Accessibility links

المشرف السابق لمدارس هامترامك العامة يعود مستشارًا للإدارة التعليمية


Advertisements

هامترامك – “اليمني الأميركي”:
بعد أكثر من 40 عامًا من الخدمة في منطقة مدارس هامترامك العامة، عاد المشرف السابق، توم نتشياز، مرة أخرى إلى المنطقة كمستشار مشاريع خاصة.

سيركز عمله على مشاركة الرؤى التاريخية وترسيخ علاقة المنطقة مع الوكالات الأخرى داخل مجتمع هامترامك، بما في ذلك دار الصداقة في ديترويت، ومكتبة هامترامك العامة.

يهدف هذا المنصب إلى دعم الخطط المستقبلية للمنطقة ومشاريع العلاقات المجتمعية.

سيقوم نتشياز بتنسيق جهود المنطقة من أجل محمية حدائق هامترامك، وتعزيز الشراكة مع مكتبة هامترامك العامة، والعمل كعضو مجلس إدارة في دار الصداقة في ديترويت.

عمل نتشياز، سابقًا، مشرفًا على المنطقة من 2007 إلى 2019.. خلال فترة عمل نتشياز مع المنطقة، رأى مسؤولو الولاية أن هامترامك، جنبًا إلى جنب مع العديد من المقاطعات الأخرى في جنوب شرق ميشيغان، كانت تعاني ماليًّا بسبب عدد من التحديات، بما في ذلك ركود عام 2008.

قال نتشياز: «كانت الكثير من المناطق تحت مراقبة الدولة بسبب المخاوف المالية».

على الرغم من أن HPS كانت قادرة على تجنب الحراسة المالية، إلا أن العديد من موظفي المنطقة كانوا ما يزالون بحاجة إلى إجراء تخفيض في رواتبهم خلال تلك الفترة.

تمت خصخصة بعض الخدمات أيضًا، لكن نتشياز أوضح أن هذا كان وقتًا احتاجت فيه المنطقة إلى اتخاذ التدابير اللازمة للخروج من ضائقة مالية، وتجنّب الحراسة القضائية الحكومية، مما قد يؤدي إلى إجراءات تقشف أكثر صرامة.

قال نتشياز: «لقد خرجنا منها بسرعة كبيرة»، «لذلك لم يكن علينا القيام بأشياء كثيرة، لكن الموظفين تعاونوا، ثم استرددنا أموالهم.. لذلك، عندما غادرت المنطقة، كان هناك فائض.. لا أستطيع أن أتذكر ما كان عليه، ربما 8 ملايين، ربما 10 ملايين، لكنها كانت – كما تعلم – جوهرية».

بصفته مستشار المشاريع الخاصة، سيعمل نتشياز تحت قيادة المشرف المؤقت، نبيل ناجي، في محاولة للحصول على إحصاء لعدد الطلاب، على غرار التعداد.. ومع ذلك، نظرًا لأن التعداد لا يوثق بيانات السكان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تأمل منطقة مدارس هامترامك العامة في أن تكون قادرة على استخدام هذه المعلومات للحصول على فرص تمويل أكثر إنصافًا.

يقول نتشياز إنه تم توفير المنصب له من أجل المساعدة في تحقيق الاستقرار في المنطقة، وإعطاء نظرة ثاقبة حول تاريخ ومكانة مدارس هامترامك العامة.

منذ أن تم تعيين ناجي مشرفًا مؤقتًا، كان التركيز الأساسي للمنطقة على التعافي، وإعادة البناء، والمضي قدمًا بعد تحديات جائحة كوفيد 19-.

«لبدء المضي قدمًا كمنطقة موحدة، أردت التأكد من أننا أخذنا الوقت الكافي لتكريم العمل الذي قمنا به، والتفكير في ماضينا، والتعلم من الممارسات والقرارات السابقة، والتخطيط وفقًا لذلك.. ولهذا السبب، فقد تشرفتُ بعودة السيد نتشياز للانضمام إلى فريقنا للعمل كمستشار»، كتب ناجي في بيان عن المنطقة.

بعد تعيينه مستشارًا للمنطقة، يقول نتشياز إن مشاركته ستركز على تقديم رؤية تاريخية مع تعافيها من جائحة COVID-19.

«السيد نتشياز كان جزءًا من هذه المنطقة والمجتمع لأكثر من 40 عامًا، ويمكن أن تساعدنا رؤيته وخبرته في العمل بشكل تعاوني للتفكير في الماضي، والتخطيط لمستقبل منطقتنا.

أعتقد أنه لكي ننجح كمنطقة، نحتاج إلى أن نكون مفكرين ومنفتحين ومتطلعين.. يجب أن نفكر في الماضي لضمان اتخاذ أفضل قرار ممكن».

   
 
Advertisements

تعليقات