Accessibility links

الزميل رشيد النزيلي يحصد جائزة ميشيغان المهنية الدولية.. معهد ديترويت الدولي يحتفل بمرور 98 عاماً على تأسيسه


أقام معهد ديترويت الدولي حفله السنوي بمناسبة مضي 98 عاماً على تأسيسه وتقديم خدماته التعليمية للمهاجرين إلى الولايات المتحدة الأميركية من مختلف دول العالم.

الحفل الذي نظم يوم 15 إبريل الماضي، كرم خلاله 20 شخصية من الجيل الأول والثاني للمهاجرين من بلدان عربية وأفريقية وأوروبية وكان لهم اسهامات بارزة في مجتمعاهم المحلية خلال السنوات الماضية.
واحتضنت “قاعة الأمم” المزينة بالأعلام من مختلف أنحاء العالم، منح المعهد الشخصيات المكرمة جوائز ميشيغان 2016 المهنية الدولية. وكان الزميل رشيد النزيلي ناشر صحيفة اليمني الأميركي أحد الشخصيات التي تم تكريمها، عرفانا بدوره الفاعل كشخصية فاعلة من الجيل الأول الأميركي اليمني وتقديرا لخدماته التي قدمها للمجتمع وإنجازاته المهنية كمحرر ومؤسس لصحيفة اليمني الأمريكي.

Advertisements

ناشر اليمني الأميركي يحصد جائزة ميشيغان المهنية الدولية

Advertisements

كرم معهد ديترويت الدولي الزميل رشيد النزيلي ناشر صحيفة اليمني الأميركي بجائزة ميشيغان المهنية الدولية وذلك عرفاناً بدوره الفاعل كشخصية مؤثرة ونشطة في المجتمع العربي الأميركي، وتقديراً لخدماته التي قدمها للمجتمع وإنجازاته المهنية كمحرر ومؤسس صحيفة اليمني الأميركي.

Advertisements

للزميل النزيلي مسار طويل في العمل الاجتماعي والصحافي والرياضي، وابتدأه منذ أن كان في اليمن، حيث عمل مديراً في مكتب الأمانة العامة للمغتربين بالجمهورية اليمنية ثم مندوباً للأمانة إلى نيويورك، وقبل ذلك كان لاعباً في المنتخب اليمني للشباب خلال الفترة من 1990 – 1991.

هاجر النزيلي إلى الولايات المتحدة الأميركية في العام 1995، وشغل عدة وظائف خدمية في ولاية ميتشغان قبل أن يؤسس صحيفة اليمني الأميركي في العام 2007.. وضمن الأنشطة الإعلامية، أخرج أول فيلم وثائقي يتحدث عن المهاجرين اليمنيين في أميركا وحمل عنوان “أصوات يمنية في أميركا”.

النزيلي حاصل على درجة البكالوريوس من جامعة صنعاء تخصص سياسة واقتصاد، وحصل على درجة الماجستير في الإدارة الحكومية من جامعة سنترال ميشيغان.

وسبق أن حاز على عدة جوائز خلال السنوات الماضية تقديراً لجهوده داخل المجتمع، ومن بينها تكريم من الجمعية الوطنية اليمنية الأميركية وجمعية المهنيين اليمنيين الأميركيين، بالإضافة إلى شهادة تكريمية من مدينة هامترامك.

ومن بين الشخصيات التي تم تكريمها كلاً من سينثيا خان (باكستان) وآبي بزي (لبنان) وعماد بطاية (الأردن). وقدمت خلال الفعالية الاحتفالية عروض راقصة من المكسيك والهند وبولندا، وعروض غنائية، وكذلك رقصات جماعية مرحة تشكلت عفويا وشقّت طريقها إلى منتصف الصالة بين الطاولات وسط تصفيق الضيوف، وصاحب ذلك بوفيه مفتوحة.

يشار إلى أن معهد ديترويت الدولي أسس عام 919 بواسطة مجموعة من المتطوعات من جمعية الشابات المسيحيات (YWCA) اللاتي سعين لمساعدة المهاجرين الشرعيين على تعلم اللغة الإنجليزية وتقدير الحرية والديمقراطية، لكي يصبحوا مواطنين أمريكيين ويتم استيعابهم في مجتمعاتهم الجديدة، وتعليمهم كيفية فهم ثقافات بعضهم البعض.. ويعتبر المعهد الدولي، منظمة غير ربحية، تعمل على تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات والبرامج القانونية والتعليمية لمساعدة المهاجرين لكي يصبحوا مواطنين أمريكيين يتسمون بالقدرة على الإنتاج وبالروح الوطنية، وفي الوقت ذاته يحافظون على اللغة والثقافة والعادات والموسيقى والرقص والأزياء وسمات التراث التي أتوا بها من بلدانهم الأصلية من جميع أنحاء العالم.

كما يعد معهد ديترويت الدولي مؤسسة معتمدة لدى وزارة العدل الأمريكية ومجلس استئناف قضايا الهجرة منذ عام 1958. كما تم اعتماده من قبل مجلس الاعتماد لخدمات الأسرة والطفل منذ عام 1990.

Advertisements

تعليقات