Accessibility links

“الحضراني في الرمال العطشى” جديد علوان الجيلاني


Advertisements

القاهرة – “اليمني الأميركي”:

 صدر عن دار عناوين بوكس في القاهرة كتاب “الحضراني في الرمال العطشى” للكاتب اليمني، علوان مهدي الجيلاني.

وحسب بيان صحفي «يقدّم الكتاب، الذي يقع في 416 صفحة من القطع الكبير، رحلة عشرين عامًا في عوالم الحضراني الذي يُعد من أهم رموز الأدب والثقافة والنضال الوطني في اليمن خلال القرن العشرين».

إبراهيم الحضراني (1919 – 2007) من أهم شعراء اليمن وشخصية إنسانية تمثل حياته قصة كفاح استثنائي من أجل التحقق والحضور في الحياة والأدب.  

في هذا الكتاب «يسرد المؤلف قصته مع شعر الحضراني متداخلة باسترجاعات لأحداث ثقافية ووطنية عاشها اليمن، كما يقدّم الكتاب مفاجأة جديدة تتمثل في كنز من شعر الحضراني، عُثر عليه في القاهرة بعد رحلة بحث مضنية»، حسب البيان

كما يقدّم الكتاب، إلى جانب ذلك، مقاربات جديدة لسمات التجربة الحضرانية كشاعر متفرد الأسلوب. 

«كما يدرس مفهومه للشعر، وجماليات صوره الشعرية وموسيقاه، إلى جانب إلقاء الكثير من الضوء على انعكاس فلسفة الحضراني وأسلوبه في العيش على شعره.. كذلك تأثير صحبته العميقة للشاعرين المصريين محمود حسن إسماعيل وأحمد رامي في تجربتيه الحياتية والشعرية. وجهوده مع صديقه أحمد بن محمد الشامي من أجل الخروج على التقليد الشعري في اليمن ومراسلاته الأدبية أثناء ارتباطه بولي عهد اليمن محمد البدر في خمسينيات القرن العشرين، وهي مراسلات تكشف جوانب مهمة من تفكير الحضراني الشعري آنذاك».

يُعد الكتاب، الذي يقدّم أيضًا مراجعات مهمة لمواقف البردوني النقدية من شعر الحضراني، إضافة نوعية للمكتبة اليمنية والعربية بقدر ما هو إضافة حقيقية لمشروع الجيلاني الذي تتعدد محاوره، ويتقدم كل عام بإنجاز جديد. 

وكان الجيلاني قد حقق ديوان الحضراني ونشرته وزارة الثقافة منذ عشرين سنة. 

علوان الجيلاني من أهم شعراء ونقاد ما يُعرف بجيل التسعينيات في اليمن علاوة على تجربته البحثية في عدد من مجالات التراث الثقافي في بلاده.

   
 
Advertisements

تعليقات