Accessibility links

“التمويل الإضافي” ومواجهة تحديات مدارس هامترامك العامة


هامترامك – “اليمني الأميركي” – سايمون آلبا

Advertisements

في حدثٍ نظّمتْه المدارس الحكومية في منطقة هامترامك التعليمية، تحدَّث المسؤولون عن مؤشرات العام الماضي وانعكاسات تحدّيات الجائحة العالمية والآمال في الحصول على فرصة تمويل عادلة لمرةٍ واحدة في كلّ جيل.
استضاف الحدث مركز مجتمع مدرسة هامترامك الثانوية، وتحدّثَ مسؤولو مدارس هامترامك العامة عن الشؤون المالية للمنطقة، وتطوير اللغة الإنكليزية، ومستوى تحصيل الطلاب، وغيرها من الخطط التي لدى الإدارات للعام المقبل.
بعد خروجها من جائحة COVID-19، الذي خلقَ مواقف صعبة لجميع المشاركين في التعليم، من المتوقع أنْ تحصل مدارس هامترامك العامة على رقمٍ مذهلٍ في المعونة الفيدرالية، التي تُخطط المنطقة لاستخدامها في تحسينات البنية التحتية التي تشتد الحاجة إليها.

 

من المتوقَّع أنْ تحصلَ مدارس هامترامك العامة على رقمٍ مذهلٍ في المعونة الفيدرالية التي تُخطط المنطقة لاستخدامها في تحسينات البنية التحتية التي تشتد الحاجة إليها.

 

استخدام الأموال

وقالت مشرف المدارس – جليلة أحمد: «مرة أخرى تلقينا التمويل، وهي فرصة رائعة ومدهشة».. «ونحن ممتنون جدًّا لهذا التمويل الإضافي.. ولكن من المهم معرفة أنه حتى مع هذا التمويل الإضافي، فإننا مقيدون بما يمكننا القيام به.. لا يمكننا تشييد مبنى، ولا يمكننا شراء عقار بهذه الأموال.. لذا فإنّ هدفنا هو استخدام الأموال لتجديد المدارس في مجالات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء واستبدال النوافذ ومواجهة التحديثات الأخرى التي ستكون مطلوبة».

ما تزال مدارس هامترامك العامة قادرة على شراء مبنَيين إضافيين باستخدام أموالٍ زائدة من رصيد الصندوق العام. مبنى واحد يقع في شارع كونانت، قيد العمل لاستخدامه كمدرسةٍ تعليمية في سنٍّ مبكرة، لتعليم الصفوف من رياض الأطفال وحتى الصف الثالث.. ما يزال المبنى الآخر، الواقع في جوس كامباو، قيد التخطيط، لكن المشرف يقولُ إنّ هذا سيسمح للمنطقة التعليمية بالتخلص التدريجي من استخدام الفصول الدراسية المتنقلة في المنطقة. من خلال شراء المساحة الجديدة، فإنّ الخطة تهدفُ لنقل الطلاب إلى مبنى K-3 الجديد.

خلال العام الماضي، تمكنت مدارس هامترامك العامة من الانتقال بسرعة ذهابًا وإيابًا بين التعلّم عبر الإنترنت وغير المتصل بالإنترنت. أدى ذلك إلى استمرار الحاجة إلى مزيدٍ من التقييم المبتكر للطلاب.

قالت ريبيكا بروير، المدير التنفيذي لإنجازات الطلاب: «نظرًا لأنّ المشاركة عبر الإنترنت غالبًا ما تؤدي إلى التغيب المزمن، فقد تركزت مخاوفنا على تعزيز الابتكار في الفصل الدراسي».

 

مشرف مدارس هامترامك العامة: هدفنا استخدام الأموال لتجديد المدارس في مجالات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء واستبدال النوافذ ومواجهة التحديثات الأخرى التي ستكون مطلوبة.

 

مبادرات جديدة

أصبحت مدارس هامترامك العامة مثالًا بارزًا على عدم المساواة الاقتصادية في الوباء.
نظرًا لأنّ العديد من الطلاب لم يكُن لديهم إمكانية الوصول إلى التكنولوجيا أو اتصال النطاق العريض، فقد تمكنت المنطقة التعليمية من تقديم حملة ضخمة من قروض أجهزة الكمبيوتر المحمول ونقاط اتصال النطاق العريض للطلاب في جميع أنحاء المنطقة.

سمح هذا للعديد من الطلاب بالحفاظ على التعليم، لكن هذا لا يمكن أنْ يبقي كل طالب على نفس المسار الذي كان عليه في السنوات التي سبقت الوباء.

في الأشهر المقبلة، تخطط مدارس هامترامك العامة للإعلان عن تفاصيل عدد من مبادرات التعلم الجديدة، مثل مكون التعلم عبر الإنترنت للطلاب، بالإضافة إلى البحث في جدوى الأكاديمية الجماعية، مما يوفر للطلاب المزيد من الفرص للتعلم أثناء دراستهم وتخرجهم في مدارس هامترامك العامة.

  • 171
    Shares
Advertisements

تعليقات