Accessibility links

الجالية اليمنية في أميركا تفقدُ شخصية مهمة


تكساس – “اليمني الأميركي”

Advertisements

غيّبَ الموت، يوم أمس السبت – الموافق الخامس من حزيران (يونيو)، شخصية بارزة في الجالية اليمنية بولاية تكساس، ممثلاً برجل الأعمال طارق القادري، أحد أبرز رجالات العمل الخيري هناك.

مات طارق القادري في مدينة دالاس عن عمر ناهز 55 سنة، متأثرًا بمرض كورونا.

خسر العمل الخيري والمدني بوفاته واحدًا من أهم شخصياته، إذ عمل الراحل في المنظمات الإنسانية التي أسسها ورأسها، منها “منظمة الأيادي النقية Pure hands Foundations” و”المنظمة القانونية للمسلمين Muslim  legal “Foundation، والتي تُعنى بالدفاع عن القضايا الإنسانية للمهاجرين اليمنيين والعرب والمسلمين.

كما انخرط الراحل، الذي لديه ستة أبناء، في عددٍ من الأنشطة السياسية والاجتماعية الخيرية، وكان عضوًا في عدد من المنظمات الفاعلة في المجتمع الأميركي.

حزنت الجالية اليمنيّة في ولاية تكساس والولايات المتحدة لرحيل القادري، الذي برز أحد رجال الأعمال الداعمين للعمل الخيري في اليمن، علاوة على إسهامه في خدمة المجتمع العربي والمسلم، وبخاصة في ولاية تكساس.

ونعى الراحل عددٌ من اليمنيين في مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى أنّ رحيله يترك فراغًا في الجالية اليمنية بأميركا.

  • 144
    Shares
Advertisements

تعليقات