Accessibility links

الولايات المتحدة تُشدد قيود السفر مع ارتفاع الإصابات بمتحور أوميكرون


Advertisements

“اليمني الأميركي” – متابعات:
أعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، تشديد قيود السفر المتعلقة بفيروس كورونا، بعد اكتشاف حالات جديدة من المتحور أوميكرون في البلاد.

وتقرر أن يخضع، ابتداء من الأسبوع المقبل، جميع المسافرين القادمين إلى الولايات المتحدة، بمن فيهم الأميركيين، إلى اختبارات الإصابة بفيروس كورونا قبل الإقلاع، بغض النظر عن تلقي التلقيح من عدمه.

كما تم تمديد إجبارية ارتداء الكمامة في الطائرات والقطارات والحافلات إلى منتصف مارس/ أذار.

وتوفر الحكومة الملايين من اختبارات الإصابة بفيروس كورونا مجانًا، وبتمويل من شركات التأمين.
وحسب موقع (بي بي سي نيوز عربي) سجلت السلطات الصحية 10 حالات إصابة بالمتحور أوميكرون من فيروس كورونا، في كاليفورنيا، وكولورادو، ومينيسوتا، ونيويورك، وهاواي، حيث أشار المسؤولون إلى أن المصابين لم يسافروا خارج البلاد.
ولم تظهر على المصابين إلا أعراض خفيفة، حسب المصادر الصحية.

وأفادت التقارير بأن المتحور انتشر الآن في 30 دولة عبر العالم.

ولم يتحقق العلماء، حتى الآن، مما إذا كان أوميكرون، وهو طفرة كبيرة من فيروس كورونا، له قدرة أكبر على العدوى، وما إذا كان عصيًّا على اللقاحات.

وشرعت الولايات المتحدة في تشجيع جميع البالغين على تلقّي جرعة الإعادة من اللقاحات، وسط مخاوف من ارتفاع حالات الإصابة بمرض كوفيد في فترة الشتاء.

وقال بايدن، في تصريح بالمعهد الوطني للصحة في ميريلاند: «سنكافح هذا المتحور بالعلم والسرعة، وليس بالفوضى والالتباس».

وأوضح في تصريحات سابقة أن الإجراءات لا تشمل الإغلاق.. وقال إن 40 مليونًا أميركيًّا تلقوا جرعة ثالثة من اللقاح، ولكن 100 مليون من المؤهلين للتلقيح لم يتلقوا الجرعة المطلوبة.

وستُفتتح مئات مراكز التلقيح العائلية عبر البلاد، من أجل رفع نسبة التلقيح بين الأطفال واليافعين.

وأكد مسؤولون أن شركات التأمين الخاصة ستكون ملزمة بتعويض 150 مليون من زبائنها الذين يقتنون اختبارات فيروس كورونا منزلية، وأن 50 مليونًا من هذه الاختبارات ستوزع مجانًا على من ليس لديهم تأمين في المراكز الصحية والمناطق الريفية.

ولكن التعويضات لن تصرف إلا بداية يناير/ كانون الثاني، بعد فترة العطلة، التي يكثر فيها السفر والاختلاط داخل البيوت.
وكانت الولايات المتحدة ودول أخرى حظرت السفر من وإلى 8 دول في جنوب أفريقيا.. وقال خبراء الصحة إن القيود على السفر ستوفر لهم الوقت لدراسة المتحور الجديد.

وكشفت حاكم ولاية نيويورك، كاثي هوتشول، الخميس، أن ولايتها سجلت 5 إصابات بالمتحور أوميكرون من فيروس كورونا.
وذكر مسؤولون أن رجلاً، حضر تجمعًا في مانهاتن، نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني، ظهر أنه مصاب بالمتحور الجديد.
وأضافت هوتشول أن من بين المصابين امرأة، عمرها 61 عامًا، تلقت التلقيح في بلدة سوفوك، وظهرت عليها أعراض خفيفة من السعال والصداع، والأربعة الآخرون من مدينة نيويورك.

وتأكدت إصابة واحدة في كاليفورنيا، الأربعاء، وأخرى في كولورادو، الخميس، وكلا الشخصين عادا أخيرًا من جنوب أفريقيا، أما الشخص الذي تأكدت إصابته بالمتحور في مينيسوتا فقد عاد أخيرًا من مهرجان للرسوم المتحركة اليابانية في نيويورك، دام لثلاثة أيام.

وفي هاواي أصيب شخص لم يتلقّ التلقيح، وسبق أن أصيب بفيروس كورونا في 2020، كما أنه لم يسافر خارج البلاد، وهذا دليل، حسب المسؤولين في الصحة، على أن العدوى بدأت تنتشر هناك.

   
 
Advertisements

تعليقات