Accessibility links

اعرف ماذا قال أبو وهيب الصوفي عن العمل في زمن الوباء


Advertisements
Advertisements

ديربورن – «اليمني الأميركي»:

استأنف أبو وهيب الصوفي ذهابه إلى العمل في أحد المصانع بمدينة ديربورن، مُبديًا تخوّفه من أنه قد يعود من العمل؛ “لأنّ الشركات الكبيرة التي تتعامل مع المصنع قد تكون أوقفت أعمالها بسبب الوباء».

وأشار، في حديث للصحيفة، إلى أن المصنع الذي يعمل فيه يحرص على ضمان سلامة العاملين فيه، «فأدوات التعقيم ومستلزماته متوفرة بشكل دائم بما فيها الكمامات والقفازات، وإنْ كان الكثير لا يستخدم القفازات».

وقال: إن الزملاء في العمل متعاونون إلى حدّ كبير في مواجهة الوباء، «فالناس مهتمون بالوباء؛ باعتباره يُسبّب لهم ولعائلاتهم ومجتمعاتهم مشاكل كبيرة؛ ولهذا يطالبون باتخاذ إجراءات وقائية، وأحيانًا يطالبون بالتوقف عن العمل؛ لكونهم لا يعرفون ماذا سيحصل فيما بعد».

وتحدّث أبو وهيب عن مطالبات كثيرة بالتوقف عن العمل «سواء عندنا أم في الشركات الأخرى الكبيرة، وإنْ كان هناك نوع من المكابرة من قِبل الشركات في عدم التوقف، وربما لديهم مبرراتهم في ذلك، لكن بعد الإعلان عن إصابات أعلنت بعض الشركات أنها ستتوقف عن العمل».

وعلى الرغم من قوله: «لستُ خائفًا كثيرًا»، إلا أنه استدرك قائلاً: «من الطبيعي أنْ يخاف المرء؛ فالخوف غريزة طبيعية لدى البشر، إذ نخاف على أولادنا وعائلاتنا وعلى المجتمع؛ ولهذا نعمل بقدر إمكاناتنا على التوعية».

Advertisements

تعليقات