليمني للشباب أولى مبارياته أمام منتخب تونس بهدفين مقابل لا شيء، وذلك ضمن المجموعة الرابعة لبطولة كأس العرب تحت 20 سنة المُقامة في العاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة 12 منتخبًا عربيًّا، بالإضافة إلى منتخبات السنغال حامل اللقب الماضي والنيجر من أفريقيا وأوزباكستان وطاجكستان من آسيا، والذين وُجِّهت لهم دعوة خاصة للمشاركة.

ورغم أنّ المنتخب الوطني اليمني للشباب قدم مستوى جيدًا، وتميزَ بالمهارات الفردية، إلا أنه افتقر لإنهاء الهجمة بشكلٍ صحيح، وهو ما تميز به المنتخب التونسي بتسجيله هدفين، الأول في الدقيقة 24 من الشوط الاول بعد مجهود فردي من اللاعب يوسف سنانه الذي سدد كرة قوية سكنت يسار عبدالرحمن الريمي (حارس منتخبنا للشباب).

ورغم تعدد المحاولات الهجومية اليمنية بهدف إدراك التعادل، إلا أنها لم تنجح في ذلك بسبب عدم التركيز في إكمال الهجمات واستغلال الركنيات المتعددة… لينتهي الشوط الأول بتقدم تونسي بهدف وحيد.

وفي الشوط الثاني بدأ المنتخب اليمني ضاغطًا لتسجيل هدف التعادل، مما فتح المساحات في الخط الخلفي للمنتخب؛ وهو ما استغله المنتخب التونسي بلعب الكرات الطويلة، واستغلال الهجمات المرتدة لينجح اللاعب التونسي محمد عزيز بتسجيل الهدف الثاني بضربة رأسية سكنت يمين حارس المنتخب في الدقيقة 57 من زمن المباراة.

هدأت المباراة بعد الهدف التونسي الثاني، وظهر التعب على لاعبي المنتخب اليمني، وهي نتيجة طبيعية لعدم حصولهم على فترة إعداد كافية.

عند الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع من المباراة احتسب الحكم ضربة جزاء للمنتخب التونسي بعد احتكاك عبدالرحمن الريمي حارس المرمى بقدم ياسر الشيحي مهاجم المنتخب التونسي، إلا أن التونسي محمد الضاوي فشل في إسكان الكرة المرمى بعد اصطدامها بالعارضة ليسيطر عليها الحارس عبدالرحمن الريمي.

وبذلك يصبح رصيد المنتخب التونسي ثلاث نقاط، فيما المنتخب اليمني بدون أيّ رصيد. ويستعد للمباراة المقبلة التي ستجمعه بالمنتخب السعودي يوم الخميس المقبل 24 يونيو (حزيران) الجاري.

  • 339
    Shares
Advertisements

تعليقات