Accessibility links

“اليمني الأميركي” تروي حقائق مرض ووفاة المدرّب المصري إبراهيم يوسف


صنعاء – “اليمني الأميركي” – محمد الأموي

Advertisements

بعد موجة من الجدل أثارها مرضه، تُوفّي عصر الجمعة الماضية – الموافق 16 نيسان/ أبريل، بمدينة عدن، المدرب المصري إبراهيم يوسف – المدير الفني لفريق كرة القدم بنادي الصقر؛ نتيجة تداعيات إصابته بفيروس كورونا.

وكان تدهور حالته الصحية، في الأيام الماضية، قد أصبح مَثار تناولٍ إعلامي في منصات التواصل الاجتماعي جراء ما أُثير عن عدم توفير العناية والرعاية اللازمة له، وهو ما أكدته ابنة المدرّب الراحل في فيديو نشرته على منصات التواصل الاجتماعي مناشدةً الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي التدخل لإنقاذ حياة والدها.

واعتبر أمين عام نادي الصقر، علي هزاع، في حديثٍ لـ”اليمني الأميركي”، «أنّ الموضوع منتهٍ، ولا داعي لفتحه من جديد، وأنّ النادي عمل كلّ ما يستطيعه».. «النادي أصدرَ بيانًا في حينه وضّحَ فيه كلّ التفاصيل والأحداث».

وبالاطلاع على بيان النادي، الذي صدر في الثاني عشر من شهر نيسان/ أبريل الجاري، استغربَ النادي مما أسماه محاولة البعض الحديث عن الوضع الصحي للكابتن إبراهيم.

وأضاف البيان أنّ «النادي لا يُمكن أنْ يتخلى عن الكابتن إبراهيم يوسف الذي كان يحظى بعناية فائقة من قِبَل إدارة النادي، التي كلفت مساعده الكابتن فضل العرومي بمرافقته، بالإضافة إلى تخصيص غرفة عمليات لمتابعة الحالة الصحية للكابتن أولاً بأول، كما قام النادي بحجز مقاعد سفر للكابتن ومرافقه إلى جمهورية مصر من أجل عودته لأهله، إلا أنّ تدهور الحالة الصحية للكابتن إبراهيم أعاقت سفره».

إلى ذلك أفاد مصدر لـ”اليمني الأميركي”: «كان الكابتن إبراهيم قد صعد للطائرة مع مرافقه ومساعدة طبيب من أجل السفر، وبحسب تقرير مساعده الطبيب لم يتم السفر بسبب انقطاع الأكسجين، وعدم قدره جهاز الأكسجين على العمل أثناء التواجد في الطائرة، لتتم إعادة الكابتن للحجر الصحي بالمستشفى الجمهوري بمدينة عدن، ومن ثم نقله لواحد من أفضل مستشفيات عدن».

وأضاف المصدر أنّ «إدارة النادي قامت على الفور باستدعاء أسرة الكابتن إبراهيم يوسف وصهره من جمهورية مصر، والذين ظلوا بجوار الكابتن لحوالى ستة أيام حتى توفاه الله».. «وبعد الوفاة طلبت أسرة الكابتن المرحوم إبراهيم يوسف دفنه بمصر».

وحسب إفادة أمين عام النادي علي هزاع لـ” اليمني الأميركي”، فإن النادي يعملُ – حاليًّا – على «استكمال كلّ إجراءات سفر الجثمان مع أسرته التي تلقى كلّ الرعاية والاهتمام هنا بمدينة عدن، وأنا متواجد معهم بتكليف من إدارة النادي، ونحن الآن بانتظار موافقة السلطات المصرية على استقباله ودخوله الأراضي المصرية».

 

أمين عام نادي الصقر لـ “اليمني الأميركي”: النادي يعملُ – حاليًّا – على استكمال كلّ إجراءات سفر الجثمان مع أسرته التي تلقى كلّ الرعاية والاهتمام هنا بمدينة عدن، وأنا متواجد معهم.

 

الأيام الأخيرة من حياة الكابتن إبراهيم

 عن مرض الكابتن إبراهيم يوسف تحدث لـ “اليمني الأميركي” الكابتن فضل العرومي، مساعده في تدريب الفريق، والمكلَّف بمرافقته أثناء مرضه، قائلاً: «ظهر المرض بالكابتن ونحن في مدينة عدن نُجهّزُ لسفره إلى بلده، فقمنا بالذهاب للمستشفى ولأكثر من طبيب، وكانت معاينتهم اشتباهًا فقط بتعرضه لوباء كورونا؛ فقمنا بالإجراءات اللازمة، وبحسب المتعارَف عليه، وبإشرافٍ طبّي كامل، وكانت معنوياته ممتازة، ولم تظهر عليه بوادر قلق أو توتر، وكان مؤمنًا بقضاء الله».

 

الكابتن فضل العرومي لـ”اليمني الأميركي”: ظهر المرض بالكابتن ونحن في مدينة عدن نُجهِّزُ لسفره إلى بلده فقمنا بالذهاب للمستشفى ولأكثر من طبيب وكانت معاينتهم اشتباهًا فقط بتعرضه لوباء كورونا.

 

رحله تدريب ناجحة مع فريق الصقر

وقادَ الكابتن الراحل إبراهيم يوسف نادي الصقر في ثلاث فترات، الأولى من 2008 وحتى 2011م، والثانية من 2013م وحتى 2014م، والثالثة كانت في الشهر الماضي من العام الجاري 2021م.
وحقق مع النادي بطولتي دوري عام لكرة القدم موسمَي 2011 و2014م، وبطولة كأس الوحدة موسم 2010م، وبطولة كأس رئيس الجمهورية، كما حقق المركز الثالث لموسم 2013م.

وعُرِفَ الكابتن الراحل إبراهيم يوسف كلاعب خطٍّ وسط مميز في صفوف نادي غزل المحلة، والمنتخب المصري لكرة القدم في سبعينيات القرن الماضي، كما درّب عددًا من الأندية المصرية، منها غزل المحلة لأكثر من موسم قدّمَ خلالها مستويات عالية قارَعَ من خلالها قُطبَي الكرة المصرية الزمالك والأهلي.

Advertisements

تعليقات