Accessibility links

الأهدل والسري وصلاح في الجزء الأول من “انطولوجيا القصة القصيرة العربية”   


صنعاء – “اليمني الأميركي”

صدَرَ عن دار أبجد للترجمة والنشر والتوزيع، في بابل – العراق، الجزء الأول من “انطولوجيا القصة القصيرة العربية المعاصرة” باللغة الإسبانية.

Advertisements

ضمّ هذا الجزء أربعين نصًّا قصصيًا لأربعين قاصّة وقاصًّا من تسعة عشر بلدًا عربيًّا، منها اليمن الذي يُمثّله ثلاثة قاصّين.

Advertisements

ووفق بيان صادِر عن الدار، فإنّ مشروع الأنطولوجيا – الذي تكفّلَ الشاعر والمترجِم العراقي حسين نهابة بإعداده وترجمته وطبْعه وتوزيعه – «جاء لإنصاف فنّ القصة القصيرة العربية مِن تهميش المؤسسات الأدبية، ومحاولة مدّ جسر تواصُل بين ثقافتين عريقتين وحيويتين: العربية والإسبانية، وفتح نافذة يُطِلّ منها كتّاب وكاتبات القصة بإبداعاتهم على القارئ الإسباني».

Advertisements

وحسب الدار فإنّ «الأنطولوجيا ستوزَّعُ في إسبانيا ودول أميركا الجنوبية، كما ستصدرُ باللغة العربية تمهيدًا لترجمتها إلى اللغة الإنكليزية بإشراف دار أبجد»، «وبهذا فالأنطولوجيا ستكون من أوسع الأنطولوجيات القصصية العربية، وأكثرها انتشارًا».

ضمّتْ الأنطولوجيا في جزئها الأول ثلاثة كتّاب يمنيين: وجدي الأهدل، انتصار السري، مها صلاح، وستضم كتّابًا قصصين يمنيين آخرين في أجزائها التالية.

  • 140
    Shares
Advertisements

تعليقات