Accessibility links

المشرف المؤقت لمدارس هامترامك العامة: عودة HPS إلى التعلم عن بُعد حتى 14 يناير على الأقل


Advertisements

هامترامك – “اليمني الأميركي”:
أعلن المشرف المؤقت لمدارس هامترامك العامة، نبيل ناجي، عودة المدارس إلى نظام التعلم عبر الانترنت حتى 14 يناير/ كانون الثاني على الأقل؛ كاستجابة لارتفاع حالات الإصابة بكوفيد -19 في جميع أنحاء مقاطعة واين.
وقال، في بيان تلقته “اليمني الأميركي”: «تظل سلامة مجتمع مدارس هامترامك العامة أولوية قصوى».

وأوضح أنه «استجابةً لارتفاع حالات كوفيد -19 في جميع أنحاء مقاطعة واين، وبدافع الحذر الشديد، تحوّل HPS إلى أسبوعين من التعلم عن بُعد، بعد عطلة ديسمبر/ كانون الأول».

وأشار إلى أن ذلك «يعني أن الطلاب سيتعلمون عن بُعد حتى يوم الجمعة 14 يناير على الأقل».. «وسوف نستمر في مراقبة الموقف، وسنعود إلى التعلم الشخصي عندما نكون واثقين من أنه آمن لمجتمع مدرستنا».

وقال إنه «في غضون ذلك، تلتزم HPS بتوفير الموارد التعليمية التي يحتاجها علماءنا لمواصلة النمو أكاديميًّا واجتماعيًّا وعاطفيًّا».
بالنسبة للعائلات المهتمة بالبقاء في التعلم عن بُعد بعد عودة الطلاب إلى مباني المدارس، أضاف ناجي أن «المنطقة تقدّم، أيضًا، خيار التعلم عبر الإنترنت بدوام كامل على مدار الفصل الدراسي».. «نعتقد أن هذا الخيار يوفر لعائلاتنا راحة البال، حيث يمكنهم التعلم من خلال منهج عالي الجودة بعيدًا تمامًا».
وأكد المشرف المؤقت، أن مدارس هامترامك العامة لن تخاطر بأي شيء يتعلق بسلامة مجتمع المدارس، حد تعبيره. 

 وقال: «بالإضافة إلى الإرشادات الموضوعة لحماية طلابنا وأسرنا ومعلمينا وموظفينا من الوباء، قمنا بدمج تدابير شاملة لتقليل التهديدات المدرسية، والتي تشمل العمل عن كثب مع سلطات إنفاذ القانون المحلية وتنفيذ مجموعة متنوعة من تدريبات السلامة».. «ومع ذلك، لا يمكن للمنطقة التعليمية حماية الأطفال من الأذى بمفردها، حيث إنها تتطلب دعم والتزام المجتمع بأكمله».

وأضاف: «عملت مدارس هامترامك العامة بجد مع أصحاب المصلحة الرئيسيين في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك الإداريين والمعلمين ومجلس المدرسة، لتوفير التعليم عالي الجودة الذي يستحقه أطفالنا، مع اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن أفضل الممارسات المدرسية لحماية صحة ورفاهية مدرستنا».

واستطرد المشرف المؤقت للمدارس: «كان إعطاء الأولوية للتواصل عبر منطقتنا والتعاون مع جميع أصحاب المصلحة المعنيين أمرًا ضروريًّا لنجاح طلابنا وسلامتهم».
وأعرب عن الشكر لمجتمع المدارس والشركاء «على التزامهم المستمر بضمان مكان صحي وآمن للطلاب للتعلم والنمو».

   
 
Advertisements

تعليقات