Accessibility links

الائتلاف المجتمعي ضد المخدِّرات في هامترامك: ماذا ستعملُ القيادة الجديدة؟


هامترامك – “اليمني الأميركي”

Advertisements

بغض النظر عن أيّ جانب في مناقشة وضْع الماريجوانا في هامترامك، إلا أنه يُمكن لمعظم الناس أنْ يتفقوا على أنّ استخدامه دون السِّنّ القانونية يُمثِّلُ مشكلة بحاجة ماسة للحل.

لا خلاف في أنَّ تعاطي الماريجوانا يُسبِّبُ ضررًا لمناطق معيّنة في دماغ المتعاطي، بما فيها الخلايا المسؤولة عن التنظيم العاطفي، في وقت أنّ التحديات القانونية لاستخدام الماريجوانا هي أكثر وضوحًا من أيِّ وقتٍ مضى بالنسبة للفئة العمرية.

وفي الآونة الأخيرة عيّن ائتلاف المجتمع المحلي الخالي من المخدرات في هامترامك مديرته الجديدة “لارا جيردوود”، التي كانت – سابقًا – عضوًا في شركة “امريكروبس فيستا”، ومعهد بياست في هامترامك.

بهذا التعيين أصبحت (جيردوود) منخرطةً بشكلٍ وثيق في العمل الموجَّه نحو الخدمة في هامترامك، أما الغرض المعلَن من لجنة مكافحة المخدرات فلا يتمثل بفرض حظرٍ على الماريجوانا، بل بمحاولة معالجة العوامل الاجتماعية والسياسية والثقافية التي قد تسهم في تعاطي الشباب للمواد المخدرة.

وقالت جيردوود: «لا يقودُ هذا الائتلاف جهود شخص واحد، بل يجمعُ مجموعة متنوعة من المنظمات المجتمعية المختلفة، وقادة المجتمع المحلي، والشركات المجتمعية، فلكلِّ هؤلاء خلفية مختلفة، وموارده المختلفة… إنهم شبكات مختلفة ومصالح مختلفة تلتقي من أجل قضية واحدة».

 

جيردوود: إننا نُحِبُّ فقط أنْ نرى الناس في المنصات، ونُعبِّرَ عن آرائهم ومشاعرهم، ونطرحَ أفكارهم على الطاولة ونُقدِّمها أيضًا

 

التنمية البشرية  

وأول شيء ستحاولُ جيردوود القيام به، كمدير جديد، هو التنمية البشرية، وتوسيع المشاركة المجتمعية في عملية صُنْع القرار في الائتلاف.

لدى هامترامك، حاليًّا، (69) رخصة للكحول في المدينة، بمعنى ترخيص واحد للخمور على كلِّ (03.) ميل مربّع، ولا يشملُ حتى شركات التبغ؛ لذلك يسعى الائتلاف إلى دمج هذه الشركات في تخطيطها والمساعدة في تحديثها من خلال فرز اللافتات (الإعلانات) الخاصة بالمنتجات المقيّدة (كالكحول والتبغ)، واستخدامها على حسب العمر، وعلى الرغم من وجود هذه الاحتياطات، فإنّ وجود بيئة مشبعة بمنتجات من هذا القبيل، سيكون دائمًا تحدّيًا لنا.

وقالت جيردوود: «لسوء الحظ، في بعض الأحيان، وبغض النظر عن مقدار التعليم الذي يتلقاه المرء حول موضوعٍ ما، إذا لم تتغير البيئة، فإنه يُصبِحُ من الصعب وضع المعرفة في الممارسة الصحيحة».

 

المدارس

وفي اجتماع مجلس المدينة السابق، تحدّث أحد طلاب مدرسة هامترامك الثانوية، يُدعى حِمْيَر الجمالي، عمّا اعتبره وضعًا مقلقًا في مدرسته… مع الممرات التي غالبًا ما تكون رائحتها مثل الماريجوانا، وسهولة الحصول على الماريجوانا، والقلق الواسع بين أقرانه من الوضع.

وقال الجمالي: «لقد التحقتُ بالمدارس في هامترامك معظم حياتي، وأستطيعُ أنْ أقول لكم إنَّ الطلاب يُدخّنون الماريجوانا ويبيعونها في المدارس بانتظام، هذا ليس سِرًّا، حتى عندما كانوا يختبئون في أماكن حيث لا يمكن العثور عليها بسهولة».

«عندما تمشي في المدرسة يُمكنك شمّ رائحة الماريجوانا… وهذا لا يحدثُ فقط في المدن خارج هامترامك، بل يحدث – أيضًا – في هامترامك.. وبصفتي طالبًا فأنا أرى أشياء، وأسمع أخرى لن يسمعها البالغون.. أعتقدُ أنّ معظم الطلاب يتفقون معي عندما أقول إنَّ الماريجوانا الترفيهية هي بالفعل في أيدٍ خاطئة».

لذلك يعتمدُ ائتلاف هامترامك المجتمعي الخالي من المخدرات على المداخلات المحلية من أجل توجيه العمل.

وتعتمدُ القرارات المتعلقة بكيفية إحداث تغيير إيجابي للمجتمع المحلي على ما يحدده السكان وقادة المجتمع المحلي والشركات المحلية باعتبارها التحديات التي يواجهها المجتمع.

ويمكن لأيّ شخص المشاركة في الاجتماعات التي تجري في ثاني يوم خميس من كلّ شهر…. وسيُعقد الاجتماع المقبل في 14 كانون الثاني/ يناير، في الساعة 11:00 صباحًا.

وقالت جيردوود: «إننا نُحِبّ فقط أنْ نرى الناس في المنصات، وأنْ نُعبِّر عن آرائهم، ونطرح أفكارهم على الطاولة، وأنْ نُعبِّر عن مشاعرهم، ونُقدِّم أفكارهم أيضًا، مرة أخرى، هذا هو جمال الائتلاف في أنه يجمع الناس لتضخيم مواردنا واستنتاج الحلول المتاحة».

إذا كنت ترغب في المشاركة بالاجتماع المقبل للائتلاف… يمكنك إرسال بريد إلكتروني إلى لارا جيردوود girdwood@piastinstitute.org

  • 40
    Shares
Advertisements

تعليقات