Accessibility links

“اليمني الأميركي” ترعى حفل اعتزال الكابتن عبدالقادر الرماح


Advertisements

ديترويت – “اليمني الأميركي”:

نظمت صحيفة (اليمني الأميركي)، الجمعة، في سياق برنامج احتفالها بالذكرى السنوية الـ15 لانطلاقتها، حفل اعتزال أحد لاعبي الزمن الجميل لكرة القدم اليمنية في الوطن والمهجر الأميركي، الكابتن عبدالقادر الرماح، لاعب نادي أهلي تعز، ونادي القادسية في الوطن، وأحد مدربي نادي شباب اليمن في المهجر الأميركي.

وشهد ملعب نادي ديترويت (أف سي)، مراسيم اعتزال اللاعب الرماح، الذي تم تكريمه بمشاركة اللاعبين القدامى والشخصيات الاعتبارية المشاركة في الحفل.

وفي مستهل حفل الاعتزال تحدث ناشر صحيفة (اليمني الأميركي) – رشيد النزيلي، ملقيًا الضوء على بعض المحطات المهمة في مسيرة الكابتن عبدالقادر الرماح، بدءًا من الوطن الأم بين مدينتي تعز وصنعاء، وحتى المهجر الأميركي.

وأشار إلى خصوصية مسيرته الرياضية وإسهامه ضمن المؤسسين للحركة الرياضية للجالية اليمنية في الولاية.

وقال النزيلي: الكابتن الرماح لاعب مهم من لاعبي كرة القدم اليمنية في الوطن والمهجر، ولم ينلْ حظه من الاعتزال اللائق به، فكان هذا الحفل الذي يأتي تكريمًا لمسيرته الرياضية.

يشار إلى أن اللاعب عبدالقادر الرماح من مواليد عام 1963م في محافظة البيضاء (وسط اليمن)، عاش في تعز (جنوب غربي البلاد)، وبدأ مشواره مع كرة القدم في تعز منذ عام 1979م حتى عام 1982م.

لعب ضمن الفريق الثاني لنادي أهلي تعز، ثم انتقل إلى صنعاء (شمال)، وانخرط في نادي القادسية من عام 1982م إلى عام 1986م، ولعب مع الأندية في العاصمة صنعاء، وشارك في الدوري العام لكرة القدم على مستوى الجمهورية وبطولة كأس الجمهورية، حتى تم اختياره للعب مع منتخب صنعاء عام 1986م.

هاجر الرماح إلى الولايات المتحدة عام 1987م، وبدأ في تدريب الفرق الموجودة في ولاية نيويورك، ولعب إلى جانب الفريق اليمني، وشارك في دوري الجالية اليمنية هناك، ثم انتقل إلى مدينة ديترويت عام 1988م، وقام بتدريب الأندية الموجودة كـ (اتحاد هامترامك) و(شباب ديربورن)، وشارك في الاحتفالات والمناسبات الوطنية على مستوى الجاليات والدوري العام لكرة القدم في ولاية ميشيغان من عام 1988م إلى عام 2002م. 

في عام 2011 انتقل الرماح إلى كاليفورنيا، ولعب لفترة قصيرة، ودرب الأشبال في الفئات العمرية من 14 سنة.

عقب مراسيم اعتزاله، أعرب عبدالقادر الرماح عن الشكر لراعي الملتقى والحفل ممثلا بصحيفة (اليمني الأميركي)، إزاء تنظيم ورعاية حفل الاعتزال.

وأشار إلى دور الصحيفة في التعبير عن هموم وأحلام وتطلعات أبناء الجالية وغيرها من الجاليات العربية في الولاية. 

ودعا الرماح، رجال الأعمال من أبناء الجالية لزيادة واستمرار الدعم للرياضة داخل الجالية بما يعزز من دورها في حماية الناشئة، منوهًا بتأثير الرياضة في تكريس ثقافة التعاون والتسامح والإنتاج في المجتمع. 

وكان قد تحدث عدد من اللاعبين والمشاركين في حفل الاعتزال، مؤكدين أهمية الرياضة في بناء الشخصية، معربين على الأمل في أن يستمر تطور الرياضة في أوساط الجالية وصولاً إلى تأسيس أندية ذات بنية تحتية اقتصادية قوية تصبح من خلالها الأندية بيئة مهيئة للاحتراف الذي يتجاوز الطموحات.

وأشاروا إلى خصوصية مسيرة، الكابتن عبدالقادر الرماح، وما أنجزه على مدى تجربته في الوطن والمهجر، مشيدين بتنظيم احتفال اعتزاله وتكريمه من سياق التعبير عن أهمية الرياضة وتحفيز انخراط الأبناء بها.

وأشادوا بأهمية الرياضة كثقافة ترتقي بالنفس والروح، وتكرّس ثقافة إنسانية متسامحة.

 ونوهوا بمبادرة صحيفة (اليمني الأميركي) ورعايتها حفل اعتزال لاعب مهم من الرعيل الرياضي المؤسس.

حضر حفل الاعتزال عدد من الرياضيين والمهتمين والشخصيات الاعتبارية في المجتمع اليمني الأميركي.

   
 
Advertisements

تعليقات