Accessibility links

“اليمني الأميركي” تُدِينُ تهديد الكاتب الكبير عبدالباري طاهر


تُدِينُ صحيفة وموقع (اليمني الأميركي) ما تعرَّضَ له نقيب الصحافيين اليمنيين الأسبق، الكاتب والحقوقي عبدالباري طاهر، مؤخَّرًا، مِن تهديد بالتصفية الجسدية من قِبَل مجهولين بصنعاء.  

صحيفة وموقِع (اليمني الأميركي) إذ يُدِينان التهديد الذي تعرَّضَ له أحد أعلام الصحافة اليمنية الكبار، ورمز من رموز المجتمع المدني في اليمن، فإنهما يعتبِران تهديده مَسَاسًا مباشرًا، واستهدافًا واضحًا لِقِيَم الحياة المدنيّة والحقوقية، وأمْن واستقرار المجتمع، وما تبقّى من قِيَم الدولة في البلد. 

Advertisements

وطالَبَ الموقِع والصحيفة السلطات في صنعاء بتحمُّل مسؤوليتها إزاء ضمان أمْن وسلامة نقيب الصحافيين الأسبق عبدالباري طاهر.

Advertisements

يُشار إلى أن طاهر من أبرز كُتّاب “اليمني الأميركي”. 

Advertisements
  • 64
    Shares
Advertisements

تعليقات