Accessibility links

الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ تغلق في 13 سبتمبر باب التسجيل لمتضرري فيضانات يونيو


مقاطعة واين – “اليمني الأميركي” – سايمون آلبا
تغلق الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ (FEMA) باب التسجيل لطلب الحصول على أموال الإغاثة من كارثة فيضانات 25 يونيو/ حزيران، بحلول 13 سبتمبر/ أيلول (الاثنين المقبل)، وتحديدًا في منتصف الليل بالتوقيت الشرقي.

Advertisements

«قد تتضمن مساعدة FEMA منحًا للإسكان المؤقت وإصلاحات المنزل الطارئة لجعل منزلك آمنًا وسهل الوصول إليه»، كما جاء في بيان صحافي صادر عن FEMA.

«الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ غير قادرة على تكرار مدفوعات التأمين، ومع ذلك إذا لم يكن لديك تأمين على المنزل أو كنت مؤمّنًا جزئيّا، فقد تتلقى المساعدة بعد تسوية مطالبات التأمين الخاصة بك».

بالنسبة لأولئك الذين أبلغوا بالفعل عن الأضرار التي لحقت بممتلكات منظمة أخرى، تقول FEMA إنه يجب الإبلاغ عن الضرر لمنظمتها من أجل الوصول إلى التمويل الفيدرالي من خلال «المنح وقروض إدارة الأعمال الصغيرة الأميركية (SBA) طويلة الأجل منخفضة الفائدة لمواجهة الكوارث»

بعد تعيين الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ (FEMA) في 15 يوليو/ تموز، حررت الوكالة التمويل الذي سيتم توفيره لأولئك الذين تأثروا بالفيضانات الشديدة خلال عواصف أواخر يونيو.

سمح الرئيس جو بايدن بتوفير التمويل بعد أن أعلنت الحاكم جريتشن ويتمير حالة الطوارئ في مقاطعتي واين ووشتناو.

جاء في بيان صحافي، صدر في 15 يوليو/ تموز، أن «إجراء الرئيس يجعل التمويل الفيدرالي متاحًا للأفراد المتضررين في مقاطعتي واشتناو وواين». «يمكن أن تشمل المساعدة منحًا للإسكان المؤقت وإصلاحات المنازل، وقروضًا منخفضة التكلفة لتغطية خسائر الممتلكات غير المؤمن عليها وبرامج أخرى لمساعدة الأفراد وأصحاب الأعمال على التعافي من آثار الكارثة».

كما تم افتتاح مراكز للتعافي لمساعدة أولئك في العثور على البرنامج المناسب للمساعدة في إصلاح الأضرار التي لحقت بالممتلكات.. يوجد في مقاطعة واين ثلاثة مراكز للتعافي من الكوارث: في ديترويت بشارع فورت، وديربورن، وفي جاردن سيتي.

بعد فيضانات 25 يونيو/ حزيران، التي دمرت الطوابق السفلية وغمرت الطرق السريعة، وتركت السيارات مغمورة بالمياه وقطعت الطرق، بدأ النشطاء المحليون والمسؤولون المنتخبون

عملية جمع الإحصاءات عن الأضرار التي لحقت بالممتلكات. 

النائب إبراهيم عياش (د – الحي الرابع) ساعد في هذا الجهد جنبًا إلى جنب مع غيره من المسؤولين المنتخبين.

قال عياش، في منشور على فيسبوك: «لتسريع العملية وتبسيطها، مضينا قدمًا، وصنعنا أنموذجًا لجمع البيانات».  

بعد فترة وجيزة من الفيضانات، أعلنت الحاكم جريتشن ويتمير حالة الطوارئ في جنوب شرق ميشيغان، وهي كانت خطوة ضرورية للحصول على تمويل FEMA للإغاثة من الكوارث.

بعد 13 سبتمبر/ أيلول، لن يتمكن السكان المتضررون من كارثة الفيضانات في 25 يونيو من التقدم بطلب للحصول على مساعدة فيدرالية في حالات الكوارث. 

بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم تأمين، أو ليس لديهم تأمين كافٍ، عليهم التقدم بطلب مباشرةً من خلال fema.gov.

Advertisements

تعليقات