Accessibility links

الفاينشال تايمز: عام 2020 أسوأُ عامٍ في زمن السِّلْم منذ الكساد الكبير


 “اليمني الأميركي” – متابعات:

Advertisements

قالت صحيفة “الفاينشال تايمز”، في مقالِ رأيٍ كتبه جنان غانيش، بعنوان: العام الذي أظهر مرونة النظام الأميركي، إنّ الولايات المتحدة عانت عام 1979 من عارٍ مُزدَوج، أزمة الرهائن الإيرانية، واستيلاء الاتحاد السوفيتي على أفغانستان.

وأضاف: في المقابل برزَ عام 2020 باعتباره أسوأَ عامٍ في زمن السِّلم منذ الكساد الكبير؛ فقد أودت جائحة فيروس كورونا بحياة 320 ألف أميركي، وأصبح الركود الذي أعقب ذلك أعمق ركودٍ عرفَته البشرية.

وتابعَ: كما اتّسعتْ الانقسامات العِرقية، وحاولَ الرئيس دونالد ترامب التراجُع عن هزيمته الانتخابية لجو بايدن.

واستطردَ: «على الرغم من ذلك، فقد توسطت الطبقة السياسية، التي يُزعم أنها غير قابلة للإصلاح، في آذار/ مارس، في أكبر برنامج للإغاثة المالية بتاريخ الولايات المتحدة.. صفقة بقيمة 900 مليار دولار مُرِّرَتْ في الكونغرس الاثنين، وكان تمرير مشروع القانون بالإجماع».

«أمرٌ كهذا بالنسبة للصين، أو حتى ديمقراطية مركزية مثل المملكة المتحدة، يتم عادة بأمرٍ حكومي واحد.. إنَّ قيام الولايات المتحدة بالشيء نفسه يعني ضمنًا أنه شيءٌ جيد بالنسبة لأنموذجها السياسي، والأفراد الذين يتعاملون معه».

وتابعَ: «بالإضافة إلى ذلك، فقد خضع النظام لاختبارات إجهاد هذا العام، مرة أخرى أثبت مرونته، فبتواطؤٍ جمهوري حاولَ ترامب تقويض نتيجة انتخابات حُرة ونزيهة، لكن القُضاة رفضوا الادعاءات العبثية المتعلقة بتزوير الانتخابات، على الرغم من أنّ بعضهم يُدِينُ بمنصبه لترامب نفسه».

Advertisements

تعليقات