Accessibility links

المبعوث الأميركي لليمن يلتقي إدارة نادي هامترامك سيتي ويكرِّم لاعبيه


هامترامك – “اليمني الأميركي”
التقى المبعوث الأميركي لليمن تيم ليندر كينغ، أمس الاثنين، على ملعب كيورث، إدارة نادي هامترامك سيتي (HFC)، وكرّم لاعبيه لفوزهم بالدورة الثانية لبطولة الجاليات اليمنية في الولايات المتحدة 2021، التي جرت مؤخرًا في ولاية ألاباما.

Advertisements

وفي اللقاء الذي قدّمه عادل معزب – عضو المجلس التعليمي في ديربورن، رحبت عمدة المدينة كارين ماجوسكي بالمبعوث، منوهةً بخصوصية الجالية اليمنية الأميركية في المدينة.

وكانت جليلة أحمد، مدير المنطقة التعليمية في هامترامك، قد قدّمت المبعوث الأميركي لليمن، الذي ألقى كلمة أعرَب فيها عن شكره للجالية اليمنية في هامترامك ولنادي هامترامك سيتي.

كما أعرب عن شكره لكلّ من أعدّ لهذا اللقاء، مجزيًا الثناء على لاعبي النادي. 

وأكد أن الرياضة صانعة سلام، قائلاً: أنا أحاول إشراك جميع أطياف المجتمع اليمني، من نساء وشباب وغيرهم، في إطار زيارات متعددة للاستماع للجميع.

وأعرب المبعوث الأميركي لليمن عن سعادته بزيارة مدينة هامترامك التي تضم أقليات وأديانًا عديدة، وتُمثل أنموذجًا لأميركا العظيمة، حدّ تعبيره.

وخلال اللقاء أهدى رشيد النزيلي – أحد مؤسسي النادي، فانيلا نادي هامترامك سيتي (HFC) للمبعوث الأميركي لليمن، والذي بدوره أهدى النُّزيلي ميدالية وزارة الخارجية الأميركية. 

وتحدث رشيد النزيلي عن دور الرياضة وأهميتها في صناعة السلام باعتبارها ثقافة تسهم في معالجة كافة القضايا. 

وأشار إلى أهمية أن يكون هناك لقاء بين المنتخب اليمني وفريق نادي هامترامك سيتي في اليمن، أو في أميركا.

وعلى أرض ملعب كيورث صافح المبعوث الأميركي لاعبي نادي هامترامك سيتي، وكرّمهم، وتحدث معهم.

وتبادل المبعوث الأميركي لليمن ليندر كينغ، ورشيد النزيلي – أحد مؤسسي النادي، الكرات على أرض الملعب، تعبيرًا عن أهمية الرياضة كثقافة سلام.

وتأتي زيارة المبعوث الأميركي لليمن – ليندر كينغ، لنادي هامترامك سيتي (HFC) ولقاء إدارته، وتكريم لاعبيه، في إطار زيارة كينغ لولاية ميشيغان للاجتماع بالفعاليات اليمنية في الولاية، والاستماع إلى وجهات نظرهم إزاء ما يعانيه بلدهم الأم من حرب وأزمة إنسانية.

ويُشكّل المجتمع اليمني الأميركي في ولاية ميشيغان أكبر مركز تجمّع يمني على مستوى الولايات المتحدة، ويتركز بدرجة كبيرة في مدينتَي هامترامك وديربورن.

وعيّن الرئيس الأميركي جو بايدن، مستهل فبراير/ شباط الماضي، الدبلوماسي الأميركي ليندر كينغ مبعوثًا أميركيًّا خاصًّا لليمن في سياق جهود دبلوماسية أميركية للدفع باتجاه حلٍّ سياسي للحرب هناك.

Advertisements

تعليقات