Accessibility links

الموعِد النهائي الجديد لمشروع بناء مساكن اللاجئين في هامترامك


Advertisements
Advertisements

هامترامك – “اليمني الأميركي”: تمّ إنشاء ثلاث شُقق دوبلكس جديدة في شارع فابر منذ أوائل هذا العام. مثل أيّ مشروع آخر في زمن COVID-19، كان لا بُدّ من تأجيل الموعد النهائي لإنجاز العمل، ومع ذلك فإنّ مشروع إسكان سِت عائلات لاجئة ما يزال مستمرًّا، وفقًا للمسؤولين المُشرِفِين على المشروع.

 

يقول خليل رحال، مساعِد المدير التنفيذي لمقاطعة واين، وهو أحد المسؤولين الرئيسيين في المشروع، إنهم يبحثون عن موعِد انتقال للعائلات في أواخر أيلول/ سبتمبر، أو أوائل تشرين الأول/ أكتوبر.

 

وأضاف رحال: «لم تتغيّر ظروفنا وأولوياتنا»، «لا زلنا نؤيّد المشروع بشدّة، ونؤيد بشدّة دعم تلك المجتمعات الضعيفة. سنفعلُ كلّ ما بوسعنا لإنجازها». وأوضح رحال أنّ المشروع قيْد التطوير منذ سنوات. 

                                        وضْع اللاجئ

قبل عام واحد فقط، حظِي مشروع إسكان اللاجئين بالكثير من الدعاية حول خطته النهائية: ثلاث شقق دوبلكس لِسِت عائلات سيتمّ إسكانها في شارع فابر.. ستتمكن العائلات من البقاء في المنازل بسعْر إيجار منخفِض لمدّة عام تقريبًا، حيث تعتادُ على الحياة في الولايات المتحدة.

 

تتمثل إحدى الأولويات الرئيسية للمشروع بضمان حصول العائلات على وضع لاجئ موثّق، ووفقًا لخدمات المواطنة والهجرة في الولايات المتحدة، يجبُ أنْ تتوافق هذه العائلات مع التعريف القانوني للّاجئ. يجبُ أنْ تتم معالجة طلبات وضْع اللاجئ أثناء وجود مقدِّم الطلب خارج الولايات المتحدة.

 

تم تمويل مشروع إسكان اللاجئين في هامترامك مِن قِبَل وزارة الإسكان والتنمية الحضرية في الولايات المتحدة.

 

طرأت العديد من التغييرات على المشروع طوال العام الماضي، وفي الأصل كان الموعد النهائي للمشروع هو حزيران/ يونيو من هذا العام، ولكن كان يجِبُ تغيير ذلك نتيجةً لقيود العمل خلال المراحل الأولى من إجراءات التباعُد الاجتماعي.

                                      اختيار هامترامك

يقعُ بناء المنازل في الأصل على موقع Habitat for Humanity. وأوضحت مفوّض المقاطعة مارثاج. سكوت أنّ وكالة العمل المجتمعي واين متروبوليتان تولت بعد ذلك المشروع.

 

وذكرت المفوّض (سكوت) أنه خلال السنوات الأربع أو الخمس منذ بداية المشروع، اختارت العديد من المجتمعات عدم قبول اللاجئين. أصبحت هامترامك أحد الخيارات الوحيدة لبرنامج إسكان اللاجئين.

 

وقالت المفوض سكوت: «قَبِلتهم هامترامك، لكن كانت هناك بعض المجتمعات الأخرى التي لم تقبلهم». «لكنني لنْ أذكر تلك المجتمعات الأخرى»

 

عندما تُصبحُ المنازل الجديدة جاهزة ستُصبحُ ضِمن مسؤولية عمدة هامترامك، كارين ماجوسكي، ومدير المدينة، كاثي أنجرير.

 

سيُطلَقُ على هذه المنازل اسم (منازل الحرية)، وتبلغُ كلفتها 1.2 مليون دولار، ويتم دفعها من خلال فرص المِنَح الفيدرالية. ساماريتاس، وهي منظمة خدمات صحية وإنسانية دينية، ستكون مسؤولة عن إيجاد اللاجئين المستحقين للمنازل.

  • 99
    Shares
Advertisements

تعليقات